القائمة الرئيسية

الصفحات

اهم الاخبار

عوامل انخفاض أرباح جوجل أدسنس

جوجل ادسنس,زيادة ارباح ادسنس,الربح من ادسنس,الربح من الانترنت,ادسنس,ارباح ادسنس,الربح من جوجل ادسنس,زيادة ارباح جوجل ادسنس,ارباح,الربح من اليوتيوب,استلام ارباح ادسنس,أدسنس,مضاعفة ارباح ادسنس,جوجل,الربح,زيادة ارباح ادسنس يوتيوب


عوامل انخفاض أرباح جوجل أدسنس


يتكبد معظم الناشرين في جوجل ادسنس من إشكالية هبوط الارباح عندهم وأمسى الكثير يفكر بالتوقف عن الشغل في أدسنس، لأنهم يتخيلون أن التكلفة يشطب تحديده من طرف جوجل وأن جوجل حاقدة على العرب بخاصة ولذا معتقد غير صحيح لا يوجد له أي أساس، وهذا لأن المعلنين هم من يقومون بتحديد ثمن النقرات و عوامل أخرى سنقوم بذكرها في حين حتى الآن،وبحسب تجربتي المخصصة مع أدسنس، أتخيل أن كلف هبوط وضعف تكلفة النقرة راجع بالأساس إلى 5 عوامل، ولذلك فكرت بسردها لكم لأجل أن تكونوا منظور عنها وتستفيدوا منها كناشرين:





لغة المحتوى



أولا أرغب أن أتطرق لعبارة أجدها بكثرة في المواقع والمدونات والمنتديات،،،إلخ وهي أن اللغة العربية هي المبرر الأساسي لتضاؤل عوائد الموقع، فانا مقابل مثل تلك الفقرات اللغوية التي كثرت خلال الفترة الأخيرة، و أريدك أن تكون على يقين بأن اللغة العربية ليست هي الإشكالية بالأساس غير أن المعضلة الكبرى هي في المعلنين الذين يبخلون بشكل ملحوظ في صرف مبالغ محترمة للدعاية في جوجل ادوردز (Google Adwords)، وغالبا فموقعك أو مدونتك ذات المحتوى العربي، لن تجيء لك سوى بزوار عرب أي دعايات لمعلنين عرب و لذا فسعر النقرة لن يتجاوز سنتات عددها قليل.

المحتوى الغير عربي والكلمات ذات ثمن غالي


يظن أغلب الناشرين العرب أن المحتوى البريطاني أو الغير عربي على العموم يقصد “النقرات الغالية” ، إلا أن عاجلا ما يفاجؤون بنقرات هزيلة في حسابهم المخصص، لأنهم لم يستعملوا مفردات غالية ذات ثمن نقرة عالي بالمواقع المختصة بهم، مثل مواقع ألعاب الفلاش.

معدل إعلانات ادسنس

أجد العدد الكبير من الناشرين يستخدمون معدلات ومقاسات ضئيلة بمواقعهم الشيء الذي يكرهه المعلنين، ذاك يقصد أن العوائد سوف تكون عددها قليل، ضد الدعايات ذات الكمية العظيم، لأن عوائد نقراتها تكون ممتازة مضاهاة بعوائد المقادير الضئيلة .

ومعتقد غير صحيح كذلك أجده متعامل لذى الكثير من المدونين أدرك يتصورون أن “الدعايات المصورة” تتميز بنقرات عالية، ويجدها الضيف ملفتة للانتباه ويضغط أعلاها، بل الضد صحيح فأغلب نقراتها هزيلة بشكل كبير مضاهاة بالإعلانات الكتابية.

وبحسب تجربتي الشخصية المتواضعة فأنا أنصحك باستعمال المقاسات أو الكميات العظيمة للإعلانات أما من إذ نوعية الدعايات قم فحسب في وضع خيار “دعايات مصورة وكتابية” وبهذا  فأنت تدع جوجل بشخصها من تختار صنف الدعايات التي تعرضها على موقعك.

استهدف أشكال محددة من الزائرين

لا تكن من الشخصيات الذين يستهدفون ليس إلا نزلاء الشبكات الإجتماعية كفيسبوك بالخصوص فهذا يعين بشكل ملحوظ بشكل كبير في هبوط ثمن النقرة لديك فهناك غفيرة خيارات لنشر مواضيعك ومقالاتك كجوجل بلس، لينكدين و Twitter مثلا وغيرها من المواقع الأخرى التي تزود مقالاتك بباك لينكس وأرشفة صلبة.


وسعى طول الوقت انتصر مدعوون دائمين وهذا عبر تواصلك برفقتهم وأنصحك بتقَصُّد مدعوون مواقع البحث في الإنترنت كياهو، جوجل، بينغ وغيرها واجعل زوارك الأساسيين يأتون منها.

نوعية المقالات

لا تهتم بمواضيع ستنتصر منها لاغير في موقف فترة وجيزة وبعد ذاك لن يأتيك منها عوائد، إلا أن اهتم بشكل ملحوظ بالمواضيع التي ستفوز منها على المجال الطويل والبعيد مثلا مقالات الصحة والسيارات والمراعاة بالحيوانات وبخاصة “الكلاب”, والأجهزة الذكية كلها كالأجهزة المحمولة،،،إلخ وغيرها من النصوص التي تواصل وتصلح لجميع زمان وموضع و من الممكن لسنوات طويلة.
reaction:

تعليقات