القائمة الرئيسية

الصفحات

اهم الاخبار

فيروس كورونا: ما أعراضه وكيف تقي نفسك منه؟

فيروس كورونا,كورونا,مرض كورونا,فيروس,اعراض فيروس كورونا,أعراض فيروس كورونا,علاج فيروس كورونا,اعراض كورونا,الصين,فيروس كورونا اعراضه واسبابه,فيروس كورونا الصين,علاج كورونا,كورونا الصين,فيروس الصين,فايروس كورونا,فيروس كورونا الجديد



فيروس كورونا: ما أعراضه وكيف تقي نفسك منه؟

بدأ فيروس كورونا، الذي يسبب مرضا صارما في الرئة، في الصين، وتشعّب وتوسع منها إلى العديد من دول العالم من ضمنها بريطانيا.





وأصاب الفيروس حتى البارحة 59,864 شخصا، وافته المنية من ضمنهم 1368.


ما هي المظاهر والاقترانات؟



فيروس كورونا,كورونا,اعراض كورونا,مرض كورونا,اعراض فيروس كورونا,علاج فيروس كورونا,الصين,فيروس,فيروس كورونا الجديد,مرض الكورونا,كورونا مصر,أعراض فيروس كورونا,أعراض,فايروس كورونا,علاج كورونا,فيروس كورونا الصيني,السعودية,الوقاية,اعراض مرض كورونا






تبدأ المظاهر والاقترانات بحمى، يتبعها بسعال (كحة) قاحل.




وبعد نحو أسبوع، يحس الجريح بضيق في التنفس، ما يستدعي دواء قليل من السقماء في المركز صحي. وقليلا ما تجيء المظاهر والاقترانات في صورة عطس أو سيلانمخاط من المنخار.



وتتواصل مدة حضانة الفيروس - ما بين الرض وظهور المظاهر والاقترانات - لنحو 14 يوما، استنادا لمنظمة الصحة الدولية، إلا أن قليل من المنقبين يقولون إن تلك المرحلة قد تواصل حتى 24 يوما.



ويقول علماء صينيون إن قليل من الناس قد يكونون منشأ عدوى حتى قبل ظهور المظاهر والاقترانات عليهم.



ما نطاق خطورة الفيروس؟



تقول منظمة الصحة العالمية، استنادا لبيانات جمُعت من 17 1000 مصاب بالفيروس:

82 في المئة يصابون بأعراض بسيطة

15 في المئة يصابون بأعراض صلبة

3 في المئة يمرضون بأسلوب خطير

وتتفاوت احتمالات الموت نتيجة الإصابة بالفيروس (الذي بات اسمه كوفيد 19) ما بين فرد واثنين في المئة، إلا أن تلك النسب غير مضمونة.



فيروس,كورونا,الصين,فيروس كورونا,مرض كورونا,علاج كورونا,مرض,وباء,علاج فيروس كورونا,كورونا الجديد,اعراض كورونا,امراض,انتشار,ووهان,دواء فيروس كورنا,مصر,انتشار فيروس كورونا,منظمة الصحة,السعودية,كورونا الصين,فيروس كورونا الجديد,الامارات,طوارئ



ويخضع الآلاف للعلاج حتى حاليا، وقد يلقى حتفه بعضهم. لهذا ربما أن تصعد نسبة حالات الوفاة.


إلا أن من غير الواضح حتى هذه اللحظة عدد حالات الكدمة الطفيفة التي لم يُوصل عنها، لهذا يحتمل ايضا أن تقل نسبة حالات الوفاة.


ولرؤية المسألة بصورة أشمل، يُصاب باتجاه مليار واحد بالأنفلونزا مرة كل عام، ويموت من ضمنهم ما بين 290 و650 ألفا. ولا تتشابه صرامة الأنفلونزا من عام لآخر.


هل يمكن دواء فيروس كورونا والشفاء منه؟



يعتمد الدواء حتى هذه اللحظة على أعمال ضرورية، وهي إبقاء بدن السقيم قادرا على تأدية عمليات الجسد الحيوية للجسد، كمثال على هذا وحط السقيم على جهاز المعاونة في التنفس لحين اكتمال مقدرة الجهاز المناعي عنده على قوى معارضة الفيروس.


