قصة الجن العاشق للكاتب محمد مهني

 قصة الجن العاشق للكاتب محمد مهني



حكايتي بدات من 12 سنة.. قبل ما اتجوز بشهرين.. اختي كان ليها واحدة صاحبتها جدها ليه في العلاج الروحاني والكشف لو حد ممسوس او مسحور.. اختي كانت متجوزة وكان جوزها حرفيا شخص شيطان! كان حد شخصيته صعبه جدا.. المهم ان اختي راحت لجد صاحبتها عشان يشوفلها حل لجوزها.. راحت فعلا وحكت له ع كل تفاصيل حياتها معاه.. وهو طلب منها صوره لجوزها يشوفها.. اخد الصوره وقالها لازم تبعدي عنه ده شخص مش كويس خالص وهتفضلي تعاني معاه! فعلا اطلقوا بعدها..



الجن العاشق,الجن,الجن العاشق كيف يبدأ,قصص رعب محمد جويلي,اشكال الجن,رعب محمد جويلي,محمد,محمد جويلي,سورة الجن,حقيقة الجن,انواع الجن,الجن والانس,حقائق عن الجن,الهاشم حسن,قصة رعب,حسان الهاشم,الانسان والجن,المس العاشق,خروخ الجن,طوائف الجن,العالم العربي,العاشق,حسن هاشم عالم الجن,اين يوجد عالم الجن,الجن من الألف للياء,قصة اريج في سكن الجامعة,غموض عالم الجن,حقيقة عالم الجن,التواصل مع الجن,الماء الساخن الجن,تفسير الأحلام الملك محمد السادس




ف يوم كنا بنتكلم انا واختي عن جد صاحبتها.. فبتريقه قلتلها ما تديه كده صورة خطيبي يشوف زي ما شاف جوزك! انا اصلا مكنتش بصدق ف الكلام ده لكن قلت كده من باب التريقة والهزار مش اكتر ومكنتش اعرف ان ده هيسبب لي معاناة طول حياتي!..



اختي اخدت الصورة وراحت لصاحبتها.. وجت لي وقالت لي جد صاحبتي قال انك طبعك حامي وعصبيه اوي لكن جوزك حد كويس وطيب جدا.. لكن قالي لازم نشوف لها حل ونعالج طبعها الحامي والعصبية دي.. انا فعلا شخصيتي صعبه حبتين.. بتنرفز من اقل حاجة.. واول ما اتعصب مش بشوف قدامي خالص.. المهم قلت لها طب ايه المطلوب؟ قالت لي اختي ان هو عايز منك اطرك؟ مش فاهمه يعني ايه اطر.. فقالت لي عايز منك تلبسي حاجة من ملابسك الداخليه وتديهالي تاني يوم! قلت ماشي عادي ايه اللي هيحصل يعني.. عملت كده وتاني يوم ادتها اطري.. وبعد يومين جت لي وقالت لي انه قالي تشربي من الازازة دي وشوية منهم ترميهم ع عتبة البيت.. نفذت المطلوب عشان من بعدها اشوف الويل!...



من اليوم ده وبقيت حد تاني! وتحديدا من بعد ما اتجوزت بقيت اشوف كوابيس! كنت بشوف زي حاجة بتنط مرة واحدة ع السرير وتترمي عليا عشان تفزعني ف نص الليل! احس ان مش لوحدي! احس ان ف حد نايم جنبي ع السرير وكنت كمان بحس ان الشيء ده حاضني! حاسه بحرارة جسمه وحتى نفسه السخن اللي كان بيضرب ع رقبتي!.. وكنت احس ان حد بيضربني جامد ع راسي واصحى مفزوعه من النوم من الالم اللي ف راسي!...



الموضوع بقى يتطور اكتر.. بقى يحصل مشاكل بيني وبين جوزي من غير سبب! بقيت اشوفه شكله وحش! شيطان لما كان بيحصل بينا علاقة! وهو نفس الحكاية كان بيشوفني شيطانه ويقوم فجاة منفوض من ع السرير!.. فضل الحال كده مناوشات بينا ع كوابيس و احسيس غريبة.. لحد بقى ما بقيت حملت بنتي.. 


هنا بقى الموضوع بقى ياخد منحى صعب اوي!.. 


