بيت المنصورة والسحر الاسود للكاتب محمد مهني

 بيت المنصورة والسحر الاسود للكاتب محمد مهني


الحكاية دي حقيقية وانا كنت شاهد وحاضر لكل حدث هحكيه... الحكاية حصلت في المنصورة وتحديدا في عزبة صغيرة قريبة من قرية " سندوب " بالمنصورة.. بيت كان بيحصل فيه حاجات غريبة... الموضوع بدأ لما جالنا بلاغ من احد الاصدقاء بيحكي ان ف حاجات غريبة بتحصل ف بيتهم... واخوه الكبير كان مربوط على زوجته.. 4 سنين مكنش بيقرب منها! كل ما كان يقرب منها يشوفها عفريته شكلها وحش ويصرخ ويجري يبعد عنها! لفو بيه ع معالجين كتير .. اللي يطلب منهم الف ومنهم اللي طلف 20 الف ومنهم اللي يطلب 50 الف! صرفو ع لفهم ع المعالجين اكتر من 120 الف جنيه وف الاخر من غير نتيجه!... 


السحر الاسود,قصص جن عن السحر الاسود,رعب محمد جويلي,قصص رعب محمد جويلي,محمد جويلي,السحر,علاج السحر الاسود,الساحر التائب داوود محمد,الساحر التائب داوود محمد فرحان,الساحر,السحر في المغرب,علاج السحر,الرقية الشرعية للمس والسحر,الساحر السوداني التائب,الساحر التائب السوداني,السحر المدفون,قصة الساحر التائب السوداني,الساحر التائب داوود اليمني,الساحر اليمني التائب,الساحر التائب اليمني,الساحر السودان التائب,السحر المرشوش,الساحر التائب يتيوب



لحد ما دلهم صديق العائلة على مكان اسمه " مدرسة الكهنة " بمحافظة الاسكندرية... صديقي ده كان صف ظايط بالقوات المسلحة اللي اخوه كان مربوط وبيحصل ف بيته حاجات عجيبة! المهم لبس بدلته الميري وراح على مدرسة الكهنة بالاسكندرية.. وصل ورحبو بيه وقابل السيكرتيره وقالت له اتفضل يا باشا تحت امرك.. صديقي الصف ظابط قالها وصليني باكبر معالج عندكم لان الموضوع خطير جدا.. السكرتيرا دخلته ع طول لاوضة كان قاعد فيها راجل على كنبه وشكله كان غريب وبخور معبي الاوضة... الراجل ده قال له من غير ما صديقي ينطق بحرف:



- تعالى يا حمدي متقلقش على اخوك علاجه عندي!



حمدي صديقي استغرب وازي الراجل ده عرف اسمه من غير ما يعرف نفسه ليه! حمدي سكت وماركزش ف اللي حصل هو عايز علاج لاخوه... دخل وبدأ حمدي يتكلم عن حالة اخوه وانه مربوط ومش بيقرب من مراته من 6 سنين! ولفو ع معالجين وكلهم ماقدروش يساعدو اخوه وكانوا ناصابين واخدو فلوس كتير.. المعالج قال له:


- ماتقلقش انا غير اي معالج.. هات صوت اخوك


= هتقدر تعالجه بالصورة بس من غير ما تشوفه؟!


- ايوة هقدر هات بس صورته


المعالج بعدها قال له حط هنا اي فلوس تقدر عليها.. كان طبق حط فيه مبلغ وبعدها المعالج اخد الصورة وجاب ورقه وقلم شكله غريب وكان زي قلم ريشه.. كان بيحط الريشه ف ماده لونها احمر وبعدها يكتب طلامس ومربعات وحاجات غريبة.. وبدأ يقرا عزايم وكلام ملخبط مش مفهوم.. بعد ما خلص قال له المعالج:



- خد فلوسك وروح هات اخوك لازم اشوفو بعيني لانه شارب دم مسحور!


