القائمة الرئيسية

الصفحات

اهم الاخبار

دعاء التحصين من الحسد والعين والسحر .. 4 أدوية ربانية للوقاية من الحسد والعين والسحر

الرقية الشرعية,الحسد,الحسد والعين,دعاء العين,علاج العين,العين والسحر,الحسد والسحر,والحسد والنفس,رقية الحسد,السحر,العين والحسد,الحسد و,العين و,والعين,للمنزل من الحسد,لعلاج العين,أعراض العين,علامات الحسد,الرقية الحسد,والحسد,آيات الحسد,آيات العين



دعاء التحصين من الحسد والعين والسحر .. 4  أدوية ربانية للوقاية من الحسد والعين والسحر



دعاء التحصين من الحسد والعين والسحر؟ ورد في سنة النبي صلى الله عليه وسلم أدعية التحصين من الحسد والعين والسحر ومنها: «أعوذ بكلمات الله التامة، من كل شيطان وهامة، ومن كل عين لامة ومن همزات الشياطين وأن يحضرون» (3 مرات في الصباح والمساء)، «أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق» (3 مرات في الصباح ومساء)، «بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم» (3 مرات في الصباح والمساء).



وأوضح بعض أهل العلم أربع خطوات للتحصين من الحسد والعين والسحر، وهي: أولا الاستعانة على قضاء الحوائج والمصالح بالكتمان، ثانيا: قراءة المعوذتين، ثالثا: إطعام وسقاية الحاسد مقدار استطاعة المحسود لاتقاء غله، رابعا: التعرف على الحاسد من لحن قوله لمسعى اتقاء شره، امتثالا لقوله تعالى فى الآيات 29 - ثلاثين من سورة محمد: «أم حسب الذين في قلوبهم مرض أن لن يخرج الله أضغانهم * ولو نشاء لأريناكهم فلعرفتهم بسيماهم ۚ ولتعرفنهم في لحن القول ۚ والله يعلم أعمالكم».



من أنفع ما يرقى به المسحور من الآيات القرآنية والأدعية ما يلى:



1- سورة الفاتحة: «بسم الله الرحمن الرحيم*الحمد لله رب العالمين*الرحمن الرحيم*مالك يوم الدين*إياك نعبد وإياك نستعين*اهدنا الصراط المستقيم*صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين».



2- أول سورة البقرة: «الم*ذلك الكتاب لا ريب ۛ فيه ۛ هدى للمتقين*الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون*والذين يؤمنون بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك وبالآخرة هم يوقنون*أولئك على هدى من ربهم ۖ وأولئك هم المفلحون».



3- «يكاد البرق يخطف أبصارهم كلما أضاء لهم مشوا فيه وإذا أظلم عليهم قاموا ولو شاء الله لذهب بسمعهم وأبصارهم إن الله على كل شيء قدير».


4- «واتبعوا ما تتلو الشياطين على ملك سليمان وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم ولقد علموا لمن اشتراه ما له في الآخرة من خلاق ولبئس ما شروا به أنفسهم لو كانوا يعلمون».


5- «وإلهكم إله واحد لا إله إلا هو الرحمن الرحيم*إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار والفلك التي تجري في البحر بما ينفع الناس وما أنزل الله من السماء من ماء فأحيا به الأرض بعد موتها وبث فيها من كل دابة وتصريف الرياح والسحاب المسخر بين السماء والأرض لآيات لقوم يعقلون».



6- «الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم له ما في السماوات وما في الأرض من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء وسع كرسيه السماوات والأرض ولا يئوده حفظهما وهو العلي العظيم».


7- «آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير*لا يكلف الله نفسا إلا وسعها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ربنا ولا تحمل علينا إصرا كما حملته على الذين من قبلنا ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين».


8- « قل هو الله أحد*الله الصمد*لم يلد ولم يولد*ولم يكن له كفوا أحد»، مع التكرار ثلاث مرات.


9- « قل أعوذ برب الفلق*من شر ما خلق*ومن شر غاسق إذا وقب*ومن شر النفاثات في العقد*ومن شر حاسد إذا حسد)، مع التكرار ثلاث مرات.


عشرة- «قل أعوذ برب الناس*ملك الناس*إله الناس*من شر الوسواس الخناس*الذي يوسوس في صدور الناس*من الجنة والناس» ٨مع تكرارها ايضاًً ثلاث مرات.



11- «وأوحينا إلى موسى أن ألق عصاك فإذا هي تلقف ما يأفكون*فوقع الحق وبطل ما كانوا يعملون*فغلبوا هنالك وانقلبوا صاغرين».