في يوم وانا حامل ف بنتي حلمت اني بكلم اختي وبقولها وانا متعصبه اوي انتي اخدتي اللبس بتاعي وعملتي بيه ايه! انتي عملت لي سحر اسود ع نجاسة! فضلت ازعق فيها اوي وهي تقولي والله ماحصلش انا مش قصدي اعمل كده انا بس وديت ملابسك الداخليه لجد صاحبتي وهو قالي تقولي لاختك تشرب من الميه وتحط الباقي ع العتبة هو ده اللي حصل! وانا ازعق فيها واقولها منك لله انتي عملتي فيا سحر اسود ع نجاسه جد صاحبتك أذاني وانا بعاني! وهي تقولي مش اقصد والله ااذيكي انتي اختي!..



صحيت من النوم مفزوعه.. مسكت تليفوني وخرجت بره واتصلت ع اختي.. قلت لها انتي عملتي فيا ايه؟ اخدتي اللبس بتاعي عند الدجال وعملتي سحر ع نجاسة! نفس المشهد اللي شوفته ف الحلم حصل بالتفصيل!...



وهي بعدها قالت لي انا ماذتكيش روحيله وشوفي هو عمل ايه.. رحت له فعلا.. ولما كنت داخله بيته كنت بقدم خطوة واخر خطوة.. مكنتش عايزه ادخل له.. بس في الاخر ملقتوش ف البيت واخدت بعضي ومشيت...



وبعدها بكام يوم كنت قاعدة انا وجوزي وهو كان بيحاول يصبر فيا ويقويني ويقولي انتي لازم تكوني قوية بايمانك السحر مش ماياذيش حد قوي.. وف وسط كلامه فجاة بلمت قدامه وانا باصه ف وشه! وشه بدأ يتحول قدامي.. عينه بقت مدوره زي القرد وودنه بدأت تكبر وبقت زي ودن الحمار! انا مانطقتش! بلمت وانا ببص ع شكله! وهو فضل يقولي انتي شيفاني ايه انطقي انتي شايفاني ايه؟ وانا مرضتش اقوله وهو اصر ع سؤاله فقلت له.. 



فضل الحال ده بيني وبين جوزي مشاكل كتير وخناقات اكتر.. بتوصل معانا الخناقات اننا نمد ايدينا ع بعض! ودايما كنت انا ببقى الاقوى! يعني كان جوزي بيقولي انا معرفش انتي بتجيبي القوى دي منين! وانا بتخانق معاكي ببقى شايفك راجل مش ست خالص وعندك قوى تعادل 10 رجالة!.. 


فضل الحال ع كده وبعد اربع سنين ونص انفصلنا!....


بعد ما انفصلنا فضلت برضه اشوف كوابيس كتير.. احس ان حد نايم جنبي! كلها احاسيس ومشاعر مرعبة بس بعد كده الاحاسيس دي بقت واقع بشوفه قدام عيني!...



في يوم كده واحد زميلي من ابتدائي.. ده يعتبر اكتر من اخ ليا ودايما كنا مع بعض واسرارنا مع بعض.. المهم هو قالي ان باباه ممكن يساعدك لما حكتله ع اللي بيحصل معايا.. رحت له انا وواحدة صاحبتي.. حكيت له كل حاجة وهو بدأ يقرا عليا.. مسك ايدي اليمين.. وتحديدا صباع ايدي وضغط فيه جامد وبدأ يقرا.. كل ما يقرا يزود ضغط لدرجة ان صباع ايدي طلع لفوق ولف عكس الاتجاع! وفجاة شفت صاحبتي اللي كانت قاعدة معانا عنيها صدرها بدا يطلع وينزل جامد وهي بتتنفس! كانت بتتنفس بسرعة اوي! عينيها بدأت تنزل دم! كاسات دم بتنزل من عينيها زي السيل! سابني وقال لا اركني انتي.. عليا انا وقرا ع صاحبتي! كل ما يقرا الدم اللي بينزل من عينيها بقت تزيد اوي! صدرها بيطلع وينزل.. مش عارفه تاخد نفسها! بدأ هو بقى يقوله انت بتعيط ليه وعايز منها ايه؟ صوت راجل كان خارج من صاحبتي ويقول انا لسه ماعملتش حاجة ومش هاسبها!.. 



انا حرفيا حالتي كانت غريبة كل اللي بعمله اني عماله اضحك جامد! مش عارفه بضحك ليه؟ وحتى كنت بقول لنفسي جوه دماغي بتضحكي ليه! كأني مش انا اللي بضحك.... اول ما خلاص خلص قراية ف ثانيه صاحبتي رجعت تاني طبيعية ولا ف دم نازل من عينيها ولا فيها اي حاجة!.. 



