القائمة الرئيسية

الصفحات

اهم الاخبار

دراسة تكشف طريقة بسيطة للتخلص من الوزن الزائد "الأكل بين 6 ساعات"

دراسة تكشف طريقة بسيطة للتخلص من الوزن الزائد "الأكل بين 6 ساعات"

الوزن الزائد,خسارة الوزن,الوزن,انقاص الوزن,فقدان الوزن,السمنة,سر خسارة الوزن الزائد,الوزن الطبيعي,علاج السمنة,الزائد,خسارة الوزن الزائد بسرعة,كيف خسرت وزني الزائد,التخلص من الوزن الزائد بسرعة,انقاص الوزن بسرعة,تخفيف الوزن بسرعه,تخلص من السمنة
تخلص من الوزن الزائد


في الدهر الذي ينتسب فيه القلة من غفيرة أساليب "قاسية" للتخلص من الوزن الزائد، توصلت دراسة جديدة حتّى الصيام لساعات مستمرة في اليوم من الممكن أن يشارك في التخسيس.



فكيف فسرت تلك التعليم بالمدرسة هذه النتيجة؟


حمية قاسية، ساعات من أداء التدريبات الرياضية في الأسبوع، والتخلي عن قليل من المأكولات اللذيذة ذات سعرات الوحدات الحرارية المرتفعة.. من الممكن أن تكون تلك أهم الأساليب، التي يعتمدها القلة من للتخلص من الوزن الزائد، والاستمتاع بقوام رشيق.

وتتطلب بالعادةً تلك الأساليب انضباطا كبيراً طيلة الزمن، ما يدفع العدد الكبير من الناس إلى التبطل عن القيام بها، والرجوع بالتالي إلى الأعراف القديمة. هنالك مكيدة متواضعة قد تعاون على تقليل الوزن، دون اتباع خطوات قاسية.

وفي ذاك الصدد، خلصت دراسة جديدة حتّى تناول الغذاء ست ساعات لاغير (من الثامنة في الصباحً إلى الثانية عقب الظهر) وصيام ما توجد من ساعات اليوم، من الممكن أن يكبح الشهية ويخفض هرمونات الجوع، ما يسفر عن تقليل الوزن، وفق ما أورد موقع جريدة "ديلي ميل" الإنجليزية.



وأوضحت التعليم بالمدرسة الصادرة عن الجامعة الأمريكية ألاباما، أن تقييد أوقات الوجبات يُمكن من تناول أحجام أدنى من الغذاء، واستطردت أن تبرير ذاك يرجع على الأرجح إلى تناول الغذاء بما يتلاءم مع ساعة الجسد الطبيعية.

وبيّن موقع جرنال "إيفنينغ ستاندر" الإنجليزية أن النتائج، اعتمدت على دراسة إشترك فيها 11 شخصاً، إذ جرب هؤلاء الشخصيات استراتيجيتين مختلفتين لتناول الأكل على دومين أربعة أيام، وأكمل أنه في التّخطيط الأولى، كان عند المشتركين ست ساعات فحسب لتناول الأكل، ولذا بين الساعة الثامنة في الصباحً والثانية زوالاً، وأردف أن الخطة المدروسة الثانية اقتضت من المشتركين الغذاء طوال 12 ساعة أثناء الفترة الممتدة بين الثامنة في الصباحً إلى الثامنة عشية.

وتابع نفس المنبع أنه حتى الآن أربعة أيام من المسعى، قاس العلماء عملية التمثيل الغذائي للمشاركين (قياس عدد سعرات الوحدات الحرارية، الكربوهيدرات، الشحوم، والبروتينات التي تم حرقها)، واستكمل أن تناول التغذية على نطاق ست ساعات ليس إلا (المخطط الأولى) ساعد المشتركين في التعليم بالمدرسة إذابة الدهون.

ونقل موقع "ميديكل نيوز توداي" عن المشرفة على التعليم بالمدرسة كورتني م. بيترسون قوله إن "الدراسات الفائتة لم تكن باستطاعتها أن شرح ما إذا كانت تَخطيطات ميعاد الوجبات تعاون الناس على تخفيف الوزن عن طريق إحراق سعرات الوحدات الحرارية أو كبح الشهية".

أما الطبيب إريك رافوسين، وهو واحد من المشتركين بدوره في التعليم بالمدرسة، خسر صرح إن "تنسيق وجبات الأكل مع إيقاعات الساعة البيولوجية أو الساعة الداخلية لجسمك من الممكن أن يكون تخطيطية صلبة لتقليص الشهية وتنقيح الأيض"، وفق ما لفت إليه الموقع العلمي الأخصائي "نيوز ديلي".
reaction:

تعليقات