ويظل الشغل على تعديل لقاح عكسي للفيروس، يطمح الباحثون أن يبدأ تجريبه على الإنس قبل نهاية السنة.

مثلما تختبر المستشفيات فعالية الأدوية المضادة للفيروسات لِكَي تشاهد دومين تأثيرها على ذلك الفيروس.

أساليب الوقاية



فيروس كورونا,كورونا,فيروس,علاج فيروس كورونا,طرق الوقاية من فيروس كورونا,فيروس كورونا الجديد,فيروس كورونا الصين,علاج كورونا,الكورونا,الصين,فايروس كورونا,الوقاية من فيروس كورونا,فيروس كورونا 2020,فيروس كورونا اعراضه واسبابه,وقاية,فيروسات الكورونا




توصي منظمة الصحة العالمية بالتالي:



غسل اليدين جيدا، فبإمكان الصابون قتل الفيروسات.
تغطية الفم والأنف لدى العطس أو الكحة - يُخصوصية بمحرمة ورقية - وغسل اليدين بعدها لكبح انتشار الفيروس.
تجنب لمس العينين والأنف والفم حال ملامسة اليد لسطح يُرجح وجود الفيروس فوقه، حيث من الممكن أن ينتقل الفيروس إلى البدن بهذا الشكل.


لا تدنو من الناس الجرحى بالكحة أو العطس أو الحمى، حيث من الممكن أن ينشروا نقاطا ضئيلة تحتوى على الفيروس في الرياح. ويُخصوصية الذهاب بعيدا عنهم لمسافة متر شخص.



ما سرعة انتشار الفيروس كورونا ؟



يشطب الإبلاغ عن حالات حديثة يومياً.

إلا أن المحللين يشاهدون أن عدد الخبطات الحقيقي من الممكن أن يكون 10 أضعاف الأرقام الحكومية.


ويُرجح أن عدد الحالات يزداد بشكل مضاعف كل خمسة إلى سبعة أيام.


وتقول منظمة الصحة العالمية، التي أعربت موقف الأزمات على نطاق العالم، إنه يمكن احتواء الفيروس.


إلا أن قليل من المتخصصون، ومن ضمنهم مدير أسبق للمراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض، يقولون إنه قد يتغير إلى وباء دولي.


جمعية الصحة الدولية: لا مبالغة كبيرة في الرض بفيروس كورونا دولياً



كيف يعلن عدد يسير من الأفراد الفيروسات؟

ومع سرعة انتشار البرد والأنفلونزا أثناء فصل الشتاء، يتمنى القلائل في انحسار الوباء مع تغير الفصول.


ويُمكن للإجازات المدرسية أن تحد ايضا من انتشار الداء.


إلا أن نوعا أجدد من فيروس كورونا كان قد إتضح في السعودية أثناء فصل الصيف، ويُعرف باسم متلازمة شمال أفريقيا والخليج التنفسية. لذلك لا يبقى ضمان بأن تحد الأجواء الدافئة من انتشار الداء.



كيف بدأ الفيروس؟



الفيروس ليس "جديدا" (كان يصيب الحيوانات)، لكنه مودرن فيما يتعلق للبشر بعدما بات بإمكانه الانتقال بين أشكال متنوعة من الكائنات.

ويتعلق العدد الكبير من الخبطات الأولى بسوق للمأكولات البحرية في ووهان جنوب الصين.

ويتعامل العدد الكبير من الناس في الصين عن قرب مع حيوانات حاملة للفيروسات، التي يسهل تفشيها في الجمهورية ذي الزيادة العددية للسكان العالية.

وكمثال على هذا، إتضح مرض متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد (سارس) - الذي يسببه واحد من أطوار فيروس كورونا - للمرة الأولى في الخفافيش، ثم انتقل إلى القطط، ومنها إلى الإنس.

وبدأ وباء سارس في الصين عام 2002، وحصد أرواح 774 شخصا من ضمن 8,098 جريحا.

والفيروس القائم، هو شخص من سبعة أشكال معروفة لفيروس كورونا، ولا يعطي الإنطباع أنه يتحور حتى حاليا. إلا أن في الدهر الذي يوضح فيه الفيروس مستقرا، يتابع العلماء مراقبته عن كثب.
reaction:

تعليقات