القائمة الرئيسية

الصفحات

اهم الاخبار

5 وسائل مواصلات مستقبلية ستغير كيفية سفرنا مستقبلًا

5 وسائل مواصلات مستقبلية ستغير كيفية سفرنا مستقبلًا



5 وسائل مواصلات مستقبلية ستغير كيفية سفرنا مستقبلًا


من المتوقع أن تتم طفرة في طرق المواصلات في المستقبل، فمع التقدم التقني المتواصل في كل الميادين، سوف يكون لوسائل المواصلا البرية والبحرية والجوية نصيب من تلك التقدمات، ذاك التقدم سوف يكون مقصده الضروري نقل أفراد الرحلة بأسلوب متعجلة وآمنة.





ومع تقدم وسائل نقل المسافرين والقيادة الذاتية يبقى الكثير من المخاوف المرتبطة بالسلامة والمسائل الأخلاقية، وفي السطور التالية 5 طرق مواصلات مستقبلية ستغير أسلوب وكيفية سفرنا مستقبلًا.



1. هايبر لووب



هايبر لووب هو اختراع من تعديل إيلون ماسك  ووفقا لما أفاد ماسك فهذا الاختراع يشبه القطار وهو باستطاعته أن نقل أفراد الرحلة والتعبئة بسرعات تبلغ إلى 760 جاهزية في الساعة ومن المتوقع أن توضح إلى النور في سنة 2021، وفكرته تندرج في نقل عدد من الشخصيات أو المنتجات في مركبة عبر مجرى مضغوط من وضْعه أن يتسارع بشكل متدرجً.


وإذا إكتملت رأي ماسك بنجاح فمن المترقب أن تحل تلك التكنولوجيا دكان الطائرات والقطارات، واعتداء ماسك مثالًا عن سرعة تلك التكنولوجية إذ أفاد أن وقت السفر من لوس أنجلوس إلى سان فرانسيسكو سوف يكون 35 دقيقة ليس إلا.


2. سيارات وشاحنات وسفن ذاتية الريادة



المركبات من دون قائد سيارة أو ذاتية التقدم هي فعليا متواجدة حالا وفي فترة تجريبية على طرقنا، فشركات مثل تسلا وأودي وأوبر وفولكس واجن تتصدر عناوين الصحف المهتمة بالعربات جراء سياراتها ذاتية الريادة، وتطمح ذاك الفئة من السيارات في إلغاء الخطأ الإنساني من كوراث المركبات فالقيادة المشتتة هي المبرر الأساسي لحالات الوفاة على الطريق وتتسبب الأخطاء الإنسانية في ما بين 75٪ إلى 96٪ من المصائب البحرية، لذا فإن من الأساسي وجود مركبات ومركبات ذاتية الريادة.



إلا أن هنالك إرتباك عام بشأن وظائف النقل بسببِ أن العربات والشاحنات والسفن ذاتية التقدم لا تتطلب لسائقين إذ يبقى 5% من العاملين بدوام كامل في الولايات المتحدة الامريكية يعملون في ميدان النقل.



3. التاكسي الطائر



تلك التقنية متواجدة فعليا تتمثل في الدرونز، مثلما يبقى زيادة عن عشرين مؤسسة في ماراثون بشكل فعلي للاستحواذ على سفرات جوية آمنة ونافذة من إذ الثمن، إذ يطمح نهج السفر والتحرك بواسطة الطائرات تقليل وقت السفر من بلدة إلى أخرى إضافة إلى فرصة انخفاض تلك التكسيات الطائرة في أي موضع وليس في مهابط الطائرات العظيمة.


النقص والخلل المنفرد الذي يقف مانع في مواجهة تلك التكنولوجية هو الانتصار على تكليفات الإصدار المرتفعة، إضافة إلى ذلك كيفية لتنظيم الطائرات في الطقس وتسهل مرورها بلا أية مشكلات.


4. أنفاق أسفل الأرض



هنالك ابتكار أجدد في ميدان النقل مقبل إلينا من إيلون ماسك وهو منظومة أنفاق أسفل الأرض لحل مشاكل المرور المحلية. من شأن نسق البنية الأساسية ذلك أن يجعل طرقنا ثلاثية الأبعاد، الأمر الذي يتيح للسيارات بدفع ضرائب للهبوط أسفل الأرض ونقلها بشكل سريع عالية على منبر تشبه سيارة معدنية.


وقد نهضت مؤسسة Boring Company بشكل فعلي بتحسين التكنولوجية في لوس أنجلوس. وتعمل تلك المنشأة التجارية على حل عدد محدود من المشاكل الضخمة التي تحيط بالتقنية مثل الأسعار وتحديات البنية الأساسية.


5. الدليفري من خلال الدرونز



قريبًا، يمكن استبدال ساعي البريد في منطقتك بروبوت طائر. ولقد تقبلت هيئة الطيران الفيدرالية الأمريكية مؤجلًا على تسليم طائرات بلا ربان لمؤسسة يو بي إس لتوصيل الوصفات الطبية في الأنحاء الريفية في أميركا. قد يقصد ذلك أن المنظمة تدرس تنفيذ الاستعمال التجاري للدرونز على مستوى فضفاض.



وتواجه الدرونز أسئلة تختص بالخصوصية ومن الجائز أن تضيف إلى قيمة التسليم، على أقل ما فيها في الدومين القصير. يمكن للطائرات بلا ربان أيضًا أن تعرض الأموال والأرواح للخطر. إذ يقتضي أن تخضع مخاوف الطمأنينة تلك للتحليل قبل أي شيء أجدد.
reaction:

تعليقات