12- «وقال فرعون ائتوني بكل ساحر عليم*فلما جاء السحرة قال لهم موسى ألقوا ما أنتم ملقون*فلما ألقوا قال موسى ما جئتم به السحر إن الله سيبطله إن الله لا يصلح عمل المفسدين*ويحق الله الحق بكلماته ولو كره المجرمون، قالوا يا موسى إما أن تلقي وإما أن نكون أول من ألقى*قال بل ألقوا فإذا حبالهم وعصيهم يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى*فأوجس في نفسه خيفة موسى*قلنا لا تخف إنك أنت الأعلى*وألق ما في يمينك تلقف ما صنعوا إنما صنعوا كيد ساحر ولا يفلح الساحر حيث أتى».


13- «أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه».



14-«أعوذ بكلمات الله التامات، التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر، من شر ما خلق، وذرأ، وبرأ، ومن شر ما ينزل من السماء ومن شر ما يعرج فيها ومن شر ما ذرأ في الأرض وبرأ ومن شر ما يخرج منها، ومن شر فتن الليل والنهار، ومن شر كل طارق يطرق، إلا طارقا يطرق بخير، يا رحمنۚ».


15- «بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء، وهو السميع العليم، باسم الله أرقيك، من كل شيء يؤذيك، من شر كل نفس، أو عين حاسد، الله يشفيك باسم الله أرقيك».


16- «اللهم إني أسألك العافية في الدنيا والآخرة، اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي، اللهم استر عورتي وآمن روعاتي، اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي، وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي».


حقيقة الإصابة بالعين والحسد



لا تكون الإصابة بالعين والسحر سوى بقضاء وقدر الله سبحانه، فلا يمكن للعين أن تسبق القدر، إذ قال الرسول - عليه الصلاة والسلام-: «لو كان شيء سابق القدر لسبقته العين»، كما لا بد للعبد المؤمن إحسان الظن بالله وحسن التوكل عليه، فلن يصيب العبد إلا ما كتب الله عليه، فلو اجتمع جميع الإنس على أن يصيبوه بشيء لا يستطيعون أن يصيبوه إلا بما قدره الله له.





وقد أتى التنويه منه والوعيد القوي لفاعله، فالساحر يكون له الحق في اللعنة؛ لأنه من المفسدين في الأرض، قال- تعالى-: «فلما ألقوا قال موسى ما جئتم به السحر إن الله سيبطله إن الله لا يصلح عمل المفسدين»، وعلى الرغم ذاك لا زال بعض ضعاف الإيمان يلجؤون إلى عمل السحر؛ لأذية عباد الله، وقد أقر الإسلام حقيقة السحر وتأثيره على المسحور، وبين العلماء والمتخصصون سبل تحصين النفس من ذاك الخطر، وطرق القضاء على السحر الواقع وشره.



السحر والوقاية منه وعلاجه



يعلم السحر بأنه التخيل المحض، وهو الذي خفي سببه من كل أمر، وجرى مجرى الخداع والتمويه، ومن ثم صرف الشيء عن صورته الحقيقية إلى ما يخالفها، وقد أثبته أهل السنة، مثلما يحرم تعلمه وتعليمه والعمل به، وهو كبيرة من الكبائر، وهذا الأمر الذي أجمع عليه أهل العلم.



دواء السحر



علاج السحر بقراءة آيات وسور من القرآن الكريم، فيقرأ المسلم على ذاته، أو يقرأ غيره عليه، وينفث في صدره، أو أي عضو آخر، فيقرأ سورة الفاتحة، وآية الكرسي، وسورة الصمد يكررها، والمعوذتين يقرأها ثلاث مرات، وآيات السحر المعروفة من سورة يونس، وطه، والأعراف، ويقرأ الأدعية الشرعية ويكررها ثلاث مرات.



العين والوقاية منها



العين ناجم عن استحسان المرء لشيء ما، يشوب ذلك الاستحسان الحسد، ويحصل للمعيون من جرائه الضرر، وهو حق بأمر الله – تعالى- أما علاج العين والوقاية منها فيكون: بالاستعاذة بالله، والإكثار من تلاوة القرآن الكريم، والاستغفار، وبقراءة الأذكار المشروعة، كأذكار الدخول والخروج، وأذكار الصباح والسماء، وقراءة الرقية الشرعية والتي منها سورة الفاتحة، وآية الكرسي وآيات السحر من سورة الأعراف، وهذه التي في سورة يونس، وسورة طه، وسورة الكافرون، وتكرار سورة الإخلاص والمعوذتين، والتفل على النفس والنفث عليها، أو على من ترقيه عقب الانتهاء من القراءة؛ فقد كان النبي - عليه الصلاة والسلام- يفعل هذا.


