قصة العرافة داوود للكاتب اسلام احمد

 قصة العرافة داوود للكاتب اسلام احمد


هو داوود بقي كويس دلوقتي بس انا شوفت حاجات منوا اتفجأت ، في مرة قاعد وبفكر في اني صليت صلاة الظهر ولا لا واتفجأت بداوود قدامي و بيقولي " ايوه صليت الظهر " ، قولتله من غير ما افكر "متأكد يا داوود " رد وقال "متأكد"



العرافة,العرافة و شاول الملك,العرافه,ادهم صقر العرافة,رعب العراف,صموئيل والعرافة,عرافة,العراق,التفسير العلمي للعرافة,قناة العربية,قصة انتقام الشياطين,العدالة,نبيل العوضي - محمد العريفي,قصة كتابية,الفراسة وقراءة الوجوه,علم الفراسة,سحر الفراسة,داود,علم الفراسة وأسرار الشخصية,خرافة قراءة الفنجان,الجزيرة العربيه,محاربة الخرافات,العدالة.السعودية,مشارى راشد العفاسى,رعب الراوي,محمود داود





قولتله "تمام يا داوود شكرا" وبعدين افتكرت ان هو ازاى عرف اني بفكر اني صليت الظهر ولا لا !! قولتله : " استني هو انت ازاى عرفت اني بفكر كده !؟ " لقيته ابتسم ابتسامة خفيفة وقال " أنت بتفكر بصوت عالي " وبعدين سابني ودخل جوا وانا بفكر ومصدوم من اللي حصل ! يا تري داوود لسه مخفش ولا ده عادى ..



حكيت لابويا الموضوع وابويا قال ان ده عادى ممكن يكون شافك وانت بتصلي وبعدين شافك وانت بتحاول تفتكر ، أبويا كان مقتنع ان اللي ده عادي لكن مقتنعتش بس عديت الموضوع عادي ، داوود كان شاطر جدا في المدرسة وكان عنده ذكاة المدرسين بيحسدوه عليه ..



في يوم داوود شاف حلم ان في واحدة ست جت البيت وكانت عايزة تاخد داوود معاها باي طريقة وبيقول ان كان شكلها مخيف ، وفي نفس اليوم اللي داوود شاف الحلم في واحدة ست جت عندنا البيت ، داوود اول ما شافها دخل جرى علي اوضته ، والغريب ان الست دى كانت بتبص لداوود اول ما دخلت ، حتي لما جرى علي اوضته كانت مش قادرة تشيل عينها من عليه ..




الست دى كان شكلها مش طبيعي تحس من شكلها انها دجالة او ساحرة ، قولتلها "اتفضلي " قالت "شكرا " ابويا كان في الشغل ، وانا قعدت والست قعدت بس كانت بتبص علي غرفة داوود ، قولتلها "مقولتليش حضرتك عايزة إيه ؟! " لقيتها ضحكت وقالت "كل خير " ..




فجأة طلعت كورة صغيرة شفافة وحطتها علي التربيزة اللي قدامنا ، انا بصيت علي الست وبعدين بصيت للكورة بس مش عارف إيه اللي هيحصل ، الست بصت عليا وضحكت وبعدين بصت للكورة وحركت ايديها الإتنين من جنب الكورة زى الدجلين فجأة خرج دخان حوالين الكورة دى ولما الدخان ابتداء يختفي شوفت في الكورة اخويا "داوود" ..




انا اول ما شوفت صورة داوود قولت " داوود !! " الست بصت ليا وهزت راسها لفوق وتحت وهو بتبتسم يعني ايوه هو ، قولتلها : " انا مش فاهم حاجة ! هو ليه اخويا داوود ظهر في الكورة " ..



