القائمة الرئيسية

الصفحات

اهم الاخبار

استمرار تراجع التوظيف في قطاع المصارف المغربية

استمرار تراجع التوظيف في قطاع المصارف المغربية

البنك الشعبي,المغرب,البنوك,البنك المغربي,بنك,البنوك التشاركية,امين رغيب,أحسن بنك في المغرب,البنوك الاسلاميه بالمغرب,أمين رغيب,تفعيل البايبال,بنك إسلامي بالمغرب,أخبار المغرب,الابناك الاسلامية و العادية,البنوك_المغربية,نسولو الناس,الجزائر,الربا
البنوك المغربية


بلغ عدد مستخدمي شركات الائتمان والهيئات المعتبرة في حكمها في خاتمة دجنبر 2018 إلى 55.753 مستخدما، يعمل نحو 75 بالمئة من بينهم في المصارف، وحوالي 6 بالمئة في مؤسسات التمويل، و14 بالمئة عند جمعيات القروض الصغرى.



وبحسب التقرير السنوي بخصوص المراقبة المصرفية لسنة 2018، استمرت المصارف إعلاء عدد مستخدميها غير أن بوتيرة أسفل حيث تم تكليف 243 مستخدما جديدا سنة 2018 بازدياد 0.6 بالمئة وبالتالي بلغ مجموع المستعملين 41.890 مستخدما، مضاهاة ب1.4 بالمئة سنة 2017.

وتتباين أعمار ما يقارب 45 بالمئة من ضمنهم ما بين 25 و35 سنة و31 بالمئة من بينهم ما بين 35 و50 سنة و18 بالمئة تتخطى أعمارهم خمسين سنة. وتصل نسبة السيدات 47 بالمئة من مجموع مستخدمي المصارف سنة 2018 مضاهاة ب46 بالمئة مع متم سنة 2017.

ويجيء ذلك التقهقر في نسبة تعيين المستعملين بالمصارف في الوقت الذي تعرف فيه نسب إحراز الوكالات المصرفية أثناء الأعوام الأخيرة تراجعا بدورها حيث وصلت عدد الوكالات المصرفية المطورة العام السابق وصلت 6503 وكالة بإعزاز 1.8 بالمئة، في الوقت الذي كانت تصل فيه تلك النسبة 4 في المئة ما بين 2013 و 2015 و9 بالمئة ما بين 2007 و 2016.


وفتحت المصارف أثناء العام السابق 115 وكالة حديثة منها 56 تابعة للبنوك التشاركية، مضاهاة مثلا ب178 وكالة سنة 2016. ويجد ذاك تفسيره في قام بالتوجه المصارف باتجاه تدعيم مبادراتها الرقمية الرامية صوب تيسير عمليات الولوج إلى خدماتها البنكية وصرت تلك الوكالات تتنازل بشكل متدرج عن أدوارها الكلاسيكية نتيجة لـ إحتمالية تطبيق جل التداولات بأسلوب رقمية وصرت تركز أكثر على الصلة مع العميل وتقديم خدمات الاستشارات التمويلية والمصاحبة.  

ومن ناحية أخرى، يشتغل في قطاع مؤسسات دفع النفقات ما مجموعه 3444 مستخدما مضاهاة ب3402 مستعمل سنة 2017، أي ما يعادل 42 شخصا تكميليا مضاهاة مع سنة 2017 (+1.2 بالمئة)، ويشتغل أكثريتهم عند مؤسسات قروض الاستهلاك وشركات مخطط وسائط التأدية.

وفي إطار ذلك المجموع، سجلت مؤسسات قروض الاستهلاك ارتفاع بمقدار 0.5 بالمئة في أعداد المستعملين مضاهاة ب4.4 بالمئة فيما يتعلق لشركات السلفة الإيجاري و3.3 بالمئة فيما يتعلق لشركات السلفة العقاري. من جانبها، عززت جمعيات القروض الصغرى من عدد مستخدميها بمعدل 7.9 بالمئة سنة 2018 مضاهاة ب2.5 بالمئة السنة الفائتة، أي ما يعادل 7830 مستخدما.
reaction:

تعليقات