القائمة الرئيسية

الصفحات

اهم الاخبار

تظاهرة دولية وكرنفال أسطوري ونصف مليون زائر في إطلاق موسم الرياض

موسم الرياض,الرياض,السعودية,فعاليات موسم الرياض,موسم,بوليفارد,تركي ال الشيخ,حفل موسم الرياض,حفلات موسم الرياض,تركي آل الشيخ,محمد بن سلمان,الترفيه,الشيخ,# موسم_الرياض,موسم جده,فعاليات,تركي,برنامج,تركي الشيخ,افتتاح موسم الرياض,البوليفارد,الرياضة,السعوديه


تظاهرة دولية وكرنفال أسطوري ونصف مليون زائر في إطلاق موسم الرياض

شهدت العاصمة  العاصمة السعودية الرياض، عشية البارحة، كرنفالًا دوليًّا وكبيرًا، يُعَدُّ أضخم تجمع ترفيهي بالعالم، ويتمثَّل في موسم الرياض، الذي افتُتح بمسيرة كبيرة جدا، بأكثر من 1500 عارض ومشارك، أمام تواجدٍ جماهيري غفير، بأكثر من أربعمائة ألف فرد حضروا بداخل منطقة بوليفارد الرياض، التي تُعَدُّ خامس منطقة أساسية يكملُّ تدشينُها لمقدمة عصرية للترفيه، وبأزياء تنكرية ودبابات وألعاب نارية أضاءت سماء الرياض روعةًا وإبداعًا، في تظاهرة دولية لم تحدث قبل ذلك على مستوى الشرق الأوسط.




الكرنفال الدولي الذي افتُتح به موسم الرياض اكتظ به حشد جماهيري لا مثيل له، بأضخم تواجد جماهيري في المملكة والشرق الأوسط، حيث كانت الاستعدادات بشكل مستمر ومركّز لتدشين أكبر وقع كرنفالي في موسم الرياض، وتمثلت بالاستعراضات الفنية والعالمية الممتعة.


وتتبع  "ابو عمر نيوز" العارضين في مسيرة البدء، التي بدأت عند وصول عقارب الساعة 9 عشيةً، حيث تشكلت بمجسمات لكل المساهمين بفعاليات موسم الرياض، من الفعاليات الرياضية والترفيهية والعارضين بالفولكلور والدراجات البخارية وغيرها. وحظيت المسيرة بعاصفة من الترحيب؛ حيث تجسدت السَفرة، التي دامت لما يقترب من ساعتين، بمشاركات دولية أيضًا من المشتركين أمام الحضور الجماهيري العظيم.


وفي جميع عرض تمرُّ به المسيرة تُلاحَظ المجسماتُ الكبيرة جدا والعمل الدءوب والكبير، الذي تمَّ تطبيقه في مسيرة البداية، التي نالت إعجاب الحاضرين عمومً، باستقبالهم للعارضين في مسيرة دولية وأسطورية.


الافتتاح الكبير لم يَكْتَفِ لاغير بنزهة البداية فقط، بل نالت منطقة بوليفارد الرياض من الحُسْنِ أكمله؛ حيث حظيت النافورة الراقصة بإعجاب الحاضرين، ليلتفوا من حولها، حيث تُعتبر النافورة الراقصة من الأسباب التي تبعث في النفس الفرح والسعادة والمرح، لتكتظَّ العائلات والرجال والأطفال حولها قبل مطلع إظهار النافورة بساعات، واقفين ومستمتعين بجمال ما صِيغَ في المكان من إنجاز كبير، تمثَّل في المياه العذبة التي راقصت أيضًا الحاضرين، وأشعرتهم بإعجاب مدهش لامثيل له. وفي الساعة الحادية 10 والنصف حانت ساعة تدشين النافورة الراقصة، التي تزامنت مع أغنية "تخيل"، وسط عاصفة من الترحيب الضخم، متزامنة مع تدشين الألعاب النارية، في وجود جمالية المنظر وحسن الإبداع، واختُتم البداية بمشهد النافورة الراقصة.