الست قالت " هو عارف " ، قولتله "هو مين !؟ " قالت " داوود " قولتلها: " عارف إيه ! حضرتك داوود اخويا سنه صغير عنده عشر سنين يعني لسه طفل ، يبقي ازاى يعرف حاجة عن الكلام ده " ردت وقالت بغضب في وشها "لان داوود اخوك مش طفل عادى زى الأطفال " قولتلها " امال هو إيه!؟ "




قولتلها بأندهاش " اخويا داوود عنده عشر سنين يعني لسه طفل وميعرفش في الحاجات دى" لقيته قربت عليا و قالت بغضب "عشان داوود اخوك مش طفل عادى زى الأطفال " استغربت جدا من اللي قالته و قولتلها " امال هو إيه!؟" لسه هتتكلم فجأة لقيت امي جت وقالت " إيه ده هو احنا عندنا ضيوف " امي سلمت علي الست دى والست سلمت عليها ، ولقيت الست وقفت من مكانها و قالت لامي " انت ام داوود ؟ " ام استغربت وقالتلها " أيوه " ولقيتها بصت عليا وقالت : " احنا لسه مكملناش كلامنا" ولقيتها قالت الجملة دى وماشية ، ندهت عليها و قولتلها " يا ست .. يا ست " بصت عليا بابتسامة خفيفة ، قولتلها " هو انا مفهمتش برضه انتي عايزة إيه! " لقيتها قربت عليا جامد وقربت اذني وقالت بصوت واطي " خلي بالك من أخوك " وبعدين اخدت الكورة بتاعتها دى ومشيت ، امي مكانتش فاهمة حاجة وسألتني " مين دى يبني !؟ " ، كنت سرحان في اللي قالتوا الست دى عن داوود اخويا ، وبعدين سمعت امي وهي بتقول " مين دى يبني !؟ " ، قولتلها بتوتر " دى واحدة باينلها كده من مدرسة داوود بتدرسله" ، فجأة لقيت داوود خرج من اوضته وقال وهو خايف  " هي دى الست " امي راحت لداوود وقالتله " ست مين دى يا داوود !؟ " داوود رد وقال لامي " الست اللي شوفتها في الحلم بتحاول تخطفني " امي حضنت داوود وقالتله "متخافش ، فجأة لقيت داوود قرب عليا وقالي " انت شوفتني في الكورة اللي معاها صح "  ، هنا اتصدمت جدا من اللي قاله داوود وافتكرت الست لما قالت "هو عارف " 




قولت لداوود " وانت عرفت منين اني شوفتك !؟ وعرفت منين ان الست معاها كورة اساسا !؟ "



داوود رد وقال " أصل شوفتها في الحلم وهي بتوريك صورتي جوا الكورة دى " فكرت في اللي بيقولوا ولقيت ان اللي بيحلم بيه هو هو اللي بيتحقق ، قولت لداوود " هي مقالتلكش في الحلم هي مين !؟ " داوود قال "لا .." 
داوود كان خايف يخرج يروح المدرسة لوحده كان خايف من الست جدا ، وصلتوا المدرسة  ورحت انا للشغل ، وخرجت من الشغل في الميعاد اللي بيخرج داوود من المدرسة ولما رحت أجيبه اتصدمت من اللي حصل !!





لما رحت المدرسة عشان اجيب داوود اتفجأت باللي شوفته ، داوود مكانش في المدرسة نهائي ولما سألت الأساتذة اللي بيدرسوله قالوا انوا مجاش خالص النهاردة ، تفكيري اتشتت مكنتش عارف أعمل إيه ولا اتصرف ازاى ، المشكلة هنا اني انا اللي جبته المدرسة اليوم ده ، خرجت من باب المدرسة وانا بفكر اعمل إيه ، قلت يمكن روح البيت لوحدو رنيت علي ابويا بس كان في الشغل ، ابويا قالي : "ليه هو مش في المدرسة !؟ " قولتله : " انا جبته المدرسة ولما رجعت من الشغل ورحت المدرسة عشان اروحوا لكن ملقتوش ! ، ابويا اتصدم من اللي قولته وقال :" استنا وانا جيلك عند المدرسة " بعديها ابويا قفل المكالمة معاية ، وانا وقفت أبص يمين وشمال يمكن الاقي داوود ماشي كده ولا كده ، سألت الناس اللي كانت قدام المدرسة وكنت بوريهم الصورة بتاعت داوود ، لكن كله كان بيقول ان مشفوش داوود خالص النهاردة .



