أخر الاخبار

كتاب عظائم الدهور هل توقع بفيروس كورونا قبل حدوثه اليك التفاصيل

كتاب عظائم الدهور,عظائم الدهور,تحميل كتاب عظائم الدهور,كتاب عظائم الدهور pdf,كتاب دعائم الدهور,حقيقة كتاب عظائم الدهور,ملخص كتاب عظائم الدهور,كتاب,ابي علي الدبيزي,كتاب اخبار الزمان,كتاب عظائم الدهور صفحه 565,عظائم الدهور pdf





كتاب عظائم الدهور هل توقع بفيروس كورونا قبل حدوثه اليك التفاصيل

ماذا أفاد كتاب عظام الدهور عن فيروس كورونا
ما عرَض عن كتاب عظائم الدهور يوميء على أن أبو علي الدبيزي، توقع بفيروس كورونا متى ما كتب: “حينما تحين العشرون قرونً وقرون وقرون.. يجتاح الدنيا كورون من إجراء البشرالضالون فيميت كبارهم  ويستحيي صغارهم يخشاه الأقوياء.  ولا يتعافى منه الضعفاء يفتك بساكني القصور  ولا يسلم منه ولات الأشياء يتطاير بينهم كالكرات ويلتهم الحلقوم والرئات لا تجدي برفقته حجامه ويفترس من أماط لثامَه يصيب السفن ومن فيها وتخلو الشد من راكبيها تتوقف فيه المصانع  ولايجدون له من رادع مبدؤه من خفاش الصين وتستقبله الروم بالأنين وتخلو المقار من روادها وتستعين الاقوام بأجنادها يضج منه روم الطليان  ولا يحس من جاورهم بأمان يستهينون بأول اجتياحه  وييأس طبهم من كفاحه يتناقلون بينهم أخباره ويكتشفون من دون استفادةٍ أسراره يخشاه الاخيار والفساق ويدفنون ضحاياه في الاعماق تتعطل فيه الدعوات وتكثر فيه النداءات وتصدق الناس مايشاع  وتشتري كل مايباع ممالك الأرض منه في فقدان تعجزعن محاربته وانحساره في زمانٍ قل الصدق في التداول  وشح الأحسان من ناحية أخرى ثمَ تنكشف الغمة عن الأمة  بالرجوع إلى الله تجيء النهاية. وتستنير الضمائر المستهمة  بالدعاء الى الله والصلاه على الانبياء والأئمة.





حكاية الكتاب لأبي علي الديبيزي 



كتاب عظائم الدهور ليس المنتشرة الأولى لتنبأ كاتب بفيروس كورونا، فسبق أن اختلق رواد التواصل الاجتماعي حكاية خيالية عن كاتب يسمى إبراهيم بن سالوقية، وأنه توقع بفيروس كورونا في كتابه أخبار الزمان، والبداية كانت ايضا كلما تشعبت وتوسّع عبر منصات التواصل الالكترونية مقتطفات نسبت لذا الكتاب منها: “حتى لو تساوى الرقمان (عشرين=عشرين) وتفشى مرض الوقت منع الحجيج واختفى الضوضاء واجتاح الجراد وتعب العباد ومات ملك الروم من مرضه الزؤوم وخاف الشقيق من شقيقهُ وصرتم مثلما اليهود وكسدت الأسواق وزادت الأسعار فارتقبوا شهر آذار زلزال يهد الأساس ويموت ثلث الناس”.



هذه المقتطفات نشر وأعلن رواد التواصل الاجتماعي إلى أنها من كتاب “أخبار الزمن”، وعلى وجه التحديد في صفحة 365، وبعد  بحث وتدقيق على  مواقع البحث في الإنترنت، لم يستدل على شخصية ذاك الواحد، واتضح أنه شخصية غير واقعية وأن كتاب أخبار الزمان الحقيقي لم يتطرق إلى ذاك الخطبة وأنه لمؤرخ يسمى أبي الحسن علي بن الحسين بن علي المسعودي، وهو مؤرخ إسلامي توفى عام 346 هجريًا، ويرصد فيه سحر الكهنة ودورهم في متباين الأحقاب، ووصفه المؤرخين القدماء بأصحاب التهيؤات الواسع.

تحميل كتاب اخبار الزمان .. و من هو ابراهيم بن سالوقيه الذي تنبأ بفيروس كورونا قبل قرون 



يشتمل كتاب دعائم الدهور حينما تحين العشرون pdf ، على كم كبير من المعارف العليمة التي تشارك بشكل ملحوظ على إنماء التفكير و امداد الانسان بكم ضخم من المصطلحات العلمية الهامة، قراءة الكتب من أكثر الطرق التي على يدها يمكن الانفتاح على الثقافات الاخرى و تنفيذ الطقوس الحسنة و كذلكً الكتاب أداة جوهرية بهدف مقاتلة قليل من الأعراف الدخيلة على المجتمع المسلم، تنزيل كتاب عظائم الدهور ، من هنا تبرز لزوم قراءة الكتب على حياة الانسان، هي رياضة للعقول.

