القائمة الرئيسية

الصفحات

اهم الاخبار

وزارة المالية بدء استبدال 5 ملايين بطاقة إلكترونية للرواتب الحكومية بكارت «ميزة» مجانًا

وزارة المالية بدء استبدال 5 ملايين بطاقة إلكترونية للرواتب الحكومية بكارت «ميزة» مجانًا


بطاقة ميزة,بطاقة,ميزة,فيزا,كارت ميزة,السيسي,بطاقة ميزة 2019,اخبار مصر,أخبار مصر,اليوم,اقتصاد,بنك مصر,البنك,بطاقة مسبقة الدفع,أخبار مصر اليوم,بطاقات الائتمان,البنك الاهلي المصري,طريقة,اكسترا نيوز,الاهلي,البنك الاهلى المصرى,بطاقة ميزه,بطاقة فيزا,تركيا


بدأت وزارة المادية بالتنسيق مع الجهات الإدارية والبنوك المشتركة بمنظومة الدفع الإلكترونى لمستحقات العاملين بالبلد، اعتبارًا من أول سبتمبر الحالى، ممارسات استبدال ما يقرب من 5 ملايين بطاقة لصرف مستحقات العاملين بالدولة ببطاقات الدفع الوطنية المحدثة المعروفة إعلاميًا بكروت «ميزة» المؤَّمنة ذات الشرائح الذكية اللاتلامسية؛ التى تُتيح لهم خدمات تكميلية تتمثل فى الجذب النقدى من ماكينات «ATM»، والشراء الإلكترونى عبر الشبكة العنكبوتية، ودفع المستحقات الرسمية إلكترونيًا عن طريق منظومة الدفع والتحصيل الإلكترونى الحكومى، والشراء عن طريق نقط البيع الإلكترونية «POS»؛ وهذا فى محيط مخطط الجمهورية باتجاه التغير إلى المجتمع الرقمى وتحقيق مقاصد الشمول المالى.



وأوضح بيان لوزارة المالية، أن البنوك المشتركة بمنظومة الدفع الإلكترونى لمستحقات العاملين بالجمهورية، هى: بنوك «مصر، والأهلى، والتعمير والإسكان، والعربى الإفريقى الدولى، والإمارات دبى الوطنى، والقاهرة، والشركة العربية البنكية، والمصرف الموحد، والتجارى الدولى، وقطر الوطنى».

وعقدت وزارة المالية اليوم بالتنسيق مع البنك المركزى، وشركة «بنوك جمهورية مصر العربية»، أول مؤتمر تعريفية ببطاقات الدفع الوطنية «ميزة» بالقاهرة عاصمة مصر، وهذا في إطار الندوات الستة المقرر تنظيمها بالمحافظات بحضور ممثلى الجهات الإدارية؛ لنشر الوعى بأهمية مقايضة بطاقات دفع مستحقات العاملين بالبلد ببطاقات «أفضلية».


شدد عماد عبد الحميد، مدير قطاع دفع النفقات، المشرف على وحدة الدفع والتحصيل الإلكترونى في وزارة المالية، أن الوزارة بدأت تنفيذ مشروع التغير الرقمى فى التداولات المالية الرسمية منذ ٢٠٠٧، بما يُسهم فى التكامل بين السياسة النقدية والسياسة المالية وتحقيق «رؤية مصر 2030»، مشيرًا حتّى وزارة النقدية حرصت على إنشاء المنظومة الإلكترونية بقواعد وطيدة، بواسطة الكثير من الأحكام الوزارية والكتب الدورية، مع المراعاة بالبنية التكنولوجيا من الأجهزة ووسائل الاتصالات، وبناء نُظم المعلومات، ونظم هيئة عمليات الدفع والتحصيل الإلكترونى، والاهتمام أيضًا بتدريب الموارد البشرية، وتأهيلها على التصرف مع أجدد النظم الآلية، وهذا على ضوء التشريع رقم 18 لعام 2019 لتنظيم المدفوعات غير المالية.



