-->

Mohon Aktifkan Javascript!Enable JavaScript

البحث السريع في الموقع

أبرزها المحلل الوهمي "سوستة" وضرب الزوجة .. حلقات أثارت مواقع التواصل الاجتماعي ضد شريف عامر

أبرزها المحلل الوهمي "سوستة" وضرب الزوجة .. حلقات أثارت مواقع التواصل الاجتماعي ضد شريف عامر

     أبرزها المحلل الوهمي "سوستة" وضرب الزوجة .. حلقات أثارت مواقع التواصل الاجتماعي ضد شريف عامر


    شريف عامر,شريف,عامر,ريهام إبراهيم,الشارع المصري,مصري,عاجل,حصريآ,رمح,الشرق,ام بي سي,اعلامي,الأعلام,عمرو خليل,ام بي سي مصر,قناة الشرق,آخبار عالمية,تغطية عالمية,برنامج من مصر,نشرة الأخبار,قناة إخبارية,الحقيقة كاملة,القضية السورية,عمرو خليل من مصر,الأزمة السورية,قناة أخبارية مصرية,القوات المسلحة المصرية,القوات البحرية المصرية,سي بي سي,من مصر,آخبار البلد,آهم الآخبار,مصر,قضايا ساخنة,قضايا اجتماعية,السيسي,القضية الفلسطينية




    أثارت حلقة أمس من برنامج "يحدث في مصر" جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي ، بعد أن استضاف الإعلامي شريف عامر صاحب مهرجان "شيماء" المطرب يوسف سوستة ، الأمر الذي دفع الكثيرين إلى انتقاد الإعلام المعروف باختياره للموضوعات المطروحة.


    يقال أن هذه ليست الحلقة الأولى التي تثير الجدال من برنامج «يحدث في مصر»، فأثناء الشهرين السابقين حرض البرنامج الجدال نتيجة لـ الأمور المثارة فيه، فتارة يقومه باتهام بالتحريض على العنف ضد المرأة وأخرى يقومه باتهام بالفبركة.


    المحلل الشرعي المزيف


    في حلقة بتاريخ 7 تشرين الأول، حرض حلقة برنامج يحدث في مصر الجدال على منصات التواصل الالكترونية مرتين، الأولى نتيجة لـ غرابة الأمر، إذ استضاف شريف عامر رجلا يدعي أنه تزوج 33 مرة كمحلل شرعي، ليهرع مجموعة من رجال الدين لشرح أن الزواج بمحلل محرّم شرعاً، إلا أن بعدها خرج المحلل الشرعي ليوضح أن الموضوع مفبرك وأنه ادعى هذا ليصبح تريند.


    وتحدث محمد الملاح، «محلل شرعي» في حلقة يصدر في مصر، إنه تزوج 33 مرة كمحلل شرعي «بهدف إرجاع الزوجات إلى أزواجهن بعدما طلقن 3 مرات كعمل خيري لوجه الله دون أي مقابل».


    ووضح «الملاح» أنه تزوج 33 مرة، قائلًا: «الأمر بدأ حين اقترحت واحدة من زميلاتي في الشغل أن أتزوج صديقتها التي طلقت ثلاث مرات حتى ترجع لزوجها كعمل إنسانى أبتغي به وجه الله».


    وتابع: «تزوجتها فعليا وقد كان زواجا كامل الأركان، بعدها انفصلنا ورجعت هي إلى زوجها وانتهى الموضوع»، مضيفا: «بعدها بفترة تكرر الموضوع مرة أخرى وتزوجت تشييد على فكرة مطروحة أصدقائي كذلك».


    وواصل «الملاح»: «أقوم بذاك الشأن لوجه الله كعمل تطوعي دون أي مقابل لله لاغير، ولا أتقاضى أموالاً بهدف حماية المنازل من الخراب وانفصال الأزواج ولديّ صفحة على الفيسبوك تروج لذلك الموضوع»، وختم قائلًا: «إذا صرحت لي دار الإفتاء إن ذلك العمل غلط هبطل، والواقع أسوأ من الوهم».





