أخر الاخبار

قصة أشباح المحقق (العمارة الملعونة) للكاتب محمد أحمد عباس

 قصة أشباح المحقق (العمارة الملعونة) للكاتب محمد أحمد عباس


غيبت عليكم ليا شويه لكن فيه امور كتير حصلت زي ما بيقول الاجانب ميه كتير عدت من تحت الجسر زي ما الناس اللي بتسمعني وبتقرا ليا عارفين بس بعد الغيبه ديه انا جاي ومعايه احداث اعتقد انها هتعجبكم زي ما بنقول باللغة العربيه احداث تحبث الانفاس وبتمني تشد انتباهكم اسيبكم مع الاحداث .... اه نسيت افكركم بنفسي للي ميعرفنيش عشان محدش يقول مين اللي داخل فينا بعشم كده انا ياسر الغنيمي او اللقب المحبب لقلبي وقلب البعض محقق العفاريت .


قصص اشباح,قصص جن واشباح,عماره العفاريت المشهوره,بيوت مسكونه بالاشباح,الجن والاشباح,بيت الاشباح,قصه عماره رشدي,عماره رشدي اسكندريه,عماره رشدي,بيوت مسكونه بالجن,قصص رعب,قصص خياليه,ساري,قصص جن,جن حقيقي,فيديوهات,قصص واقعيه,اوشا صلاح,جاد,مقاطع,منوعة,جدا



ياسر :- اهلا بيكم ياشباب وبعزيكم وبعزي نفسي علي فقدان شروق وربنا يجعلها اخر الاحزان احب اعرفكم بزميله جديده انضمت لينا هنا في الفريق وهي يارا من اكفاء الناس اللي سمعت عنهم .


يارا :- شكرا يا فندم اولا ياريت تقبلوا تعازيا الحاره لفقدان حضرت الضابط شروق ثانيا انا كنت خايفه جدا لما سعادة اللواء عادل اتصل بيا وبلغني اني هبقي واحده من ضمن فريق ياسر باشا الغنيمي .


نور :- اهلا بيكي ويارب نبقي زي اللي سمعتيه عننا


يارا :- اكتر يا دكتور اكتر


ياسر :- احب اقدملك اعضاء الفريق دكتوره نور ودكتوره منه التشريح الجنائي والدكتوره نور المدام بتاعتي وسحر تصوير وشهد هي واخده اجازه بس هي من الاساسيين جدا وبنسميها فتاة المهام المستحيله اول ما ترجع هنعرفك عليها .


يارا :- اشهر من النار على علم معاليكم .


ياسر بجديه :- تمام ياشباب فيه عندنا قضيه جديده رزقك في رجليكي يا يارا ، القضيه بتتكلم عن عمارة غريبه


خلونا نبدأ بدايتنا المعهودة


اليوم:22 يناير 2022 


المكان : مكتب مدير الشركه 


الزمان : الساعه 9 الصبح 


درجة الحرارة : 23 مائل للبروده مع احتمال سقوط امطار  


اتفضلوا  .. قالها اللواء وهو بيولع سيجاره وقاعد علي مكتبه 


عماره تحت الانشاء بعد بنايتها 14 طابق تم اكتشاف بير ميه جوفيه تحتها وطبعاً ده بيأدي إن الميه الجوفيه مع الوقت هتبوظ اساسات العماره وهتؤدي لانهيارها جزئياً ثم كلياً 


اخيرا قولت حاجه عدله يافهمي قلتها وانا بضحك لقيت الفريق كله ضحك وخدنا الموضوع بهزار ..اللواء عادل قال انا هابعتلكم الملف بتاع العماره دي 