حمدي مشي وبسرعة سافر ع المنصورة وتاني يوم جاب للمعالج اخوه... وبدأ المعالح يرسم طلاسم على ورق غريب الشكل مش زي اي ورق... وحط الورقه دي ع عين اخو حمدي .. وهنا الاخ المريض بدأت عروقه تبرز جامد وبدأ ينزف من كل جزء ف جسمه! فضل ينزف ولحظ ما فجاة النزيف وقف وحتى مبقاش اي اثار لجروح ع جسمه! وبعد كده المعالج قال له:


- خلاص كده خد اخوك بقى زي الفل وروح حميه .. وقدامك تلات ايام وهيبقى اخوك زي الفل مع مراته والحجاب ده ليك والحجاب ده لاخوك.. ميفارقكمش ابدا لحد ماتموتو!..



وقال كمان المعالج ان السحر اللي كان معمول كان سحر اسود مشروب بدم الحيض! ..


حمدي اخد اخوه وبعد 3 ايام قدر اخو حمدي من انه يقيم علاقة حميمه مع زوجته لاول مرة من 6 سنين! لكن المصيبة ان بدأت تحصل حاجات عجيبة في شقة اخو حمدي! المعالج ماعلجش اخوه ولا حاجة ده بالعكس لبس البيت كله سحر وجن وشر كبير!... 



الحكاية دي كان بيحكيهالي حمدي لما كنا قاعدين في الوحدة انا وهو.. قالي خوفي الوحيد من كتر الشر اللي عندو ف البيت وغير كمان اخو فرحو بعد اسبوع وخايف احسن اخوه يتربط هو كمان زي اخو الكبير! واترجاني ان اشوف له حل.... ومن هنا بقى يجي دور صديقي المعالج واللي هو من افضل المعالجين بالقران....



الشيخ عبد الله من افضل المعالجين وكتير حضرت معاه جلسات علاج... وعندي حكايات ياما عن جلساته اللي كان بيحصل فيها العجب.. مش موضوعنا النهاردة اوعدكم هبقى احكيهالكم.. 



كلمت الشيخ عبد الله وحكيت له كل الحكاية اللي حكهالي حمدي.. وقلت له ان البيت ف عزبة " سندوب " بالمنصورة وافق وحددنا ميعاد في نفس يوم دخلة اخوه التاني....


رحنا للمنصورة وهناك قابلنا حمدي اللي وصلنا لبيته... واول ما وصلنا للبيت كان الكل في حالة اكتآب وكان البيت مليان شر.. طاقة شر غريبة ماليا البيت حسيت بيها انا والشيخ عبد الله... انا ليا خبرة ف الامور دي بحكم اني رحت مع الشيخ عبد الله جلسات كتير وشفت كتير.. المهم استريحنا من السفر وبدأنا بعدها الشغل...



بدأ الشيخ عبد الله بالاخ اللي كان شارب دم واتعالج حسب ما قال حمدي.. الشيخ عبد الله حط ايده عليه وبدأ يقرا بعض ايات من القران الكريم... وحط الهاند فري في اذنه وقام يتشيغل الرقية الشرعية.. وفجاة الاخ بدأ يصرخ جامد وقال بصوت عالي:


- اهم موجودين معانا انا شايفهم ف كل مكان!


الشيخ عبد الله قال بحزم:


- ماتخفش منهم هاخليك انت بنفسك تطردهم من بيتك يس خليك معايا كده.. امسك ايدي وغمض عينك واسرح بخيالك جوه البيت .. امشي وانت مغمض عادي.. واللي تلاقيه امسكه متخفش منه وارميه بره بيتك! انت صاحب البيت مش هما!...


فعلا بدأ اخو حمدي يطارد كيانات مش شايفنها.. كان بيمسك الهوا باديه و يرميهم بره البيت! احنا مش شايفيهم لكن الشيخ عبد الله والاخ المسحور هما اللي كانوا شايفينهم! كانوا شايفينهم بسبب ان عبد الله المعالج و الاخ المسحور من كتر الحسر اللي كان جوه جسمه فتح الله ليه بصيرته عشان يشوفهم بصورة كاملة.. واحنا بس كنا حاسين بيهم... 


لكن عارفين ان هما معانا وكمان هما كانوا بيحاولو يحسسونا بوجودهم.... كنا بنحس بهوا سخن اوي وده علامه ع وجوهم!...