لما خلص قلت له هو انا كنت بضحك ليه ع صاحبتي! قالي مش انتي اللي بتضحكي! ده اللي عليكي هو اللي بيضحك ع اللي ع صاحبتك عشان ضعيف! وصاحبتي سالته طب ليه هي ماحصلهاش حاجة زيي؟ قال عشان اللي معاها قوي!.. المهم قالي ع وصفه امشي عليها لكن مانفذتش ولا حرف منها!...



روحنا ع البيت انا وصاحبتي.. وف اليوم ده كنا مسافرين العين السخنة تاني يوم.. فقلت لا مش هبات لوحدي انا هجي معاكي ابات والصبح نطلع من عندك ع السخنة.. اخدت ابن عمي معايا ومشينا.. واحنا قاعدين فضلنا نهزر انا وصاحبتي ع اللي حصل عند ابو صاحبي والجلسة اللي عملها.. وهي اللي بدأت وقالت لي يا عيني ع باختك حتى الجن ماليش ناصيب فيه زي الرجالة من بني ادم! حتى الجن ضعيف! وطلقي يبقى زي الزفت برضه! وقلت لها انا بقى ده انتي عندك واحد بيعيط بدل الدموع دم عشان مايسبكيش! يعني لما عيطت دم وقت الجلسة! وف اللحظة دي شوفت ف عين صاحبتي حاجة غريبة! هي عين صاحبتي اسود.. فجاة بقت عسلي فاتح تكاد تكون صفره.. فجاة لقيت عينيها بقى فيها لمعه غريبة زي ما تكون عينيها بتضحك وفرحانه باللي انا بقوله! عارفين لما ولد يتغزل ببنت وقتها عنيها بتبقى بتضحك وفرحانه من الغزل اللي بيتقال عليها! ده اللي شوفته! حرفيا انا الموقف ده خلاني اضحك جامد واطنطط واقول لصاحبتي الحقي عينك اتغيرت وشفتها صفرة وبتضحكلي!...



المهم خلاص المفروض نحضر نفسنا عشان ننزل نركب عشان السفر.. حضرت نفسي وهدومي وشنطتي.. ولبست.. وابن خالتي رن عليا عشان ننزل.. انا بقى لقيت نفسي بقلع طرحتي وبدخل اوضتي وبقفل النور! صاحبتي جت ورايا وشافتني وانا بفرد جسمي ع السرير وبقولها اقفلي الباب وراكي انا مش هنزل! يعني ايه؟ هو كده مش مسافره! مش عارفه انا عملت كده ليه بس هي كده لقيت نفسي مش عايزه اسافر وعايزه انام!..



صاحبتي نزلت من هنا وبدأت الدنيا بقى تتقلب عليا من هنا!...


انا بقيت حاسة ان جسمي مش ملكي! حاجة مسيطرة ع جسمي! بدات اسمع صوت جوايا بيقولي ( انا اللي بحبك.. انا اللي حاسس بيكي... انا اللي ببعد كل الناس منك عشان تعرفي قمتي.. ) انا حرفيا بدات اعيط جامد! ايدي الاتنين اترفعت لفوق وحصل اغرب حاجة عمرك ما تتخيلها! ايدي حضنتني! ايوة ايدي حضنت جسمي ولمست بعضها من ورا!...



انا حرفيا مش مستوعبه اللي بيحصل! انا بقول لنفسي ده مش حقيقي ده حلم! لكن ف صوت جوايا بيقول كل ده مش مقتنعه ان انا معاكي! هو انتي تقدري تلمسي ايديك الاتنين من ورا ضهرك! انا عملت كده! ولسه مش مستوعبه!.. كل ما كنت اقول انا هقوم اتصل ع عمو احمد ابو صاحبي واللي عمل جلسة ليا انا وصاحبتي.. كان فكي يضغط جامد ع بعض لدرجة ان حسيت ان دماغي هتنفجر من كتر الضغط! فقول ف نفسي خلاص مش هكلم حد ف فكي يفك!..



يومها حصلت علاقة كاملة مع الشيء اللي عليا! وحصل تلات مرات!... 



الجزء التاني



بعد ما دخلت اوضتي ومدت جسمي ع السرير وقلت لصاحبتي تقبل النور والباب وراها.. قررت فجاة اني مش هسافر.. هما خرجوا من هنا عشان بعدها الدنيا تتقلب عليا!...