ماشي يالا ع مكاتبنا نشوف العماره اللي قارفين اهالينا بيها دي 


صباح الفل ياياسر باشا


حبيب قلبي يارؤوف ازيك  والله العظيم واحشني لدرجه ماتتخيلهاش 


بقولك ايه ايه حكاية العماره اللي هما قارفينا بيها دي 


والله لسه ياياسر هاقري التقرير واقول لحضرتك من عنيا الاتنين 


مالك ياياسر باشا فيك ايه مش كعادتك يعني


معلش يارؤوف مهدود شويه 


عارف يالا برغم انك طلعت عيني  بس بازعل اما اشوفك كده بتفكرني بايام الهي يارب مايعودها 


كله علي الله يارؤوف .. خليها علي الله 


قعدت علي المكتب ومسكت التقرير 


بناية من 14 طابق في منطقة مابين المنصوره وكفر الشيخ ارض زراعيه بعد بناء ال14 طابق واثناء وضع الخوازيق المثبته تم اكتشاف بئر جوفي علي عمق 22 متر مالك البنايه لسوء الحظ مجهول وكل مايعرفه المقاول ان شخص اتصل به وقابله لكنه لم يعرف من هو حيث ان قطعة الارض في الاساس مملوكه ل.... من مدينة المحله الكبرى 


محله .. وايه اللي جابه هنا .. المهم كملت قراية التقرير ولقيت فهمي داخل عليا وبيقوللي يامعلم العماره دي لازم تتشال  


استني بس البير علي عمق 22 متر يعني إيه يافهمي 


يعني ياسيدي الفاضل ان العماره في الحاله دي مش هتنهار لأي جمب العماره هتنزل تحت الارض لمسافة 22 متر يعني بمقدار حوالي 7 طوابق وبتقل العماره وارتخاء الارض من تحتها هنبقي .. 


هنبقي ادام كارثه بشريه لو اتسكنت لأنها لو نزلت تحت الارض الاساسات المحيطه بيها هتمنعنا من اننا نحفر اساساً 


يالا ياعم خلينا نروح هناك ونشوف الموضوع ده  


نزلنا انا وفهمي ولقينا رؤوف مستنينا انا معاكم ياجماعه 


تشرف ياباشا .. وتوكلنا علي الله ورحنا لمنطقه العماره دي .. مش عارف ليه اول ماشوفتها قلبي اتقبض 


مالك ياابو اليسر هو احنا اغراب منك ياجدع انت فيك ايه متغير النهارده 


ياجماعه مفيش انا تعبان شويه بس خلونا نشوف العماره دي مالها بتبص لنا كده ليه 


نزلنا قدام العماره وبدأنا نلف حواليها الاول وابص علي الاساسات وبدأت اخد عينات من التربه علشان اشوف هل كثافة الميه كفيله انها ترخي اساسات العماره وفعلاً أخدت عينات من كذا مكان وكذلك فهمي ورؤوف .. فهمي لقيته جايلي بسرعه وبيقوللي ياسر ايه دي ؟؟ 



وماسك عضمه في ايده .. دي عضمه يافهمي 


ايوه وانا قلتلك يعني انها كارت شحن .. مانا عارف انها عضمه .. عضمة ايه .. 


تلاقيها عضمة كلب ولا حاجه هو حد قالك عليا دكتور تشريح 


بص انا هاخدها 


طيب خدنا عينات وروحت علي المعمل علشان احللها حطيت التراب وبدأت احلله لاحظت نشاط جوه التراب ده .. عادي ياعم بكتريا من الارض او اي حاجه .. استني بس ( ده انا بكلم نفسي علي فكره ) بكتيرية ايه انت هتستهبل بص علي العينه ... بصيت مره واتنين وتلاته وبرقت عنيا وجبت كذا عينه لأ ده انا جبت العينات كلها والله ونفس الكلام في نشاط ملحوظ .. بس ايه ده انا مش عارف ... 