المهم اثناء ما كان الشيخ عبد الله والاخ المسحور بيتجولو ف الشقة... ويمسك الاخ الجن ويرميهم بره الشقة... فجاة راح الاخ المسحور صرخ مرة واحد وقال بفزع:


- مين ده؟ 


الشيخ عبد الله قال:


- سيبو ده اللي بيساعدك ويطردهم معاك.. 


كل اللي كان قاعد مكنوش فاهمين هما بيتكلمو عن ايه ومين اللي بيساعدهم الا انا لان دي مش اول مرة احضر حلسة مع الشيخ عبد الله...



بعد ما فاق الاخ المسحور.. قعد ع الكنبة واول حاجة قالها لعبد الله:


- مين ده؟ مين اللي كان واقف ف ضهري زي الحصان! كان كل ما الجن يشوفو يموت من الفزع؟ يعني لما كان الجن اللي بطارده وامسكه عشان يخرج بره.. كان اول ما يشوف الكائن اللي زي الحصان فوق ضهري يتفزع ويبعد عني ويجري بره الشقة!..



الشيخ عبد الله ماردش عليه! فقال له تاني:


- رد عليا بقولك مين ده؟ ده كان لابس ابيض وبجناحات كان بيتحكم باصاب ايظي ودراعي بيخليني اعرف امسك الجن وارميهم بره!..



كان رد الشيخ عبد الله ف النهاية لما فضل يلح عليه عشان يرد:


- ده الحارس بتاعي وده ولا من الجن ولا من الملائكة ولا حد يعلم بجنود الله الا الله ... ومتسألش كتير عنه لأنه هايفضل معانا اليوم كله لحد ما نخلص خالص...



اللي حصل بقى فوق ف شقة العريس الاخ الاصغر لحمدي كان صعب اوي! 


 الجزء التاني



بعد ما فاق الاخ المسحور من اللي كان بيعمله ف الشقة من تجوله فيها ويمسك الجن بايده واحنا ما كناش شايفينهم.. قعد ع الكنبة واول حاجة قالها لعبد الله:



- مين ده؟ مين اللي كان واقف ف ضهري زي الحصن! بيدافع عني ولازق ف ضهري! ده كان كل ما الجن يشوفو يموت من الفزع؟ يعني لما كان الجن اللي بطارده وامسكه عشان يخرج بره.. كان اول ما يشوف الكائن اللي زي الحصان فوق ضهري يتفزع ويبعد عني ويجري بره الشقة!..


الشيخ عبد الله ماردش عليه! فقال له تاني:



- رد عليا بقولك مين ده؟ ده كان لابس ابيض وبجناحات كان بيتحكم باصاب ايظي ودراعي بيخليني اعرف امسك الجن وارميهم بره!..



كان رد الشيخ عبد الله ف النهاية لما فضل يلح عليه عشان يرد:



- ده الحارس بتاعي واسمه " عبد الله " وده ولا من الجن ولا من الملائكة ولا حد يعلم بجنود الله الا الله ... ومتسألش كتير عنه لأنه هايفضل معانا اليوم كله لحد ما نخلص خالص...



اللي حصل بقى فوق ف شقة العريس الاخ الاصغر لحمدي كان صعب اوي! وده هنعرفه في الجزء التاني...


قبل ما نطلع للشقة قعدنا ندردش شوية على اللي حصل من شوية من احداث غريبة.. فجاة لقيت الشيخ عبد الله ف وسط كلامنا سأل سؤال غريب جدا وكان موجهه لحمدي واخواته:




- هو في حد زنا في الشقة اللي فوق؟



الكل اتصدم من السؤال وانكر الفعلة دي.. فقال الشيخ عبد الله بعدها:



- على العموم بعيدا عن السحر اللي اتعملكوا.. في نجاسة حصلت ف الشقة اللي فوق.. وده جاب ليكم سكنة؟ يعني البيت بقى مسكون ومعملو سحر في نفس الوقت!...



