أخر الاخبار

التحقيقات تكشف مفاجأة فى واقعة خطف الطفلة سما و إعادتها لمنزلها

التحقيقات تكشف مفاجأة فى واقعة خطف الطفلة سما  و إعادتها لمنزلها

واقعة خطف

عقب أيام من إثارتها و حالة من البلبلة والتعاطف على مواقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك ، أسدلت الأجهزة الأمنية بالإسكندرية الستار على ما أثير بشأن اختطاف الطفلة سما بعد اختفائها بصحبة سيدة مجهولة وأثبتت كاميرات المراقبة المجاورة مرورها بصحبة سيدة ترتدي زي أحمر، ولم تعاود للمنزل، وانتشرت صور الطفلة على مواقع التواصل الاجتماعي للبحث عن الطفلة.



ونجحت الأجهزة الأمنية إعادة الطفلة سما إلى منزلها بمنطقة سيدي بشر، شرقي الإسكندرية، فيما كشفت تحقيقات الأمن مفاجآت كبيرة في الواقعة.

 

البداية تلقى قسم شرطة المنتزه أول، بلاغا من " عبد الرحمن.أ.ش" يفيد اختفاء ابنته "سما" 9 سنوات، مقيمة بمنطقة أرض افضالي بسيدي بشر قبلي ولم تعاود الى منزلها بعد مرور وقت طويل.
ووجه اللواء محمد الشريف، مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، بتشكيل فريق بحث تحت إشراف اللواء شريف رؤوف، مدير إدارة البحث الجنائي، لكشف غموض الحادث.
باستجواب الأم والأب وزوجة الأب بالإضافة إلى تفريغ الكاميرات للمحلات المجاورة وتبين مرور الطفلة بصحبة سيدة مجهولة الهوية وارتداء الطفلة شنطة ظهر بصحبتها.
ونجحت جهود البحث التي قادها المقدم عبد الحميد السكران، رئيس مباحث قسم شرطة أول الرمل، في تحديد شخصية السيدة التي ظهرت في الفيديو، وتبين أنها ربة منزل، مقيمة بمنطقة الفلكي، وتم معرفة هويتها.

وبعد تقنين الإجراءات وضبط السيدة المشار إليها وإعادة الطفلة، قالت إنها شاهدت الطفلة في الشارع تبكي وأخبرتها أنها تعيش بصحبة زوجة أبيها التي تسيء معاملتها لذا قررت ترك المنزل بعدما جمعت بعض أغراضها في حقيبة "ظهر".
وأضافت ربة المنزل أنها اصطحبت الطفلة بحسن نية إلى منزلها لحين إعادتها إلى أسرتها مرة أخرى، إلا أن مرض طفلتها حال دون الإسراع في ذلك، وفوجئت بعد مرور يومين من خلال الجيران بتداول صورة طفلة تائهة تبحث عنها أسرتها.
تحرر محضر بالواقعة بقسم شرطة أول المنتزه، وجار العرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيق.


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-