ياسر في حاجه غريبه 


فعلاً يافهمي في حاجه غريبه 


الشاي اللي منزلينه النهارده سكره خفيف 


انا محستش بنفسي غير وانا باخبطه بالمسطره الحديد اللي كانت جمبي 


ياعم بهزر مالك ياابني في ايه .... ايه ياياسر 


فهمي في حاجه غريبه فعلاً 


ياسر العضمه اللي انا خدتها من عند العماره 


مالها 


عضمه بشريه من رجل بني ادم .. 


يانهار اسود مين اللي قالك 


مسعود علوم 


هو فين 



مسعود ده دكتور تحاليل احنا مسمينه مسعود علوم لأنه بالظبط بيفكرني باخصائي المعمل بتاع العلوم واحنا في ابتدائي 


يادكتور مسعود ( يشعر بالفشخره والانشكاح لما حد يقوله يادكتور ) ايوه يابشوات أأمروا 


تعالي يامسييو عايزك في موضوع دخلنا المعمل وقفلت عليه .. ايه ياياسر انت ناوي علي ايه 


بص للعينه دي وقوولي بالظبط انت شايف ايه 


دي بلازما .. 


الترجمه 


ده دم .. دم أدمي 


ودي .. ودي و.. ودي .. شاف حوالي 25 عينه كلهم دم بشري 


شاف عينات فهمي برضه نفس النظام ... 


فهمي تعالي نروح العماره دي ونقعد فيها شويه نشوف ايه الحكايه 


يامعلم انا معاك في اي حاجه .. دشدشني يامعلم .. كسرني يامعلم .. ارعبني يامعلم 


انت عليا النعمه صبي عالمه مش ضابط ... 


طب ورؤوف 


هناخده معانا طبعاً 


روحنا مكان العماره تاني انا وفهمي ورؤوف طبعاً عرفنا رؤوف كل حاجه وقال ياولاد الموضوع شكله كبير 


اتقسمنا احنا التلاته وبدأنا نتجول حوالين العماره هي زي ماقلتلكم مبنيه في ارض زراعيه انا طلعت الدور الاول حسيت برعشه خفيفه في جسمي استعذت بالله من الشيطان وكملت لمحت الناحيه التانيه زي خيال عدى بسرعه انا قولت حد من العمال طلعت اجري وراه وادور ادور مش لاقي حاجه في اللحظه اللي التفت فيها ورجعت ابص في نفس المكان لقيت ست كبيره قاعده في ركن من اركان المكان قربت ليها وبقولها انتي كويسه ياحاجه .. وبحط ايدي علي كتفها لفت ناحيتي ..... دي هيكل عظمي ملفوف بعباية سودا ومرمي في جمب .. بس دي كانت بتتحرك .. لأ دي تهيؤات .. لأ كانت بتتحرك ندهت علي فهمي ورؤوف جم عندي بقولهم شوفوا لقيت ايه .. ايه ياعم شوية زباله مرميين لقيت كنز يعني .. زباله بابص لقيت كيس زباله اسود فتحته لقيت فعلا فيه بقايا أكل وحاجات تقريباً بتاع العمال اللي كانوا شغالين هنا الشقه اللي احنا فيها اتبنت بس من غير تشطيب لفيت في الغرف بتاعتها كلها يمكن الاقي حاجه ملقتش اي حاجه خالص .. ياسر مش غريبه .. قالها فهمي وهو بيشاورلي علي اوضه بابها مقفول وجاي منها نور خفيف حاولنا نفتح الباب مفتحش .. ياجماعه ملناش دعوه قالها رؤوف وهو بيشاورلنا اننا نرجع احنا جايين نشوف حاجه معينه 


استني بس ياباشا روحنا انا وفهمي ناحية الباب وحاولنا نفتح الباب الباب مقفول قررنا نكسره .. واليكم المنظر التالي 


غرفة نوم غايه في الروعه كلاسيكيه جداً لدرجة اننا فتحنا بوقنا احنا الاتنين من جمالها ورونقها واثاثها الرائع جداً غرفة نوم متكامله سرير اتنين كومدينو تسريحه دولاب كبير ايه ده 