تحصين النفس



يحسن بالمسلم أن يوجد دائما على حذر من السقوط بينما فيه أذى وشر له، وهذا بتحصين ذاته؛ ويكون ذاك ابتداء من تحقيق معنى التوحيد لله سبحانه، ونبذ الشركيات من حياته، والإخلاص لله -تعالى- بالتوجه والإنابة، وأن يحمي ويحفظ صلاة الجماعة؛ فإنها حصن متين وحماية ربانية، وعليه أن يجتهد بالتوبة من كل الذنوب، ويجتهد في تخليص ذاته من الآثام؛ فإن فعل ذاك يجعله أكثر قربا إلى العافية والسلامة من الأذى، مثلما يجدر بالمسلم أن يرعي الحفاظ على الالتزام بقراءة أذكار الصباح والمساء.



أقسام العين 



تقسم العين إلى ثلاثة أقسام، وذلك ليس تقسيما قطعيا: أولا: العين المعجبة: وهي ما يكون مسؤولا عنها الشخص ذاته؛ بحيث يفرط في الإعجاب بنعمة ما، دون أن يباركها، فبذلك يفسدها يإذن الله، فيقول تعالى في سورة الكهف: «ولولآ إذ دخلت جنتك قلت ما شآء الله لا قوة إلا بالله إن ترن أنا أقل منك مالا وولدا» (سور الكهف: 39).



يقول ابن حجر: «إن العين تكون مع الإعجاب ولو بغير حسد ولو من الرجل المحب ومن الرجل الصالح ، وإن الذي يعجبه الشيء ينبغي أن يبادر إلى الدعاء للذي يعجبه بالبركة فيكون ذلك رقية منه».



ثانيا: العين الحاسدة: تكمن في تمني زوال النعمة عن المحسود، وتكون مكللة بالصفات الذميمة كالغيرة، والحقد، والبغض والكره.


ثالثا: العين القاتلة «السمية»: من أهم أشكال العين ضررا؛ فهي تخرج من العائن إلى المعيون على الفور بغرض الضرر به. فقد قال الرسول -عليه الصلاة والسلام- لعامر بن ربيعة لما حسد سهل بن حنيف: «علام يقتل أحدكم أخاه هلا إذا رأيت ما يعجبك براكت».


هل الحسد يسبب الموت؟



الحسد يسبب الوفاة، وقد ورد هذا في حديث صحيح عن النبي -عليه الصلاة والسلام-: «العين حق، ولو كان شيء سابق القدر سبقته العين، وإذا استغسلتم فاغسلوا» رواه مسلم ( 2188).


فالصحابي سهل بن حنيف كان يغتسل ولون بشرته أبيض، فقال عامر بن ربيعة جلده كاللبن، فخر سهل بن حنيف مخشيا عليه، فذهب به بعض الصحابة إلى النبي -عليه الصلاة والسلام- فقال: «علام يقتل أحدكم أخاه هلا إذا رأيت ما يعجبك براكت».


وعن أبي أمامة بن سهل بن حنيف، أن أباه حدثه: «أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج وساروا معه باتجاه مكة، حتى إذا كانوا بشعب الخرار من الجحفة، اغتسل سهل بن حنيف، وكان رجلا أبيض، حسن الجسم والجلد، فنظر إليه عامر بن ربيعة أخو بني عدي بن كعب وهو يغتسل، فقال: ما رأيت كاليوم، ولا جلد مخبأة!! فلبط بسهل، فأتي النبي صلى الله عليه وسلم، فقيل له: يا رسول الله، هل لك في سهل؟ والله ما يرفع رأسه، وما يفيق، قال: «هل تتهمون فيه من أحد؟»، قالوا: نظر إليه عامر بن ربيعة، فدعا النبي صلى الله عليه وسلم عامرا، فتغيظ عليه، وقال: «علام يقتل أحدكم أخاه ؟ هلا إذا رأيت ما يعجبك بركت؟»، ثم قال له: «اغتسل له»، فغسل وجهه ويديه، ومرفقيه وركبتيه، وأطراف رجليه، وداخلة إزاره في قدح، ثم صب هذا الماء عليه، يصبه رجل على رأسه وظهره من خلفه، يكفئ القدح وراءه، ففعل به ذاك، فراح يسير مع الناس، ليس به بأس» رواه أحمد في "المسند" ( 25 / 355 – 356).


reaction:

تعليقات