recent
أخبار ساخنة

تأكيد الحالة الثانية لفيروس كورونا في الولايات المتحدة

قناة,كورونا,السعودية,وباء يتفشّى في الولايات المتحدة,اخبار روسيا اليوم,الأمم المتحدة,الصحة,سياسة,أخبار,الصحة العالمية,فيروس کورونا,برامج روسيا اليوم,فيروس الإيبولا,الان,قناة العالم الاخبارية,ياهلا علي العلياني,الكعبة المشرفة,روسيا اليوم,صحافة فيديو


تأكيد الحالة الثانية لفيروس كورونا في الولايات المتحدة




تم تأكيد حالة أمريكية ثانية من الفيروس الكورونا  الجديد في أحد المرضى في شيكاغو، حسبما ذكرت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) اليوم. وكانت المريضة قد عادت مؤخراً من ووهان، الصين، ولم تظهر عليها الأعراض عندما وصلت إلى الولايات المتحدة. وعندما ظهرت عليها الأعراض، أبلغت الطبيب عنها.





وذكر مركز السيطرة على الامراض خلال مؤتمر صحفى انه تم اكتشاف 63 حالة يشتبه فى اصابتها بالفيروس الكورونا  فى الولايات المتحدة . ومن بين الحالات الـ 63 المشتبه فيها، تم تأكيد حالتين: مريض في ولاية واشنطن ومريض جديد في شيكاغو. واختبرت إحدى عشرة حالة من تلك الحالات سلبية بالنسبة للفيروس. ولا تزال الحالات الـ 50 المتبقية قيد الاختبار من قبل مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.



ويتوقع مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أن يرى حالات إضافية مشتبه فيها ومؤكدة في الولايات المتحدة مع تقدم الفاشية.



الوكالة لديها اختبار تشخيصي متاح، ولكن في الوقت الحالي، يجب أن يتم إجراء جميع الاختبارات في مختبرات مركز السيطرة على الأمراض في أتلانتا. بمجرد وصول عينة إلى مركز السيطرة على الأمراض ويتم إعدادها ، يستغرق الأمر من أربع إلى ست ساعات لإجراء الاختبار. وقالت نانسي ميسونييه، مديرة المركز الوطني للتحصين وأمراض الجهاز التنفسي في مركز السيطرة على الأمراض، خلال مكالمة صحفية: "جزء من التأخير هو من وصول العينات إلى مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها. وتعمل الوكالة على وضع اختبار يمكن إرساله إلى وكالات الصحة الحكومية. وقالت "نعتقد أنه من المرجح أن يكون لدى العديد من الولايات مرضى يخضعون للتحقيق قد يرغبون في إجراء التشخيص".



ويراقب مسؤولو الصحة العامة في شيكاغو المخالطين المقربين للمريض الجديد، ولا توجد لدى أي من هؤلاء الجهات علامات المرض في الوقت الحالي. ولا يزال المريض في المستشفى ولكنه مستقر. ولا يذكر المسؤولون اسم المستشفى الذي يعالج فيه المريض حرصا ً على خصوصية المريض. وقالوا خلال الاتصال الصحفي إنهم سيسمون المستشفى إذا كانت لديهم مخاوف بشأن عامة الناس، أو إذا كانوا يواجهون صعوبة في تحديد الأشخاص الذين هم على اتصال بالمريض للمتابعة، أو إذا اعتقدوا أن المرض قد انتشر في المستشفى ، ولكن لا ينطبق أي من هذه الحالات حاليًا.





وأبلغ كل من المرضى الأمريكيين عن الأعراض الذاتية وتاريخ سفرهم إلى مقدمي الرعاية الصحية، والتي تقول مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها إنها تؤكد أهمية التنبيهات والتعليم للمسافرين الذين عادوا من ووهان.





google-playkhamsatmostaqltradent