قعدت قدام مراية التسريحه علشان الاقي فهمي ورؤوف وواحده ست واقفه جمبهم التفت بسرعه ماشوفتش حاجه 


ياسر عايز اقولك حاجه 


قول يافهمي


انا شوفت واحده طالعه تجري علي السلالم ولما جريت وراها عشان اشوفها مالقتش حاجه 


كانت لابسه اسود 


ايوه 


ياولاد انا عايز اقولكم حاجه وخايف 


احنا الاتنين بصوت واحد .. شوفت واحده ست لابسه اسود 


انتوا عرفتوا ازاي 


المكان ده فيه حاجه غريبه ومن خلال قصصي وحواديتي وعفاريتي متهيألي المكان ده اتقتل فيه حد بس مش ممكن اللي اتقتل هنا دمه هيغطي مساحة العماره كلها استحاله بكل المقاييس لأن الانسان علي مااعتقد اقصي كمية دم في جسمه ماتتعداش 7 لتر يبقي ازاي حتي لو دمه اتصفي بالقطره هيغطي المساحه دي كلها الموضوع غريب قاعد كده وبادعبس في الادراج لقيت اجنده بفتحها لقيت زي مذكرات .


الصفحه الاولي : الساعه 10 الصبح حضرنا الي مكان البنايه والتي كانت قد اكتملت الي حد ما وفاجئني زوجي العزيز بهذه الغرفه الجميله حتي تتم تشطيب بقية العماره 

الصفحه الثانيه : نشاط غريب داخل الشقه وانا خايفه اطلع .... وبقية الكلام متشخبط عليه لدرجة ان الورق كان هيتقطع


قعدت اقرأ واقرأ واقرأ مش فاهم اي حاجه لحد ماجيت عند صفحه مكتوب فيها لازم نضحي عشان نعيش 


وبعد كده مفيش اي حاجه مكتوبه ... الخط بالتسلسل كان بادء ثابت بعد كده بدأ يهتز واخر حاجه اتكتبت ممكن اقولكم دي واحده او واحده كتبوها وهم بيشوفوا الموت قدامهم وبدأت ادور هنا وهنا وهنا مش لاقي اي حاجه انا لازم اوصل لأي حاجه .. لقيت ورقه مرميه تحت السرير مكتوب فيها تقرير اللجنه الهندسيه قررت اللجنه ازالة العماره لعدم مطابقتها للشروط الفنيه والقوانين الانشائيه .. خرجنا انا وفهمي ورؤوف مستغربين روحت علي المكتب علطول فتحت النت وبدأت ادور عن اي حوادث خاصه بالعمارات الجديده واثناء البحث لقيت عنوان في مقاله بيقول انتحار صاحب عماره بعد قتله زوجته .. فتحت وقريت المقال .. وكانت الصدمه صورة الست اللي ظهرت في المرايه هي اللي في الجرنال يبقي هي اللي روحها في المكان بس برضه الدم ده ايه ؟؟ بعد كده قريت كذا عنوان وشدني عنوان مكتوب .. لغز اختفاء عمال في عمارة علي الطريق السريع دخلت اقرأ الخبر لقيت مكتوب عن العماره وازاي ان العمال اختفوا واحد ورا التاني ولحد دلوقتي ميعرفوش هم راحوا فين انا سرحت ورجعت براسي لورا وبابص للسقف لقيت الست اللي في الصوره واقفه علي راسي وبتبصلي بس شكلها بقي وهي ايه تقريباً لسه ميته طازه وهي بتبص ليا نزل من عليها نقطتين دم علي وشي اتنفضت من مكاني وباحط ايدي علي وشي ملقتش حاجه استغفرت ربنا وبابص لشاشة الكمبيوتر لقيتها بتبصلي من جوه الشاشه وبتقوللي انت مش أد اللي بتدور عليه والكمبيوتر اتقفل لوحده .. فهمي لقيته جايلي جري وبيقوللي ياسر الست جاتلي المكتب وخدت العضمه وقالتلي عرف صاحبك انه مش اد اللي بيدور عليه ونفس الكلام مع رؤوف .. طيب اشمعنا انا ماهم كانوا معايا يمكن علشان اهتميت بالبحث .. في حاجه غريبه بتحصل في المكان ده ولازم اعرفها 