انا حرفيا مش مستوعبه اللي بيحصل! انا بقول لنفسي ده مش حقيقي ده حلم! لكن ف صوت جوايا بيقول كل ده مش مقتنعه ان انا معاكي! هو انتي تقدري تلمسي ايديك الاتنين من ورا ضهرك! انا عملت كده! ولسه مش مستوعبه!.. كل ما كنت اقول انا هقوم اتصل ع عمو احمد ابو صاحبي واللي عمل جلسة ليا انا وصاحبتي.. كان فكي يضغط جامد ع بعض لدرجة ان حسيت ان دماغي هتنفجر من كتر الضغط! فقول ف نفسي خلاص مش هكلم حد ف فكي يفك!..


يومها حصلت علاقة كاملة مع الشيء اللي عليا! وحصل تلات مرات!... 



العلاقة اللي كانت بتحصل كنت بحس بيها جدا.. لكني مش شايفه حد! كنت حاسه بوجوده لكن مش شيفاه! حاسه بملمس ايده ع جسمي! في اللحظة دي قلت جوايا انا اكيد بحلم وان كل اللي بيحصل ده مش حقيقي! صوت رد جوايا وقالي انتي لسه مش مستوعبه اني معاكي! رديت ع الصوت ده وقلت له طب قولي انت مين؟ انت انهي فيهم! انت اللي شوفتك ف عين صاحبتي ولا انت اللي معايا دايما وبحس بوجوده! هنا لقيت ايدي لوحدها اتنطرت من جسمي كأن كده اللي معايا زعل من اللي قلته! عارفه لما مثلا تكوني قاعده مع جوزك قاعدة رومانسية وفجاة تقولي كلمه تضايقه.. فهو يتقمص ويروح باعد ايده عنك بزعل.. هو ده حرفيا اللي حصل معايا لما ايدي اتشالت من ع جسمي! اصل انا كنت مش مسيطره خالص ع ايدي هي كانت بتحسس ع جسمي لكن كأنها مش ايدي خالص! هي دي العلاقة اللي كانت بتحصل بينا يومها! وحصلت تلات مرات! بدأ الموضوع يتطور اكتر.. بقى ف كلام بينا وحديث غرامي كمان! بدأ هو يقولي بحبك.. وانا ارد عليه واقوله وانا كمان بحبك! والله الكلام كان بيطلع مني ومش عارفه ازاي!...





انا كمان كنت عايزه اثبت لنفسي اني مش مجنونه.. فقلت له انا عايزه اشوفك عشان اتاكد انك موجود فعلا... رد عليا وقالي مش هتستحملي شكلي!...



بعدها انا تعبت فقلت له انا عايزه انام بقى.. في اللحظة دي لقيت جسمي بياخد وضعية نوم مريحه.. انا دايما كنت احب انام ع جنبي وضاهري لجوزي وهو يكون حاضني! نفس الوضعية دي كنت فيها وحاسه بجسم حاضني! حاسه بحرارته وملمس ايدين ع جسمي! نمت.. واول ما دخلت ف النوم فتحت عيني لقيت نفسي ف مكان تاني خالص! انا مش ع الارض.. مكان غريب اوي لكنه حلو جدا! هو قالي ده العالم بتاعي تحبي تعيشي معايا هنا ع طول؟ انا خفت وقلت له لأ مقدرش انا عايزه ارجع! في اللحظة اللي قلت فيها انا عايزه ارجع صحيت من النوم.. كنت حرفيا من غير هدوم! وشفت ع كل جسمي اثار حروق! حروق لحد صوابع رجلي! ده غير عنيا اللي كان تحتها اسود! كأني مدمنه! وحاسه بتعب جامد جسمي متكسر!...



كان الصبح طلع.. والباب هنا خبط.. بسرعة لبست عباية ورحت افتح.. كانوا صاحبي جايين يطمنوا عليا عشان مارحتش معاهم العين السخنة! انا بقى فضلت اعيط جامد...



اتصلت بعمو " احمد " ابو صاحبي عشان احكيله ع اللي حصل ويشوف لي حل.. حكيت له كل حاجة وكنت بعيط.. وهو قالي انتي غلطي لما قلتي لصاحبتك ان اللي عليا بيحبك وبيعيط بدل الدموع دم! يا بنتي الجن زينا حياة كبيرة ... هو غار من غيرتك واعجابك باللي ع صاحبتك! فهو عمل كده معاكي كغيره ع حبيبته!...