، دماغي بتودي وتجيب في التفكير كل اللي كان في دماغي ان ازاى اختفأ من المدرسة كده وانا اللي جبته لحد باب المدرسة ودخل قدامي وبعديها مشيت ، فجأة جه في بالي الست اللي جت عندنا البيت واللي داوود قال شافها في الحلم .



قلت ممكن تكون الست دى خطفت داوود ! طب وليه تخطفه !؟ ، في لحظات تفكيري لاحظت ان في سور المدرسة في كاميرات مراقبة معدولة عي باب المدرسة ، قلت حلو كده هعرف ان داوود خرج ازاى ، فجأة لقيت ابويا جه وقولتله علي فكرة الكاميرات وبالفعل دخلنا المدرسة وشعلنا الكاميرات بس اللي حصل صدمنا ، لقينا ان الكاميرات كانت بتصور لحد ما جبت داوود المدرسة لكن بعدها فصلت التسجيل تماماً وكانت كل اللي جيباه شاشة سودة ، المهندس بتاع الكاميرات قال ان كان في عطل في الكاميرات النهاردة ومعرفناش ايه سبب العطل !! .



 خرجنا من المدرسة علي قسم الشرطة وبلغنا عن اختفاء داوود لكن للأسف مينفعش الشرطة تعمل اى حاجة الا بعد مرور 24 ساعة من الاختفاء ، مكانش في حل غير اننا ندور بنفسنا علي داوود ، لفينا كل الاماكن والشوارع لكن محدش شافه .
فجأة سمعت صوت وسوسة في اذني بتقول " روح البيت" 



الصوت فضل يتكرر في اذني كنت حاسس بنفس ساخن جمب اذني وكأن في شخص جمبي ، الصوت كنت حاسوا انوا صوت الست اللي جت عندنا البيت لاني كنت فاكر صوتها كويس ، الصوت فضل يتكرر ، فجأة قلت لابويا يلا نروح البيت ، ابويا اتعجب من اللي قولته وبصلي ، قولتله انا حاسس بحاجة في البيت ، ابويا سمع كلامي وروح معاية البيت بعد عناء ، لما روحنا اتفجأت باللي شوفته كانت الست اللي كان خايف منها داوود لكن داوود مكانش موجود معاها  ..




وانا واقف مع ابويا وبنسأل عن داوود الناس لقيت وسوسة في اذني "رووووح البيت .." الصوت كان بيتكرر بهمس ونفس ساخن كأن في حد جمبي ، كنت حاسس ان الصوت ده صوت الست اللي داوود خاف منها داوود ، فجأة قلت لابويا : " ابويا احنا لازم نروح " ابويا بص ليا بتعجب ! قولتله انا حاسس اننا ممكن نوصل لحل في البيت ، ابويا سمع كلامي بعد ما اقنعته وروح معاية ، لما روحنا البيت اتفجأت بالست الغريبة اللي جت قبل كده موجودة في البيت ، ابويا بص ليا وقال "مين دى !؟ " رديت علي ابويا بصوت واطي " دى ست جت قبل كده عندنا البيت وقالت حاجات غريبة علي داوود وكمان داوود قال ان شافها في الحلم " ابويا قال "يبقي ممكن تكون تعرف حاجة " قلت لابويا وانا بضغط علي ايده " طيب دقيقة بس نفهم هي جت ليه ! " قربت علي الست وسلمت عليها وابويا سلم عليها ، قلتلها "خير" لقيتها قالت "هو انا مش قولتلك قبل كده اننا لسه مخلصناش كلامنا ؟ " قولتلها "طيب اتفضلي قولي اللي عايزة تقوليه " ، قالت "طيب مش نقعد الأول " قولتلها "اتفضلي " وقعدنا انا وابويا ومحدش قالها عن اختفاء داوود لحد ما نشوف هي عايزة ايه !
، اتكلمت وقالت " انا كنت عارفة ان هو ده اللي هيحصل مع داوود " ابويا بصلي وانا بصيتله واحنا مصدومين ! ، قولتلها وكأننا مش عارفين حاجة " بتتكلمي عن إيه بالظبط!؟ " ، ردت وقالت " هو انتوا مش بدوروا علي داوود ؟ " ، ابويا رد بسرعة وقال " ايوه بندور هو انتي تعرفي هو فين ؟ " 