ياسر بلاش الله يهديك انت مش فاكر اخر مره كان هيحصلنا ايه 


فهمي انا هعرف يعني هعرف معايا ولا مش معاايا 


ياباشا معاك يانعيش عيشه متنيله بنيله يانموت ويقولوا في ستين نيله .. 


بدأت ادور تاني وتالت ورابع وكل شويه الاقي الست دي بتظهرلي في اي مكان نور دخلت عليا المكتب ووقفت ادامي شويه وفجأه لقيتها بتتحول للست دي قومت رازع الباب في وشها لقيتها بتقوللي ايه ياياسر مالك في ايه .. ده صوت نور فتحت لقيت نور واقفه وبتعيط بقولها معلش انا اسف اعصابي بس تعبانه شويه قالتلي طيب خد في حد جه هنا وسابلك الجواب ده .. اخدته منها وفتحت الجواب لقيت مكتوب فيه .. الي من يقرأ هذا الخطاب الأن ليس بمقدورك تغيير ماقد بدأنا بفعله لا تعود الي مسكننا فالموت في انتظارك ان اتيت ... ايه الرساله الغريبه دي .. في لحظه لقتني باحط ايدي في شنطتي وطلعت الاجنده اللي لقيتها في العماره .. طبيعي هيبقي نفس الخط .. بس الغريبه بقي ان تاريخ الجواب ده بيرجع ل40 سنه يعني اساسا قبل المنطقه دي كلها ماتتوجد قررت اني لازم اعرف اللي بيحصل وجهزت نفسي ورحت علي العماره بدأت اصور كل منطقه فيها .



ودورت في الدور الاولاني ده حته حته 


الدور الاول فيه سلم نازل لتحت زي مايكون دور اول ارضي مش علوي نزلت من علي السلم لقيت صاله كبيره .. اه نسيت اقولكم ان فهمي حصلتله ظروف ومقدرش ييجي معايا 


بالف في الصاله لحد مالقيت الحيطه اللي قدامي زي مايكون وراها حاجه بتتحرك قربت ليها طيب ازاي حاجه بتتحرك ورا الحيطه مايمكن مش وراها ... صح ده خيال لحاجه قدام الحيطه بس برضه ازاي خيال ومفيش نور اساساً غير من ناحية الحيطه يعني لو في انعكاس هيبقي ناحيتي مش ناحية الحيطه يعني .. ده حد واقف جوه الحيطه نفسها قربت لحد الحيطه وحطيت ايدي عليها الحيطه سخنه 


طلعت الكاميرا برضه وفضلت اصور واصور ماهو انا لازم الاقي تفسير للي بيحصل 


واندمجت في التصوير اوي لحد مالقيت الطيف اللي ع الحيطه ده بيبصلي وعنيه بقت واضحه اوي وكلها غضب ومد ايده من جوه الحيطه وبدأت تخرج حاولت اجري ايد طلعت من تحت الارض مسكت رجليا وثبتتني والايد اللي خارجه من الحيطه بدأت تتجسد وتخرج جسم كامل .


في اللحظه دي انا غمضت عنيا واتشاهدت لحد مالقيت ايد من ورايا وبتتحط علي كتفي اتلفتت ورايا .........