بعد ما خلص كلامه طلب الشيخ عبد الله حوض مية.. جابوله الحوض والشيخ عبد الله كان معاه ازازة فيها مسك انجليزي.. اداهولي وبعدها دلقت منه شوية ف المية وبدأ الشيخ عبد الله يقرا الرقية الشرعية وبعض ايات التحصين... وقالهم بعدها:



- هاتولي بخاخة



حد من العيلة جاب بخاخة ومسكتها انا وملتها بالمسك.. واديتها للشيخ عبد الله.. وهو راح قالنا:


- بصو بقى مبدأيا كده مين اللي هيطلع فوق معانا ومين هيفضل تحت؟ 


انا وحمدي والاخ المسحور قولنا له احنا طالعين معاك... فقالنا بكل حزم وتحذير:


- يبقى لازم تتحصنو كويس لان اللي هيحصل فوق مش سهل ولازم قلبكم يكون ميت.. اللي هتشوفوه فوق صعب فوق ما تتخيلو... 



الشيخ عبد الله بالبخاخة اللي فيها مسك رش على جسمنا كله وفضل يردد ايات تحصين ورقيه شرعية عليا انا وحمدي واخوه المسحور...


اخدنا بعضنا وطلعنا ع السلم... واحنا طالعين كان الشيخ عبد الله بيرش من البخاخة علينا وع درجات السلم والسور والحيطان كمان! وهو طالع وقبل ما نوصل فوق وقف قبل ما نوصل للشقة قالنا:



- لو حد هايخاف او جسمه مش هيستحمل وهيترعش بلاش احسن يطلع!



احنا صممنا نطلع معاه وقولناله احنا مش خايفين منهم ولازم نطلع معاك...


ومن هنا بقى تبدأ اصعب مشهد ف الحكاية من اولها ! ركزو معايا وحاولوا تتخيلو المشهد.. انا هحكي بالتفصيل وانتو هيشوا اللي حصل بظبط واتخيلوا انكم جوه معانا ف الشقة...



اول ما قربنا من الشقة كنت حاسس اني شايل وزن تقيل اوي.. اتقل من وزني ب 3 مرات.. ولما دخلنا للشقة حسيت بضيق نفس وتنميل ف كل جسمي! الشيخ عبد الله قفل الباب وقالي حط المية ع الارض.. انا كنت واخد معايا حوض المية اللي محطوط عليه المسك الانجليزي.. المهم انا حطيت المية ع الارض.. ومليت البخاخة وبدأ الاخ الممسوس يقرا بعض الايات اللي حددهالو الشيخ عبد الله انه يقراها... وكان لما بيقرا بيرش من المية ع كل اركان الصالة... وفي اللحظة دي بدأ يخرج اصوات صريخ! اصوات عزاب الجن .. كانوا بيعيطو زي العيال الصغيرة وصوت ستات ! كل اية يرددها الاخ المسحور كانت الاصوات بتزيد اكتر واكتر.. مع كل رشه يزيد العياط لحد ما اخد شكل الصراخ واصبحت الشقة كلها صريخ ستات ع رجالة ع عيال صغيرة! كنت حاسس بان ف قبيلة كاملة جوه الشقة والعياذ بالله!.. 



كنا مرعوبين لكن مكنش ينفع نتهز ولا نخاف لان الخوف ده الجن بيتغذوا عليه! ولو خوفنا الاذى وقتها كان هايصيبنا بجد!..



فجاة مع صوت الصرخات المنتشرة ف الشقة كلها.. لقيت اثاث الشقة كلها بيتحرك من مكانه! الكراسي بتتهز جامد والنجف بيروح يمين وشمال وحتى ف نجفة فرقعت ووقعت ع الارض! صوت الصريخ والاستغاقة عمال يزيد ف ودني جامد! مش قادر استحمل له! فجاة صوت الصريخ سكت ف ودني وسمعت حد ف ودني بيقولي ( انا مسلم انقذني يا علي الحقني انا بتأذي وقفو ارجوكم ) ماخلتش الصوت يسيطر عليا .. ومتهزش مني شعرة واحدة وقدرت الحمد الله اسيطر ع خوفي!... 