قطعت كلام ابويا وانا بقولها " وانتي عرفتي ازاى!؟ " 


لقيتها ابتسمت وقالت "انا عارفة كل حاجة وبالذات عن داوود وأكيد عارفة هو فين دلوقتي " ، قولتلها " فين ؟ " 
لقيتها خرجت نفس الكورة اللي شوفت فيها داوود اخويا قبل كده ، فجأة لقيتها عملت حاجة أغرب معملتهاش قبل كده ، 
لقيتها رفعت ايدها لفوق و سقفت بأيدها مرتين لقينا اللمبة طفت وبقينا وسط ضلمة بس الكورة اللي كانت معاها كان فيها أضاءة وكنا شايفين دخانة منها ، انا وابويا قعدين ومستنين نشوف ايه اللي هيحصل ، فجأة لقينا داوود ظهر في الكورة ابويا قال "داوود "وبعديها لقينا داوود بيجري وكأنوا بيجري من حد وفجأة لقي نفسه محبوس ومش عارف يخرج ، ده اللي كان ظاهر في الكورة  ، ايويا قاعد مصدوم ومش فاهم حاجة ولا انا كمان كنت فاهم، الست قالت  ، قلت للست "وده معناته ايه !؟ وداوود بيجري من إيه!؟" 
الست قالت " داوود مخطوف " ابويا رد وقال  : " ومين هما اللي خطفوه ؟ و خطفوه ليه !؟ " الست قالت " لأنهم عايزينوا " ، قلنا انا وابويا في صوت واحد "عايزينوا !" وبعدين الست كملت كلامها وقالت ليا :" زى ما قولتلك قبل كده ان داوود مش طفل عادى زى الأطفال داوود بقي خليط ما بين عالمين 



عالمنا ده والعالم التاني " .


ابويا قال وهو متعصب " انا مش فاهم حاجة المهم دلوقتي انا عايز ابني وانتي اللي هترجعيه " ، حاولت اهدي ابويا عشان اعرف أفهم اللي بتقولوا الست دى ، قولتلها " وإيه العالم التاني ده ؟ هو في عالم تاني غير اللي احنا عايشين فيه !؟ " لقيتها قالت بصوت مخيف "عالم الجن " وكملت كلامها وقالت " هو انتم مفكرين عايشين في العالم ده لوحدكم ! " قولتلها " طيب وداوود فين وهنرجعه ازاى!؟ " 
قالت " داوود عندهم اصل هما عايزينوا في حاجة " قولتلها : " عندهم فين ؟ " ردت وقالت والدخان خارج شديد من الكورة اللي قدامها " عالم الجن " ..