لقيت فهمي واقف ورايا وبيقوللي ايه ياعم انت شوفت عفريت انا جيت اهوه 


جيت مين الله يحرقك  ياعم مش تكح ولا تعطس ولا تعمل اي حاجه 


ياسر انا خايف اوي وانا في المكان ده وحاسس ان الحيطان بتبص لي 


انت مش قولت مش هتيجي ياابني عشان عندك ظروف 


ماهو انا خلصت وبيني وبينك عايز اعيش معاك مغامره زي زمان  ايش عرفك انها هتبقي مغامره .. فهمي روح انت وانا لو احتجت حاجه هاتصل بيك الله يكرمك مش ناقص اشيل ذنب حد تاني


ياعم صلي ع النبي في قلبك كده ماانت عارف اني لازقلك في كل حاجه بتعملها بحبك يااخي 



طب ماتكلم بابا عشان الناس بدأت تتكلم عننا 


طيب اما اكون نفسي بقي ابقي اكلم ماما 


تعالي بقي اوريبك انا اكتشفت ايه .. قالها فهمي وهو بيخرج من شنطته ورقتين جرايد اصفر لونهم من الزمن وقاللي بص ياسيدي 


من حوالي 40 سنه اتبنت عماره لأول مره تبقي عماره كبيره وعاليه في مناطق ريفيه بس بعد مااتبنت اكتشفوا ان الارض اللي اتبنت عليها مش صالحه بس صاحب العماره اصر علي انه يكمل بنايتها وكمل والناس سكنت فيها بس قبل كده حصل حاجه ان اثناء تشطيب العماره كان كل يوم عامل من العمال يختفي وكان بيتصادف مع اختفاء العامل وجود صاحب العماره وواحد غريب معاه كل مايكونوا موجودين يحصل اختفاء لواحد من العمال الحاجه اللي خلت العمال يخافوا بس كانوا بيشتغلوا غصب عنهم ليه انا مش عارف وانتهي تشطيب العماره ومع انتهاء التشطيب اختفي العمال كلهم سألوا صاحب العماره قالهم دول اخدوا فلوسهم ومشيوا بعدها بفتره سكنوا ناس العماره دي العماره تقريباً خلاص اتسكنت كلها وكان صاحب العماره عامل دور كامل شقه واحده له هو ومراته وابنه الوحيد اللي كان معاق مكنش بيقدر يمشي خالص وكل السكان كانوا بيحبوه لحد مافي يوم لقيوه خارج من بيته وهو بيمشي كان عنده حوالي 15 سنه هنوه وقعدوا يقولوله مبروك وكده لأنه بقي بيمشي وقعدوا ايام يتكلموا عن المعجزه دي المهم بعدها بفتره صحي سكان العماره علي خبر مفجع ان ابن صاحب العماره مات ,, اه والله مات ولقيوه زي مايكون واقع من علي سطوح العماره ونازل قدام البوابه تماماً جثه هامده ولما وقع من فوق واصطدم بالارض رجله الشمال اتقطعت من مكانها فضل الناس واقفين من الذهول صاحب العماره جه شاف ابنه انتابته صرخات هيستريه ومن احد الشهود قال انه قال وهو بيصرخ يعني اضحي عشانك ب20 واحد وفي الاخر تموت انا مش هسيبك انا هقتلك مش عارفين كان بيكلم مين قالوا ان الراجل اتهبل بقي من اللي شايفه بالنسبه لأمه شافوها واقفه ورا شبك اوضة النوم وبتبص وكأنها كانت عارفه اللي حصل وبعد كده اختفت من قدامهم واللي عرفوه بعد كده انها اختفت تماماً بعد حادثة موت ابنها 



وصاحب العماره يافهمي مفيش اي اخبار عنه 


مانا جايلك في الكلام اهوه 


صاحب العماره اختفي فجأه ورجع تاني لشقته وقالوا ان رجع معاه راجل غريب كده وكان سكان العماره بيسمعوا من شقة صاحب 