تحميل كتاب عظائم الدهور لابي علي الدبيسي pdf

كتاب عجائب الدهور في بدائع الزهور . ابي علي الدبيزي  . من هو ابي علي الدبيسي ذو كتاب عظائم الدهور لابي علي الدبيزي حالَما تحين العشرون نقدم لكم رابط تحميل كتاب دعائم الدهور pdf .

للتحميل: اضغط هنا

رابط بديل للقراءة: اضغـــط هُنــا


للوهلة الأولى كلما تقرأ ذلك البيان تصدق 1,000,000 في المائة أن كتاب عظائم الدهور توقع بفيروس كوفيد-19، إلا أن للحقيقة بالبحث عن المؤلف أبو علي الدبيزي فلا يبقى بيانات عنه عديدة، وأوضح أنه مات في العام 565 من الهجرة، وله مجموعة مقيدة من المؤلفات التي تشعبت وتوسّعت في تلك المدة، إلا أن تلك البيانات غير موثقة



بدأ المستعملين بالبحث عن الكتاب في منصات السوشيال ميديا، وهو الذي أثار ضجة ضخمة للغايةً طوال الساعات القليلة السابقة وسط انتشار النشطاء والمدونين عبر التغريدات سواء عبر التويتر وباقي الحسابات الاجتماعية الأخرى.


وقد أجدد كتاب عظائم الدهور ضجة هائلة عبر مواقع البحث في الإنترنت عبر جوجل وحقق وضع عام من الذعر القوي والتي سادت على العديد من الحشد بشأن العالم، وخصوصا عقب انتشار العدد الكبير من الأحاديث عن الكتاب بشأن نهاية السنة طوال شهر آذار 2020م.



وقام الكثير من الرواد بفحص الكلمات التي يتناولها الكتاب، وربطها بالأحداث التي تحصل في الزمن الجاري مع مستهل العام 2020م، وخصوصا عقب انتشار فيروس Covid 19 واعتباره بلاء دولي، إلا أن في العالم الحقيقي يمكن لنا القول بأن تلك النبوءة ما هي سوى أسطورة خيالية اخترعها الباحثون والمتطلعون لتهييج الذعر والخوف وأفشى الشائعات بين الناس بواسطة ربط الوقائع الواقعية بتلك الوقائع في الكتاب

من هو أبو علي الدبيزي


أبو علي الدبيزي ويكيبيديا خلال البحث عن رجل في الزمان الماضي يسمى أبو علي الدبيزى اتضح أنه لا يبقى واحد بذاك الاسم في الزمان الماضي ويمتلك مؤلفات أو كتب جلية حتى حاليا ووفقًا لما تم أصدره حتى كتابة تلك السطور فهو كاتب ومؤلف عديدة كتب وتوفي عام 565 هجري.

ورد في الكتاب: “حينما تحين العشرون قرونً وقرون وقرون يجتاح الدنيا كورون فيميت كبارهم ويستحيي صغارهم يخشاه الأقوياء ولا يتعافى منه الضعفاء يفتك بساكني القصور ولا يسلم منه ولاة الأشياء يتطاير بينهم كالكرات ويلتهم الحلقوم والرئات”.

قصيدة وردت في كتاب عظائم الدهور لابي علي الدبيزي ت 565هـ
حينما تحين العشرون

قرونً وقرون وقرون

يجتاح الدنيا كورون

فيميت كبارهم

ويستحيي صغارهم

يخشاه الأقوياء

ولا يتعافى منه الضعفاء

يفتك بساكني القصور

ولا يسلم منه ولاة الأمور

يتطاير بينهم كالكرات

ويلتهم الحلقوم والرئات

لا تجدي برفقته حجامه

ويفترس من أماط لثامَه

يصيب السفن ومن فيها

وتخلو الشد من راكبيها

تتوقف فيه المصانع

ولا يجدون له من رادع

مبدؤه من خفاش الصين

وتستقبله الروم بالأنين

وتخلو الشوارع من روادها

وتستعين الاقوام بأجنادها

يضج منه روم الطليان

ولا يحس من جاورهم بأمان

يستهينون بأول اجتياحه

وييأس طبهم من كفاحه

يتناقلون بينهم أخباره

ويكتشفون بدون نفعٍ أسراره

يخشاه الاخيار والفساق

ويدفنون ضحاياه في الاعماق

تتعطل فيه النداءات

وتكثر فيه المطالبات

وتصدق الناس تصفيطي

ولا فرد يقول خريطي

ممالك الأرض منه في فقدان

وما إله أبد كل چاره..
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -