القائمة الرئيسية

الصفحات

اهم الاخبار

في عيد ميلاد استيفان روستي.. حكاية رحيله المأساوية وجنون زوجته

استيفان روستي,استيفان,إستيفان روستي,روستي,ايفهات استيفان روستي,اخبار,اخبار مصر,مصر,ايفهات الزمن الجميل,ستيفان روستي,استفان روستي,القاهرة,إستيفان روستى,مرتضى منصور,طب بس أروح اتحزم وأجيلك,فيلم استيفان روستى,كوميديا,السيسي,زكي بشكها استيفان روستي



في عيد ميلاد استيفان روستي.. حكاية رحيله المأساوية وجنون زوجته


تحل اليوم، يوم السبت 16 نوفمبر، عيد ميلاد الفنان استيفان روستي، الذي ولد بالعاصمة المصرية القاهرة في مثل ذاك اليوم عام 1891، واعتبر عن جدارة من مشهورين نجوم سينما الأبيض والأسود، حيث تخصص في أدوار بعينها فهو المنافق والانتهازي والأفاق والنذل، ومن ثم حجز لنفسه أسلوبا خاصا يميزه عن غيره أحد أبناء جيله.




وفي اليوم الأخير لـ استيفان روستي، بالحياة، كان جالسا في واحد من المقاهي يلعب الطاولة مع أصدقائه حتى الآن رؤيته العرض الأول لفيلمه "آخر شقاوة"، وخلال جلوسه شعر بآلام مفاجئة في قلبه، وتوا نقله أصدقاؤه إلى المستشفي اليوناني، وحينما قام الأطباء بفحصه وجدوا انسدادا في شرايين القلب ونصحوا أصدقاءه بضرورة نقله لمنزله القريب من المقهى، ولم تفوت إلا 60 دقيقة حتى فارق روستي الحياة.



لدى وفاة استيفان روستي، لم يكن في منزله إلا 7 جنيهات وشيك بمبلغ 150 جنيها كانت الدفعة الأخيرة من فيلمه "حكاية نص الليل"، أما قرينته فقد أصيبت بالجنون عقب أسبوع من رحيله، وتحملت نقابة الممثلين نفقات سفرها لأسرتها بـ "نابولي"، فلم يعتبر هنالك من يرعاها عقب رحيل زوجها الفنان استيفان روستي.
reaction:

تعليقات