العماره اصوات غريبه خاصة بالليل وكان كل يوم يخرج ويرجع شايل شوال كبير في ايده وبعد فتره من الوقت اتقطعت الاصوات تماماً وبدأ سكان العماره يلاحظوا وجود ريحه غريبه خارجه من الشقه اتصلوا بالبوليس اللي فتح الشقه ... بس ملقاش اي حاجه بس في ريحه وحشه في المنطقه كلها بدأوا يدوروا هنا وهنا لحد ماوصلوا لسلم حديد تحت الارض بينزل لسرداب تحت الدور الاول نزلوا السرداب لقيوا حجر كبير وجمبه حاجه عامله زي الرافعه عشان ترفعه رفعوا الحجر وكانت المفاجأه انهم لقيوا بير كبير جدا تحت وكانت المفاجأه الاكبر انهم لقيوا جثث واشلاء بشريه جوه البير ده الشرطه ملت المكان وبدأوا يخرجوا الجثث اللي كانت من ضمنهم جثة مراة صاحب العماره .. وصاحب العماره نفسه .. حتي جثة ابنهم اللي المفروض اتدفنت لقيوها في البير خرجوا الجثث كلها بس الغريبه ان الناس السكان يعني بدأوا يشتكوا ان في اصوات بتخرج من شقة صاحب العماره لحد ماحصل ان طفل صغير نازل من علي السلالم مره شاف صاحب العماره داخل شقته .. 


بس ده مقتول 


انا بحكيلك اللي عرفته 


طيب اتنيل .. 


نعم 


قصدي كمل يااستاذ فهمي 


ايوه كده اتظبط 


طلع الواد يقول لأبوه ابوه نزل وقعد يخبط يخبط وكانت المفاجأه ان صاحب الشقه طلعله الراجل بيقسم بالله انه كان ميت مش عايش عنيه مكانها ابيض كله وبوقه مليان تراب وطين الراجل شاف المنظر طلع جري خد مراته وعياله وساب العماره ومشي 


اتكررت الحادثه مع معظم الجيران لحد ماالعماره فضيت تماماً ومعدش فيها اي حد 


الغريب بقي ياعم ياسر


ايوه ياسيد فهمي 


الغريبه ان العماره لقيوها بعد فتره بدأت تنزل لتحت وكأنها بتغوص في الارض جه مهندسين كتير وحاولوا يعرفوا السبب معرفوش لحد مالعماره نزلت لتحت الارض حوالي 25 متر يامعلم وبعد كده زي مايكون حد تحت الارض نطرها تاني بس نطرها فوق الارض مقلوبه ومتدمره تماماً وكمان ذكروا انهم لقيوا مايشبه بحيرة من الدم تحت العماره 


بس كده 


اه بس كده 


طيب مادي تقريباً نفس قصة العماره اللي احنا فيها 


لأ هي مش نفس القصه وبس .. 


اومال 


دي نفس العماره ونفس حتة الارض 


يعني ... 


ايون اللي حصل من 40 سنه بيتكرر تاني وفي نفس المكان 


بس محدش سكن 


محدش سكن لأن المكان اصلاً مسكون من الاول واحنا بالصلاه علي النبي كده واقفين وسط عفاريت دلوقتي فابوس ايدك يالا نمشي من هنا وملناش دعوه يالا ياعم ياسر


قال الكلمه دي من هنا والدنيا ضلمت ولقينا زي اشباح سودا بتلف حوالينا 


اجري يامعلم 


يامعلم انا مش قادر اتحرك بيبصلي لقاني متثبت في الارض وايدين سودا ماسكه رجليا 


طب انا هجري انا يامعلم اقابلك في المكتب 


خد ياد يافهمي .. وطلع يجري بتتنادل معايا يافهمي 


الايد السودا اللي ماسكاني بدأت تظهر من تحت الارض لحد مااكتملت قدامي . دي الست اللي بشوفها قدامي علطول واصبحت سيده 

مكتملة الملامح 


انت ايه اللي جابك هنا مش حذرتك 


انتي مين وعايزه مني ايه 


الارض دي بتاعتنا والعماره بتاعتنا محدش يقرب منها واللي هيقرب منها هيتدفن جمب اللي اتدفنوا 


