القائمة الرئيسية

الصفحات

اهم الاخبار

هل 2020 عام أفلام الرعب الخارق؟ أو أعمال سينمائية الأبطال الخارقين المرعبة؟

افلام رعب,افلام رعب 2018,فيلم,فيلم رعب,الرعب,افلام,افلام اكشن,فيلم رعب تركي,فلم رعب,رعب,فيلم رعب جديد,افلام اجنبى رعب,افلام 2018,فيلم رعب مترجم,فيلم رعب مخيف,افلام مترجمة,افلام اجنبى 2020,فيلم رعب 2020,فيلم رعب 2020,أفلام الرعب,اروع افلام الرعب والاثارة



هل 2020 عام أفلام الرعب الخارق؟ أو أعمال سينمائية الأبطال الخارقين المرعبة؟



عقب أصغر من أسبوعين من شهر كانون الثاني، تم طرح فعليا إعلانين لأفلام الأبطال الخارقين لسنة 2020 مع وصلة مشترك غير متوقع بينهما. وهما لأفلام New Mutants و Morbius فهل يمكن أن يشكل ذاك هو العام الذي ينتشر فيه الهلع الخارق؟





 يقتضي الدلالة على أن ذلك ليس قسم من أي اتجاه ممنهج أو حتى تريند/ صيحة من أي صنف ؛ إذ سيعرض عمل سينمائي New Mutants حتى الآن عامين من الميعاد الأصلي، بعدما أعيد إطلاقه في سنة 2017، في حين يتابع Morbius اتجاه سوني إلى حاجز ما الذي يتمثل في تقديم أفراد ذات طابع هلع من امتياز Spider-Man الأول. (أقصد أن Rocket Racer و Prowler و Man-Wolf مستعدون فعليا لتقديم ذات الوجهة، إلا أن بأسلوب ما لم يصدر هذا عقب).





ومع هذا، تشعرك الإصدارات المتزامنة وكأنها تملك التمكن من إستحداث السنة في الأعمال السينمائية الخارقة إذ توافق زمني هذا  مع إنتاج Avengers: Endgame الصيف الفائت – و Dark Phoenix لامتياز X-Men ليظهر الموضوع مثلما لو كان خاتمة حقبة مع فكرة مقترحة شيء عصري سيأتي، حتى إذا لم يكن ذاك “الجديد” ملحوظًا.




تلك الوجهة للجمع بين نوعي الأعمال السينمائية الخارقين والرعب قد سهل في اتجاه غير مشابه قد يعجب مما لا شك فيه كميات وفيرة من محبي أعمال سينمائية مارفل، إذ التحديث دوما ما يرغبون خاصة مع نشر وترويج مارفل أن الأعمال السينمائية متنوعة الأبطال لن نشاهدها مرة ثانية قريبًا.


reaction:

تعليقات