انا مشيت من عند عمو احمد وكنت مرعوبة اوي.. مرجعتش تاني ليه من خوفي!...


من بعد اليوم ده والموضوع بقى صعب اوي... مبقاش شوية خيالات وخلاص... في يوم كنت قاعدة وببص للمرايا وكنت بسرح شعري عادي.. شوفت وشي بيتغير ملامحه.. هو كنت انا بس ف تغيرات ف شكلي.. المناخير كانت ارفع والعين واخده سحبه.. كنت انا بس ع احلى واجمل بكتير اوي!..



وفجاة وانا ببص ع ملامحي لقيت نفسي بتحسب مره واحدة! ايوة جسمي كله اتسحب وبقيت ع السرير! حصل لرابع او خامس مره! علاقة كاملة حاسه بكل تفاصلها! وكنت بقول لو ف حاجة موجودة انا عايزه اشوفها! ف اللحظة دي بدأت اشوف وش قرد بعيون مدوره! وكان مليان شعر وبيبتسم! عيني بدأت تنزل دموع جامد وكنت بقول انا تعبت!... 



حاسه بايد بتمشي ع كل جسمي لحد صوابع رجلي! جسمي مش ملكي خالص! فوقت وخرجت من الاوضة وفضلت اعيط جامد واقول انا اتجنيت!...


فضل الوضع ع كده لحد ما اتجوزت للمرة التانية.. هنا بقى دخلت في مرحلة تانية خالص! في يوم كنت انا وجوزي ف المصيف.. كنا بنقضي شهر العسل يعني.. واحنا مع بعض بليل واثناء العلاقة نمت! معرفش ازاي ومش طبيعي ان اول ما تبدأ العلاقة انام بالسرعة دي! وحسيت بوجوده! ايوة هو حبيبي اللي مش عايز يسبني! بدأ يكلمني واول ما نطقت عشان ارد عليه انا فوقت! فوقت عشان الاقي جوزي مخضوض اوي وبيقولي انتي كنتي عماله تتكلمي كلام غريب اوي! وده غير انك دخلتي ف النوم ع طول! انا مكنتش حكيت له اي حاجة من اللي بمر بيها خالص!..




وتاني يوم الصبح لقيت جوزي بيقولي ع فكرة انتي كنتي غريبة اوي امبارح! انت شكلك كان متغير.. ووصف لي نفس الوش اللي شوفته ف المرايا... واضح انها ظهرت عشان تنيمي اثناء العلاقة معرفش ليه!..



ف نفس اليوم بليل لما نمت حلمت باتنين ستات كانوا الاتنين بنفس الملامح اللي شوفتها ف المرايا واللي جوزي شفها عليا لما وشي اتغيرت وقت العلاقة!...



بعدها رحت لشيخ تاني وكان قريب لجوزي.. رحت له وحكيت له ع اللي بيحصل معايا من اول جد صاحبة اختي ولحد بقى ما بدأ يحصل الحاجات الغريبة معايا.. هو قالي انتي اللي عليكي كان سحر اسود ع نجاسه والخادم اللي عليكي بقى جن عاشق! يعني هو اعجب بيكي! واتحول من خادم سحر لجن عاشق!...



حرفيا انا جسمي كله اتلبش.. وقالي لازم تقري النهاردة سورة الصفات.. قلت له مستحيل.. انا مابقدرش اهوب ناحيتها.. ده انا لما بشوفها شغاله ع قناة القران بقلب عليا مابقدرش.. اول ما اسمعها راسي بتتقل وبدخل ف اغماء..



قالي لازم تقريها كلها النهاردة.. فعلا مسكت بليل المصحف وبدأت اقراها.. الغريب اني كملتها للاخر وده اول مره يحصل! وبليل بقى حلمت بنفس الستات.. اتنين ستات بنفس الملامح اللي شوفتها ع المرايا.. هو انا بس ع احلى بكتير! كانوا قاعدين عند المرايا اللي ف الاوضة اللي بنام فيها!...



الصبح بقى لقيت اللي بايته عندهم.. دي قريبة جوزي بنت خالته قالت لي احنا طول الليل ماعرفناش ننام والعيال طول الليل بتعيط.. ده غير ان شوفت اتنين ستات واقفين عند المرايا!...