من 40 سنه ابني كان مشلول وجبنا دجال من بتوع الاعمال قالنا لازم نقدم شوية اضاحي لسيد الشياطين علشان نرجع لابنكم رجليه تاني جوزي عمل اللي اتقاله وكان بيجيب العمال بعد مايخلصوا شغل واحد واحد ويقتلهم ويشرح جثثهم علشان يقدم منها اجزاء كأضحيه لحد ماوصل عدد العمال 22 عامل بس مكانش كفايه والعمال بدأوا يخافوا ييجوا هنا لحد ماالعماره اتشطبت وجه سكان وكانت فرصتنا كنا عايزين عيل صغير يتقدم في الاضاحي وفعلاً ابن واحد من السكان اخدناه وقتلناه بس اللي ماكناش نعرفه ان اللي اخدناه ده كان مريض بمرض مميت يعني اضحيه ماتنفعش وفي لحظات بعد ماابننا بدأ يمشي اترمي من فوق العماره وكأنه عقاب لينا علشان ماخترناش اضحيه كويسه والدجال قتلني انا وجوزي ودفننا في نفس البير وكأن الارض ماقبلتش بينا بدأت تطلع اللي جوا الجثث يعني الدم اللي فينا لحد ماغرقنا المنطقه وبقت عامله زي البحيره .


طيب انا مالي باللي بتقوليه ده 


الدجال ده إنت عارفه كويس وكمان هو هيجيلك قريب جدا


وكمان متخليش حد يقرب من العماره لو حد قرب منها هنقتله وهيتدفن معانا  


تمنع اي حد يقرب مننا وبعد فتره هتلاقوا العماره مش موجوده بس رجع رجل ابني اللي اخدتها من العماره 


ياستي انا مخدتش حاجه ... واختفت 


طلعت اجري من العماره وروحت للشغل مش مصدق اللي حصل لقيت فهمي جاي جري وبيقوللي انت جيت 


امشي من قدامي يافهمي ... ياياسر انت متعود ع الحاجات دي انا لأ .. ماشي 


فهمي انا كلمت العفريته اللي ظهرتلك وظهرت لرؤوف 


وبعدين 


قالتلي محدش يقرب من العماره .. ياسر دي كانت لسه عندي وقالتلي هتموت نفس موتة ابني لو مارجعتوش اللي خدتوه منه 


خدنا ايه وازاي 


مش عارف 


فهمي .. العضمه .. 


صح .. مالها العضمه ؟؟ 


هي دي رجل ابنها .. واخدناها وطلعنا نجري وواحنا بنجري لقينا رؤوف طالع بيجري من اوضته بسرعه ورايح ناحية السور بتاع 

الدور التاني وهينط من عليه روحتله بسرعه قاللي لازم اموت ياياسر مش قادر اعيش دي شكلها وحش اوي 


يالا ياجماعه 


هنروح فين .. هنروح العماره ننهي اللعنه دي .. طيب انا هاستناكم هنا بقي هاظبط المكتب عشان ترجعوا تلاقوه متروق انجر ادامي يافهمي ماانت اللي خدت العضمه من الاول .


وروحنا علي العماره احنا التلاته ونزلنا الدور الارضي اللي تحت وفتحنا الحجر ورمينا العضمه بمجرد مارميناها ايد كبيره جداً اتمدت من تحت وقابلت اعضمه وهي نازله وخدتها وبمجرد ماخدتها الغطا بتاع البير اتقفل لوحده وخرجنا كلنا نجري من العماره بابص ورايا لقيتها واقفه ورا الشباك وبتبصلي وسمعتها برغم ان بينا مسافه طويله .. محدش يقرب من العماره واعرف انك كنت هتموت لولاه لأن هو اللي هيموتك بنفسه 


هو


هو مين 


أبو خناااااااااس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -