القائمة الرئيسية

الصفحات

اهم الاخبار

تفاصيل جريمة نص الليل.. اعترافات عامل ولع فى حماته وزوجته وطفليه

تفاصيل جريمة نص الليل.. اعترافات عامل ولع فى حماته وزوجته وطفليه

جريمة نص الليل,جريمة,جريمه نص الليل,جريمة الاقصر,دماء عند منتصف الليل,الشعرية باللبن,الليل,فيلم دماء عند منتصف الليل,طريقة مشهمة,جريمه,الجريمة,اسهل طريقة للفطير,طريقه عمل الفطير المشلتت,الشعرية المحمرة,احمد عبدالعزيز,فطير مشلتت في الطاسه



أيوة ولعت فيهم جميعهم علشان ارتاح من بينهم وتهديدهم لى بإيصالات الأمانة اللى واخدينها على.. بتلك الكلمات أدلى المدعى عليه بإشعال النيران فى زوجته وحماته وطفليه في قرية الرياينة مركز أرمنت محافظة الأقصر.



وتحدث المتهم أ م ا عامل مطلوب صادر تجاهه حكم غيابي بالسجن لفترة شهرين إن هنالك خلافات بينه وزوجته المجنى عليها، وأنها حصلت على أحكام نفقة حياله خصوصيةًا عن سابقة تحرره إيصالات أمانة على بياض لصالحها نظرًا لقلة التزامه بتحرير قائمة منقولات زوجية، ومنذ مدة بدأت الخلافات تعرف طريقهما وتصاعدت حدتها بينهما فقرر القضاء عليها وسرقة مشغولاتها الذهبية وإيصالات الامانة التي تم تحريرها منه على بياض ووقف على قدميه بإحضار قطعة حديدية.

وفى ليلة الحادثة تسلل ليلًا إلى بيت المجنى عليهم ووقف على قدميه بالدخول عن طريق شباك المطبخ واستغل استغراقهم فى السبات بصالة المسكن ونهض بالتعدى على المقتولة الأولى بعدة ضربات على رأسها ثم تعدى على قرينته، وقام بنزع فردة قرطها الذهبى وعدد 2 غويشة من يدها ونزع فردة قرط ذهبى أحدث من ابنة قرينته ر م المُصابة" ولم يعثر على إيصالات الأمانة، ثم نهض بإضرام النيران بالمسكن لتخبئة معالم جريمته وفر، أرشد عن المسروقات بمسكنه واستكمل بتخلصه من الوسيلة المستخدمة بإلقائها بإحدى الترع بالطريق.



ترجع فاعليات الحكاية عند إستلم اللواء أمين راضي مدير أمن الأقصر إشعارا بنشوب النيران بأحد البيوت في قرية الرياينة مركز أرمنت في جنوب المحافظة، وأدى إلى الحريق عن مصرع سيدة مسنة وبِنتها وحفيدتين وإصابة الحفيدة الثالثة وحالا انتقلت أجهزة الشرطة والأمن لكشف ملابسات الحريق وتم نقل الجسامين إلى مشرحة مستشفي أرمنت الدولى والجرحى.

واتضح أن السيدة المسنة هى " نجاح .أ . أ " فى العقد الـ6 من السن ونجلتها هى " زينب . ع . أ " 23 عاما وأطفالها هم " ريتاج . م . ع " 8 سنين وتوأمتان " آية . أ . أ " و " ايمان . أ . أ " ثمانية اشهر".

وشدد مصدر أنه بالكشف الظاهرى للسيدة المسنة ونجلتها وجد أنهما مصابتان بجروح في الدماغ نتيجة التعدي عليهما بآلة حادة قبل اشتعال النيران فى جسدهما وتم التحفظ على الجسامين وتشريحهما للوقوف فوق هل ثمة شبهة جنائية بالحادث من عدمه.

وحالا انتقلت الأدلة الجنائية والطب الشرعى إلى موقع الحريق للبحث عن الحقيقة خلف تلك الجرم وروى مجموعة من الشهود للمباحث الجنائية بأن السيدة المسنة لا تملك أى عداوة مع أى واحد وبِنتها كانت قد تزوجت إثنين من المرات الأولى لوالد البنت الصغيرة " ريتاج "، وبعد إنفصالها بالطلاق قامت بالزواج من الآخر أب التوأمتان "آية وإيمان" وانفصلت كذلك منه منذ مرحلة قريبة نتيجة لـ خلافات عائلية بعدما ووقع لها على إيصالات أمانة بثمن 150 ألف جنيه، لحين تسليمها المنقولات الزوجية المختصة بها.

وكثفت أجهزة الشرطة والأمن جهودها وبالتحريات تم التوصل حتّى مرتكب الجريمة الزوج الثانى وتم القبض عليه، واعترف أنه تعثر فى دفع المبلغ المستحق عليه فحاول بعدة أساليب إتخاذ إيصالات الأمانة من مطلقته إلا أنها رفضت فتسلل في الليل إلى بيت أمها؛ للبحث عن الإيصالات وعند وعي السيدتين له نهض بضربهما بآلة حادة على رأسهما وأشعل النيران فى البيت الذى به ابنتاه؛ لتخبئة آثار الجريمة وهرب هاربا تحرير محضر بذاك وجار متابعة الاستجوابات في نطاق سراي نيابة أرمنت المركزى للوقوف على حقيقة اعترافات الجاني.
reaction:

تعليقات