قلت لها يا بنت الايه! دول اللي شوفتهم ف الحلم ازاي انتي شوفتيهم وانا ماحكتلكيش اي حاجة عن الحلم!... بعد كده انا ماكملتش مع جوزي التاني انفصلنا!... 



بعد فترة رحت لشيخ تالت.. هي كانت مكالمة تليفون مكنتش بروح له... هو قالي لازم يكون ليكي علامات رفض ماتستسلميش... اقري قران كتير وصلي... عملت كده كنت كل يوم ليا ورد.. وكنت بصلي.. انا فعلا ارتحت كتير وكنت قريبة اوي من ربنا.. اتصلت بالشيخ لانه قالي تستمري كده فترة وتكلميني.. كلمته وقالي ايه الاخبار وايه اللي واقف معاكي.. قلت له الاذكار مابقدش اقراها.. قالي هو بيسيبك تقري قران عادي.. فلازم بقى ندخل ع التحصبن.. ابدأي ف الاذكار عشان تحصني نفسك..




بدأت ف قراءة الاذكار.. انا عندي بنت عندها 7 سنين.. ف يوم كنت قاعدة ولقيتها فجاة بتلمس رجلي بطريقة مش لطيفه خالص.. دي كانت بتحسس ع رجلي! زعقت جامد فيها! وبليل بقى حصل الافظع.. صحيت من النوم ولقيت حرفيا بنتي الصغيرة قاعدة جنب مني .. عند راسي بظبط وسانده ايديها ع المخده.. وايديها التانية لامسه صدري! البنت كانت بتحسس ع صدري بشكل مش لطيف! انصدمت وكان شكلها بارد اوي.. نظاراتها فيها برود.. زعقتلها ولا ردت عليا.. بصالي وعينيها غريبة! قرصتها ف ايديها.. ولا اتهزت الطبيعي ان قرصه زي دي تخلي صرختها لاخر الشارع! هي بكل برود قامت من ع السرير وفتحت باب الاوضة وخرجت!....



انا بقى هجت وحرفيا جالي حالة انهيار عصبي.. فضلت اتنطط واقول لا بنتي لا بنتي ماتعملش كده فيا ليه! جريت اخدت تليفوني وحكيت له كل حاجة حصلت.. قلت له بنتي بتحسس عليا.. بنتي بقت غريبة.. قالي ده طبيعي انتي بدأتي ف التحصين لنفسك بالاذكار.. فهو بقى ملقاش غير بنتك انه يظهر من خلالها!...




بنتي بقت تصرفاتها غريبة... بتعمل حاجات مش طبيعية ماتخرجش من بنت عندها 7 سنين! تحسس ع جسمي بشكل مش لطيف! اخر مرة صحيت من النوم وهي قاعدة ع السرير سانده ع المخدة وايديها التاتية حطاها ع صدري! البنت كانت بتحسس ع صدري بشكل مش لطيف! انصدمت وكان شكلها بارد اوي.. نظاراتها فيها برود.. زعقتلها ولا ردت عليا.. بصالي وعينيها غريبة! قرصتها ف ايديها.. ولا اتهزت الطبيعي ان قرصه زي دي تخلي صرختها لاخر الشارع! هي بكل برود قامت من ع السرير وفتحت باب الاوضة وخرجت!....
انا بقى هجت وحرفيا جالي حالة انهيار عصبي.. فضلت اتنطط واقول لا بنتي لا بنتي ماتعملش كده فيا ليه! جريت اخدت تليفوني وحكيت له كل حاجة حصلت.. قلت له بنتي بتحسس عليا.. بنتي بقت غريبة.. قالي ده طبيعي انتي بدأتي ف التحصين لنفسك بالاذكار.. فهو بقى ملقاش غير بنتك انه يظهر من خلالها!...



الشيخ ده قالي لازم تحصني بنتك.. انا ماعملتش كده اليوم ده.. وتاني يوم صحيت الصبح لقيت ايد بنتي تحت الهدوم! كانت ع بطني وبتحرك ايديها بشكل غريب! اتنفضت من ع السرير.. جت لي حالة عصبيه جامدة.. مسكتها من شعرها وفضلت اخبط راسها ف الحيطة لحد ما خرجت دم! البنت مكانتش حتى بتتلم! انا كنت بضربها جامد ولا هي حاسه بحاجة! بقيت زي التور الهايج ف الشقة عماله اصرخ .. اتصلت بالشيخ وقالي انتي ماصحنتيش بنتك؟ انا هنا بدأت اقلق من الشيخ نفسه لكن فيما بعد انا اكتشفت اني ظلمته! لكني برضه ماكملتش معاه..