وقبل البداية، قام رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه، تركي آل الشيخ، بالترحيب بالحضور، وصرح في كلمته: "أهلنا الكرام، في مطلع ذاك الموسم نرحب بكم وبضيوفنا في الرياض، وهنالك حكاية أريد أن أقولها، أنا من أسرة متوسطة، أبوي ووالدتي كانا ذات يوم من الأيام يجمعان راتبيهما بهدف أن يسافرا بنا ونرى الدنيا، وسنة كاملة نجلس بالعاصمة السعودية، وتلك هي قدراتنا، ومن كان يتصور أننا نشاهد ذلك الشيء بالعاصمة السعودية وفي بلدنا الحبيبة"، وأزاد آل الشيخ، أنه قبل جميع الأشياء هنالك نجاح الله، ثم في أعقاب هذا يعود الخصوصية إلى وجودِ فردٍ في مقامِ وبصيرةِ صاحب السمو الأمير محمد بن سلمان.


واختتم "آل الشيخ" كلامه قائلًا: "نحن فداك، الله يحفظك، ويحفظ قبل جميع الأشياء مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، الذي منح الرياض ستين سنة وأكثر، وأخيرًا أقول لكم أهلًا ومتواضعًا بكم في موسم الرياض، وشكرًا لكم، وسنرى الأحلى والأحلى في بلدنا".


وبعد عاقبة كلمته فورا، انطلقت ومضة غزيرة من الألعاب النارية، التي تجمَّلت حسنًا وجمالًا بداخل منطقة البوليفارد، بافتتاح الألعاب النارية، التي زينت سماء العاصمة وجعلتها لوحة فنية كريستالية، على أنغام أغنية "تخيل" للمطرب راشد الماجد، التي تمَّ إطلاقها قبل الموسم بأيام؛ بهدف تلك المناسبة، لتلوح التليفونات النقالة وهي تقوم بتصوير المشهد البديع، في حضور ترحيب عارم حظي به البداية.




حشد جماهيري ورقم شاق حظيت به مكان البوليفارد، التي تُعتبر خامس الأنحاء التي يكملُّ افتتاحها في موسم الرياض، وتزينت النافورة الراقصة بما حولها من مطاعم دولية وعربية، ازدانت وأسهمت في رقي الثقافات والأعراف الاجتماعية، التي شكَّلت عاملَ جلب سياحي للزوار في متنوع مجالات التخصص الترفيهية والسياحية، التي رسمت أجمل المَشَاهِد في افتتاحية الموسم.


وتمتدُّ مكان الرياض بوليفارد على مكان تزيد عن أربعمائة ألف متر مربع، حيث تشهد المكان 9 أحداث لكل الأنواع، وقد كانت رحلة الافتتاح هي حكاية الافتتاح، فضلا على ذلك السينما الخارجية والأنشطة الرياضية والغنائية الممتزجة بطابع ترفيهي راقٍ، وتمثَّلت أيضًا في المسارح الغنائية الكبيرة جدا، مثل مسرح فنان العرب محمد عبده، الذي يتسع لنحو 22 ألف متفرج، ومسرح أبو بكر سالم، الذي يتسع لنحو 6000 متفرج، ومسرح النجم الراحل أبو بكر الشدي، بسعة نحو ألفين واحد.

يُشار على أن موسم الرياض يستقبل المدنيين والزائرين في الفترة من 11 أكتوبر إلى منتصف ديسمبر في 12 منطقة، 6 أنحاء أساسية، و6 فرعية، وتجيء تلك النقلة الترفيهية بمساندة مباشر من تركي آل الشيخ، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه – رئيس موسم الرياض، والتي جعلت العاصمة محطَّ أبصار العالم، بإطلاق دولي وعظيم، وقد قام بدوره بالإشراف على جميع الاستعدادات والتأكد منها قبيل ساعات من البداية، عبر جولة في المكان جميعها.
reaction:

تعليقات