وضح أنه تم الانتهاء من تطبيق كل المدفوعات الرسمية بأسلوب إلكترونية والتوقف عن استعمال الشيكات منذ ثلاثين نوفمبر 2017، خاصة عقب قفل حسابات الوحدات بالبنك المركزى، البالغ عددها 61 ألف حساب، والاعتماد على منظومة الدفع والتحصيل الإلكترونى الحكومى عن طريق حساب الخزانة المتحد بالبنك المركزى، لافتًا حتّى منظومة الدفع والتحصيل الإلكترونى الحكومى، والمنظومة المصرفية لحساب الخزانة المتحد «TSA»، ومنظومة منفعة البيانات النقدية الرسمية «GFMIS»، تُمَّثل مكونات الشبكة النقدية للحكومة، وتستهدف إحكام الإشراف على الإنفاق الحكومى، وعدم تعدى الاعتمادات المقررة.

أفاد محمد عبد الرحمن، مدير سياسات نظم الدفع بالبنك المركزى، إن بطاقات الدفع الوطنية «ميزة» تُوهرب كل الخدمات المصرفية «جر، وإيداع، وتغيير»، ومن المقرر الانتهاء من إحلال وتحديث البطاقات الرسمية الإلكترونية إلى «ميزة» فى تموز القادم، مشيرًا إلى أنه تم اتخاذ قرار توفير وإتاحة ثلاثين% من مرتب المستوظف مقدمًا لاستخدامه فى عمليات الشراء الإلكترونى عن طريق نقط البيع أو المواقع الإلكترونية لاغير من دون إمتيازات لفترة 6 أشهر، إلى أن يُقام بتسديد ذاك المبلغ من الشهر الذى يتبعه؛ بما يُسهم فى التبدل التدريجى إلى المجتمع غير النقدى.

شددت داليا فوزى، مدير وحدة الدفع والتحصيل الإلكترونى في وزارة المالية، أن منظومة الدفع والتحصيل الإلكترونى تستهدف إدخار باتجاه 25% من قيمة إنتاج الورقة النقدية، وما يقرب من خمسين% من زمن تأدية المنفعة، وإنقاص الأفعال؛ بما ينعكس جيد ومحفزًا علي مقر جمهورية مصر العربية فى الشواهد الدولية خاصة المقصودة بقياس تسابقية الدول فى مجالى سهولة تأدية الأفعال والشفافية اللذين يرتكزان على ثلاثة محاور: «السعر، والوقت، وطول الأعمال»، وهكذا تُسهم فى ارتفاع كميات التوظيف، ونمو الدخل القومى، والحد من التضخم.

صرحت أن بطاقات الدفع الوطنية «ميزة» تُعد أجدد بطاقة تكنولوجيا فى العالم، وتوفر إمتيازات عدة للعامين بالدولة، مشيرة على أن ممثلى 633 ناحية إدارية سوف يشاركون فى اجتماعات زيادة الوعي ببطاقات «ميزة» التى تم اتخاذ قرار تم عقده ثلاثة منها بالعاصمة المصرية القاهرة، اليوم وغدًا وفى 17 أيلول الحالى، والمؤتمر الـ4 بالإسماعيلية فى 19 أيلول لمحافظات «الإسماعيلية، السويس، بورسعيد، في جنوب شبه جزيرة سيناء، في شمال شبه جزيرة سيناء»، والمؤتمر الـ5 بالإسكندرية يوم 26 أيلول الحالى لمحافظات «الإسكندرية، البحيرة، الدقهلية، الغربية، المنوفية، دمياط، كفر الشيخ، مطروح» والمؤتمر الـ6 بأسيوط فى 29 أيلول لمحافظات «أسيوط، أسوان، الأقصر، المنيا، الوادى الجديد، سوهاج، قنا، البحر الأحمر».
reaction:

تعليقات