بعد المواقف دي كلها ولفي ع الشيوخ.. زهقت.. وقلت خلاص بقى هعيش بالامر الواقع وهسلمها لله.. اتعودت وعشت.. 
موقف من المواقف الغريبة ان ف يوم كنت مع صاحبتي قاعدين ف الاوضة وانا كنت بعيد عنها شوية.. وهي ماسكه الفون وعماله تتصور سناب... تغير ف فلترات وكده.. فجاة لقيتها اتخطفت وقالتلي الحقي بصي الوش اللي ظاهر ف الفلتر.. هو مكنش ينفع يتحدد اتنين فلتر غير بوجود وش حد تاني بيتصور معاها.. وهي كانت بتتصور لوحدها والفلتر محدد وش تاني شبهي اوي.. وش يضحك يحرك بوقه! اترعبت وانا قلتلها عادي بقى بتهزر معاكي هي اول مره يعني! اصل صاحبتي دي ياما عاشت معايا مواقف كتير مرعبة وغريبة.. بس هي كان عندها تحدي وعايزه تعرف ايه ده.. فضلت تغير ف الاماكن وبرضه الوش يتحدد بنفس الملامح بتاعتي بس ع احلى.. هي نفس الوش اللي شوفته ف المرايا مره.. واللي جالي ف اتنين ستات ف الحلم.. واللي جوزي التاني شافه اثناء العلاقة!...
انا مش عارفه اصلا مين دي وليه بتظهر لي ف الاحلام وع المرايا!...



ليا مواقف كتير مع شيوخ.. واحد كان من حلوان .. ده كان شيخ معروف وكتير شكرولي فيه.. ومش بياخد فلوس بيعمل كده لوجه الله.. رحت له وبدأ بقرا عليا.. وهنا بقى حصل تحدي غريب مني للشيخ ده واتعصبت عليه.. انا لما بتعصب ببقى حرفيا زي الراجل.. ومش بشوف قدامي! هو طردني من الجلسة! وشيخ تاني رفض انه يعمل جلسة لانه قال اللي عليا قوي ومش عايز يسبني وهو مش هيقدر عليه!..



حاجات كتير بتحصلي.. مواقف غريبة.. ومش عارفه فين الصح من الغلط.. مش عارفه اتصرف ازاي.. بنتي لحد سن 8 سنين كانت بتشوفني عفريته! انا مش بقرب لها مش بضربها.. هي لما تلاقيني اتعصبت بتشوف عيني تترعب فتجري.. وانا بحاول اسيطر ع نفسي لان لو مسكتها حرفيا ممكن تموت ف ايدي!.. 




لسه لحد الان بعاني.. لكن ممكن يكون الدنيا هديت شوية.. او ممكن انا اللي خلاص اتعودت ومبقتش اخاف لان شفت كتير! من يوم ما اخدت اختي لبسي وودته للدجال جد صاحبتها وحياتي اتقلبت! دايما بقول لماما بنتك حسبي الله ونعم الوكيل فيها لو كانت قاصده يتأذيني! انا مش عايزه اظلمها يمكن يكون مكانتش تقصد او ماتعرفش ان ده كله هيحصل!... بس لو كانت قاصده ربنا يسامحها لاني اتأذيت ومبقتش انا!...




من المواقف الغريبة اللي حصلت معايا هي ما تتعدش لكن هقولكم ع كام موقف كده... فاكرين الشيخ اللي طردني من البيته ف الجلسة.. تواصلت معاه فون واعتذرت منه ع اللي حصل.. وبقت الجلسة فون وطلب اعمل شوية حاجات وبعدها بفترة قالي انتي كويسه... 
المهم بعدها ع طول كان مشكلة بيني وبين شخص ما... وماما وبنت خالته  راحوا له عشان يحلو الموضوع.. وانا كنت ف البيت نايمه.. حلمت ان تليفوني رن وفتحت الفون.. لقيت بنت خالته بتكلمني وتقولي حصل كذا وكذا.. ف الشخص اللي بيني وبينه مشكلة راح اخد الفون منها وقال لي كذا وكذا بعصبيه وقفل الخط.. صحيت من النوم وسالت اختي الصغيره هي بنت خالتي ماكلمتنيش؟ قالت لي لأ... وقولتلها اصل حصل كذا وكذا يعني ان الفون رن وبنت خالة اللي بيني وبينه المشكلة كلمتني وقالت لي حصل كذا وكذا.. وهو اخد الفون منها وكلمني بعصبيه وقفل الفون ف وشي! هي قالت لي لأ محصلش انتي كنتي بتحلمي!... 