لكن اللي فزعني ومستحملتش ولا قدرت اخبي خوفي لما دخلنا اوضة النوم! تخيل انك واقف وشايف اشباه بني ادمين وكلاب بتعدي ما بين رجليك ومن جمبك وفوق راسك! انا بقى كنت واقف ف الاوضة وشايف كل الكائنات دي بتعدي جمبي وفوق راسي وبين رجلي! ثبت مكاني جسمي اتخشب! الشيخ عبد الله حس بخوفي فمسك ايدي جامد وهنا قدرت ارجع للواقع تاني وكل حاجة اختفت! هما كانوا بيخوفوني عشان اهرب!.. 



لكن فجاة الاخ المسحور صرخ جامد! وبعد صرخته دي الشقة اتحولت لارض معركة ما بينا وما بينهم! بدأ الشيخ عبد الله يحدد الاماكن اللي هيروح فيها الحارس والاخ المسحور.. كان الحارس والاخ المسحور والشيخ عبد الله بيحاربو الكائنات دي... واللي مكنش بيتحرق منهم كان بيهرب ع الحمام.. والشيخ عبد الله كان يرش ع الارض مسك وع الحيطان .. بحيث الي مطالوش المسك.. و لما يلمس الارض يطولو فيتحرق! كانوا بيحوطو الجن من كل مكان بالمسك المقري عليه... 



انا بقى كنت برش الاماكن العالية عشان نحاصرهم من كل الاتجاهات ومايقدروش يهربو! وبعد ما خلاص خلصنا وصوت الصريخ بدأ يهدى والشقة الى حد ما بدأت ترجع طبيعية.. سبنا الشقة ونزلنا من غير ما حد فينا يتأذي الحمد الله...



فجاة واحنا قاعدين طفلة صغيرة سمعها الشيخ عبد الله؟ طفلة من اهل البيت.. وف اللحظة دي قال هاتو الطفلة اللي ف الاوضة دي! محدش كان سمع صوت صريخ الطفلة غير الشيخ عبد الله وهي كانت مع امها ف الاوضة.. وفعلا حد من اهل البيت راح الاوضة وكانت الطفلة جوه بتصرخ! جابوها وبدأ يقرا عليها القران وايات التحصين... وكل ما كان يقرا الشيخ عبد الله صوت صريخ الطفلة يزيد لحد ما هدي خالص وسكتت!.. 



الشيخ عبد الله قال ان الطفلة دي اتمست منهم.. وده لانها كانت بتلعب لوحدها ف البيت بليل ووقعت على طفل من الجن.. ف اخوات الطفل ده بدأوا يضايقو البنت دي ومسوها هو واصدقائه من الجن انتقاما لموت اخوهم!...



بعد ما خلصنا شقة العريس وحصناها ب ماء المسك ع الحيطان وكل اركان الشقة... رحنا ع بيت ابن عم حمدي وحصناه هو كمان من اي شر عشان الطفلة تلعب بامان من غير ما حد يضايقها.. والحمد الله اتمينا المهمة بنجاح ومن غير خساير...



ف احداث كتير جدا وتفاصيل اكتر محكتهاش عشان احداث صعبة شوية عليكم وكمان مينفعش اقول اكتر من كده نظرا لاسرار اهل البيت.. كنا نفسنا نصور ونوريكم كل اللي حصل لكن اهل البيت موافقوش خالص.. حتى رفضو ان حد يجيب اساميهم غير بس اسم صاحبي واخويا حمدي...



انتم فاكرين ان الحكاية كده خلصت؟ لأ الموضوع ليه جزء تاني وده عند بيت الساحر.. كنا مرتبين نروح لبيت الساحر اللي اذى العيلة دي لما حمظي راح للمكان اللي اسمه " " اللي ف الاسكندرية وقابل المعالج اللي بدل ما يعالج اخوه اذى بيته واهله كلهم!.. 



لكن الشيخ عبد الله موافقش وقال لو روحنا له مش هنلاقية ولو لاقيناه هايكون خافي اي حاجة عنده تدل ع انه ساحر سألتو طب ليه؟ قالي عشان انا اشتغلت ف البلد دي وقوتي ظهرت للساحر شبه كاملة وهو حس بيها! وقالي هتتعوض ف يوم تاني.. وهنروح للساحر ده بس مش دلوقتي والمرة دي هانصور كل حاجة ونعرض لكم اللي حصل ف بيت الساحر سواء بمزاج الدجال او غصب عنه!...



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-