    إلا أن عقب كثرة الهجوم عليه والمطالبة بمحاكمته، خرج الملاح في تصريحات تليفزيونية، لينفي الموقف ويدعي أنه تم وعده بمبلغ مالي تمكُّن 150 ألف جنيه لإشعال التريند ولم يتقاضاها، إضافةً إلى أن يصبح نجما سينمائيا.


    واستكمل الملاح أنه رفع دعوى قضائية رافضاً الحوار عن ملابسات الواقعة، قائلاً: خايف على نفسي، جالي مهاتفة من رقم مجهول، وقالي متتكلمش في الأمر دا تانى، أنا مهيأ أجي في لقاء تليفزيوني وأكشف كل حاجة، بس مش هقدر أتكلم في الهاتف.




    التحريض على العنف ضد المرأة


    في حلقة يوم 20 أكتوبر ، استضاف البرنامج امرأة اسمها آية محمد ، تقدمت بشكوى ضد زوجها متهمة إياه بتعذيبها وربطها بـ "الجنزير" لمدة 20 يومًا. وكان شريف عامر يجري مقابلة معها برفقة ضيف آخر هو الدكتور مبروك عطية الأستاذ بجامعة الأزهر.


    أثارت تصريحات عطية الجدل ، وعلق خلال لقائه الإعلامي شريف عامر ، على برنامج "يحدث في مصر" المذاع على قناة "إم بي سي مصر" قائلاً: "هناك قاعدة من يوم خلق ربنا العالم. حتى يوم القيامة بالغت النساء في الشكوى فهذه قاعدة يجب أن نضعها أمام أعيننا ".


    وأضاف: "هناك قاعدة تقول إذا قام الإنسان من نومه وضرب في الحال ، أو إذا دخل المنزل وتعرض للضرب على الفور ، فهذا الشخص بحاجة إلى مستشفى للأمراض العقلية لأنه مصاب بالتأكيد بمرض". وتابع: "بالنسبة للإنسان العادي ، لا يمكنه بلوغ هذا المستوى إلا بعد درجة شديدة من الاستفزاز". ، والتي اعتبرها البعض مبررًا للعنف المنزلي.


    وطالب الداعية الإسلامي الزوجة بالعودة إلى زوجها ومساعدته على عدم الشرب وتربية البنات الثلاث ، مؤكدا أن "البيوت مبنية على أسرار ، ولا أدري كيف علم الناس بضربها". وأكد مبروك عطية خلال اللقاء عدم وجود مبرر للضرب.


    وردًا على تصريح المرأة بأن زوجها ضربها سابقًا بسكين في ساقه ، أوضح مبروك عطية: "لحظة حماسة ، لقد استفزته بالتأكيد ، وضربك بدون سبب". هناك سبب ، لا يصل الرجل إلى هذا المستوى إلا إذا تم استفزازه ".



    أثار الحوار غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي ، لا سيما المدافعات عن حقوق المرأة ، وفي ذلك الوقت تصدّر هاشتاغ # توقف_مبروك_ عطية قائمة الأكثر تداولاً على تويتر.


    ثم قام أستاذ جامعة الأزهر والخطيب الإسلامي بنشر مقطع فيديو على صفحته الشخصية يوضح فيه أنه يسعى للصلح بين الرجل وزوجته ، ووجه الحديث إلى النقاد قائلاً: "فليحل السلام عندما سمعنا أكثر من ذلك ، وعادوا وعاشوا ". وأضاف: "الصيد في المياه العكرة عيب لا أخلاق". وشدد على أنه إذا أرادت الزوجة الطلاق فلا أحد يستطيع أن يمنعها ، مشيرا إلى أنها "صاحبة القرار".




    إرسال تعليق

    الاكثر قراءة اليوم