اختي بقى لسه هتلف وشها.. لقيت الفون رن لقيت بنت خالته بترن عليا.. وحصل نفس اللي حصل ف الحلم! هي قالت لي حصل كذا وكذا.. واللي بيني وبينه مشكلة اخد الفون وبعصبيه قال كذا وكذا وراح قفل الخط! حرفيا انصدمت وفضلت اضحك!.. واختي قالتلي متاكده من كلام الشيخ اللي قالك انتي كويسه؟ انتي ع فكره مش كويسه خالص!...



الموقف التاني كان صعب شويتين... انا كان ليا حد صديق اكتر من اخ.. عارفين بعض من صغرنا.. من ابتدائي.. دايما ف بيتهم.. وهو كمان دايما معايا ف البيت.. الناس كانت بتفتكر انه اخويا من كتر ما هما بيشوفوه معايا.. المهم ف مرة كنت عندهم ف البيت وكان فرحه.. وكنت هنزل لكن قبل ما انزل قالي استني اوريكي بدلة الفرح.. شفتها لكن قلتله لا البسها عايزه اشوفها عليك.. لبسها وقلت له جميلة اوي ربنا يسعدك يارب.. فجاة وانا ببص فوشه.. بلمت! انا بقيت بصاله بصه غريبة اوي.. مش البصه اللي متعوده عليها.. بصت بنت لولد مش بصت اخ لاخوها! انصدمت انا حاسه من جوايا احساس اول مره احسه من ناحية صديقي ده لانه زي اخويا.. هو قالي مالك فيكي ايه؟ قلت له انا دايخه هات لي ميه.. راح جاب لي مايه لكن قلت له لا انا همشي!...




مشيت وانا ماشيه حاسه ان ف حد ورا ضهري! ماشي ورايا وعماله اقرا قران وانا ماشيه.. تاني يوم حكيت لحد ع اللي حصل وقالي يا بنتي صاحبك ده عنده مشكلة؟ قلت له لأ معندوش حاجة.. قالي يا بنتي صدقيني انا عارف بقولك ايه .. مش انتي اللي كنتي بصاله البصه دي اللي معاكي هو اللي باصص ع اللي مع صاحبك! صاحبك معاه برضه حاجة عاشقه!... 



انا كلمته وقلت له انت كويس؟ قالي اه.. لا بجد قولي انت فيك حاجة ف مشكلة معاك؟ بص بقى اصل حصل حاجة غريبة امبارح وانا معاك بتفرج ع هدوم الفرح! وحكيت له كل حاجة.. وهو رد عليا برد صدمني.. قالي انتي عمرك حسيتي حاجة من ناحيتي غلط؟ قلت له ايه اللي بتقوله ده لا طبعا.. عمري باصيت عليكي باصه مش حلوة؟ قلت له فيه ايه مالك؟ قالي انتي لو كنتي قعدتي شوية كان ممكن يحصل بينا حاجة مش هتحبيها وانا معرفش ليه حسيت بده!... 



انا بقى قلت له طب انت بيحصل معاك حاجة؟ قالي لا مش فاهمك.. قلت له يعني بتشوف حاجة بيحصل معاك مواقف مش طبيعيه.. قالي بصراحه بقالي فترة بشوف بنت ف الاوضة بليل.. بتجيلي ع طول.. وبيحصل بينا علاقة كمان!.. هنا قلت له ده نفس اللي قاله الشيخ ان عندك مشكلة .. عليك جنيه عاشقه!...



من اليوم ده وعلاقة الصداقة بينا انتهت... مكانتش تنفع تكمل لان نظرة الاخوة بينا مابقتش موجودة خالص.. فهنا خلاص انهينا العلاقة دي ومبقتش اشوفه.. زعلت اوي لانه صاديق عمري من 12 سنة واحنا اصحاب اسرارنا مع بعض!...


دي حكايتي ومعاناتي مع دجال.. خادم باعته يعني عشان يعالج عصبيتي.. الخادم ده وقع ف عشقي.. فاتحول لجن عاشق مش خادم سحر!...

تمت


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-