"يعني اخويا داوود موجود دلوقتي في عالم الجن !؟ " لقيت الست هزت رأسها ب " نعم" بصيت لابويا ، كانت مندهش من كلام الست ، قولت للست دى " طب وانتي عرفتي ازاى كله ده !؟ " لقيتها ابتسم ليا وقالت " مش داوود حلم بيا صح ؟ " 



قولتلها "فعلاً داوود قال انوا شافك في الحلم " لقيتها قالت " وانا كمان حلمت بداوود كتير وشوفت حاجات كتير هتحصل لداوود منهم انوا وقع جوا حفرة تبع الجن ومنهم انوا هيروح عالم الجن " قولتلها " طيب وانتي ازاى بيحصل معاكي كده وبتعرفي الأحداث قبل ما تحصل!؟ " ردت وقالت "بص في الكورة دى " بصيت علي الكورة لقيت مكتوب فيها " العرافة " 










وبعدين بصيت للست وقولتلها :" انتي العرافة " هزت رأسها وقالت " وكمان في عهد بيني وبين الجن عشان كده بعرف الحاجات دى " رديت وقولتلها : " طيب في حاجة مهمة احنا مش فاهمينها هو ازاى داوود اخويا خليط ما بين عالمنا وعالم الجن !؟ " ردت وقالت :" هو ده السر اللي محدش يعرفه واللي اتولد بيه داوود " ، 



قولتلها : " طيب ممكن نعرف السر ده ايه ؟ " ردت وقالت:" اخوك داوود لما اتولد كان في خليط ما بين عالم الجن وعالمنا ده وكله ده كان بسبب الجنية اللي حبت ابوك بس حبته سر ومعرفتوش ده بس هي كانت زوجة ليه زى اى زوجة " بصيت لابويا وقولتله " هو انت عارف الكلام ده يا ابويا !! " ابويا رد وقال " لا طبعا انا اول مرة اعرف الكلام ده بس هو فعلاً انا حصلت معاية حاجات غريبة بس دى كانت من أمك وكنت بحسها انها مش من الأنس " الست كملت كلامها وقالت " قبل ولادة داوود الجنية دى حبت ابوك بس مكانتش بتظهر لابوك بهيئتها ، كانت بتتلبس بجسد والدتك وبكده داوود لما اتولد كان خليط ما بين الجنية ووالدتك " 




ابويا قال بغضب " ايه التخاريف اللي بتقوليها دى اكيد اللي بتقوليه ده مش حقيقي " ردت وقالت لابويا  " المس الشيطاني اللي كان في زوجتك ده كان من الجنية ولما كانت بتيجي عليها اوقات وتكسر في البيت كانت الجنية بتعمل كده عشان تشوف داوود ولما كانت بتشوف داوود كانت بتهدى تماماً " قولتلها :" مظبوط فعلاً ده اللي كان بيحصل " 



ايويا رد وقال " طيب وليه داوود راح العالم بتاعهم وبيعمل ايه !؟ " ردت وقالت " عشان أمه تشوفوا في العالم بتاعها لما مكانتش قادرة تشوفوا في العالم بتاعنا لكن لما داوود أخترق العالم بتاعهم بقي يقدر يروح بسهولة عندهم " قولتلها " وهو ازاى اخترق عالمهم !؟ " 
لقيتها قالت " لما وقع في الحفرة اللي كانوا هما اللي حفرينها لقرابين السحرة بكده داوود اخترق العالم بتاعهم " قولتلها " يعني داوود ان مكانش وقع في الحفرة مكانش يقدر يروح عالمهم !؟ " ردت وقالت "مظبوط .. بس وقوع داوود في الحفرة مكانش صدفة " قولتلها في صدمة "امال إيه!؟ " 



قالت " امه التانية هي وقعته في الحفرة عشان يخترق العالم بتاعهم " ..


فجأة لقيت الست دى قامت وقالت " انا خلصت اللي عندى وعملت اللي عليا " وقفت انا  وابويا وقولتلها " وهو داوود مش يرجع تاني !؟ " ردت وقالت " لا لازم يرجع بس لما يرجع مش هيرجع داوود زى ما كان  " العرافة سكتت شوية وبعدين كملت كلامها وقالت " انا قلت الحاجات اللي حصلت لداوود منها انوا وقع في الحفرة ومنها انوا راح لعالم الجن بس دول مش كله حاجة دى البداية اللي جاى صعب " بعدها العرافة دى اختفت وداوود رجع بس كانت فيه حاجات غريبة .



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-