قصة كتاب الموتي بقلم مريم عناني

 قصة كتاب الموتي بقلم مريم عناني


انا حكايتي عكس اي حكايه سمعت عنها او قريت


انا هختصر قصتي علي قد المستطاع


انا مازن  من حلوان  طالب في كليه طب في تانيه عندي ٢٠سنه 


اكتر حاجه بحبها في حياتي قراءة الكتب 



لعبة مريم,غراني ريما,لعبه مريم,سيدنا ابراهيم يسال ملك الموت,العاب مريم,بالموت,اخطار لعبة مريم والحوت الازرق,لعبة مريم الجزء الثاني,لعبة مريم المرعبة,مريم تهددني,على رقم مريم,اللعبة مريم,افلام مصرية قصيرة,الجزء الاول من لعبه مريم,لا تلعب لعبه مريم بالليل,نور ستارز مريم,قصة سيدنا موسي,لعبة مريم الأجزاء المخفية,مفكرة الموت,مريم,جراني,غراني,سامر المصري,نور ستارز لعبه مريم,نور ستارز لعبة مريم,لعبة مريم نور ستارز,شرح مفكرة الموت





انا ناجح جدا في درستي  حتي كمان في شغلي


متستغربوش انا بدرس وبشتغل في نفس الوقت عندي محل صغيرة كدا فاتحه ملابس شبابي


كنت اسعد انسان في حياتي عندي صحاب كتير  اقرب ناس ليا 


(زين،  إياد، سيف) 


احنا الاربعه مع بعض من ايام الطفولة اخوات بي معنه الكلمه... بس القدر كان ليه رائي تاني 


في يوم دراسه عادي جدا بعد الكليه روحت المكتبه  كل خميس انا وزين، بنروح مع بعض 


زين مش غاوي قراءة بس بيحب يجي معايا علشان يقعد في هدووء ويرسم.. في يوم شؤم اليوم ده كان مش طبيعي.. هتعذروني علشان بقول علي اليوم شؤم... 


زين اول مرة في حياته يروح علي الكتب ويكون حابب يقرا 


زين:  بقولك يامازن  .. انا سمعت عن كتاب وقولت محدش هيعرفه غيرك


مازن: كتاب ايه ده يازين ومن امته  بتحب تقرا


زين: كتاب سمعت عنه من ناس صحابي متعرفهمش  اسمه (العزيف).. 


مازن:  لا معرفش ايه الكتاب ده


زين: لا يراجل.. انا قولت انت عارفه ومش بعيد تكون قريته 


مازن: لا اول مرة اسمع عن الاسم ده بيعمل ايه ده!!


زين: طيب هروح انا الصف اللي هناك اللي في كتب القديمه يمكن اعرف اجييه،


وانت روح هناك وشوفه (اسمه العزيف)  يلا 


مازن: طيب هشوفهولك


....... 


(انا اول مرة اسمع الاسم ده فعلا ومكنتش اعرف يعني ايه العزيف ده وايه قصته لقيت زين جي عليا وبيقول) 


زين:  ايه!  لقيت حاجه؟ 


مازن: لا مش لاقيه 


زين:  طيب متسئل عم ابرهيم شغاله من فترة كبيرة وايد عارف الكتاب ده 


مازن:  طيب تعاله معايا.. نشوف اخرتها معاك ايه يااستاذ زين


...... 


مازن:  ازيك ياعم ابرهيم


ابرهيم: اهلا اهلا بالحلوين  عاملين ايه ياحبايبي


زين: انت عامل ايه ياعم ابرهيم


مازن:  زين كان بيدور علي كتاب ومش لاقيه هناا!! 


ابرهيم:  ازاي!!  المكتبه فيها كل حاجه اسمه ايه الكتاب ده


زين:  اسمه العزيف!!؟ 


ابرهيم:  ايه ده.!  مين فيكو عايزة!!! 


زين:  انا اللي محتاجه  هو موجود


ابرهيم:  انت عارف الكتاب ده خطر قد ايه!!؟ 


مازن:  ليه ياعم ايرهيم ماله الكتاب، وخطر في ايه!! 


زين:  عارف انا محتاجه... 


ابرهيم:  انت متعرفش يامازن يابني.. 


الكتاب ده اخطر كتاب في العالم!. 


مازن: خطر ازاي يعني!! 


ابرهيم:  كتاب عن الدجل والشعوذه


مازن:  انت عايز الكتاب ده ليه يازين  هي حصلت..  عايز تكفر بالله؟؟ 


زين:  انت هتكفرني  كل الحكاية عايز اقرا انا مش هئذي حد بيه


ابرهيم:  طلبك عندي بس خاليك عارف  لو ئذيت حد السحر هيتقلب عليك 


مازن: لا ياعم ابرهيم هو مش عايزة خلاص ابعد عن الحجات ديه يازين انا عارف ان طريقها خطر.. 


زين:  استنه يامازن وانا هفهمك طلباتك ايه ياعم ابرهيم... 


ابرهيم:  لا معنديش طلبت النسخه الوحيدة معايا انااا... بس انا طابع منها نسخ ومش بطلعها غير لي حبايبي.، تعاله الساعه٦لما المكتبه تقفل  .. 


زين:  هجيلك علي فين!؟ 


ابرهيم: هنااا خبط علي الباب هفتحلك.. هكون مستنيك.. 


مازن: ايه يازين... 


ايه ده انت هتيجي فعلاا علشان الكتاب ده.  سكته خطر.. 


زين:  قصدك هنيجي مش هاجي.. 


وبعدا الكتاب ده مش الاصلي الكتاب ده تقليد وانا عايزة علشان اهزر بيه مع العيال مش حكايه ياعني


مازن:  انا مش مقتنع بي الكلام ده  انت واثق انه مش الاصلي


زين:  صدقني مش هيحصل حاجه الساعه ٤ تعاله ناكل وبعدا  نرجع علي عم ابرهيم 


مازن: يلا قدامي اما نشوف اخرتها ايه معاك


(انا معرفش ليه طوعته وكان جوايه فضول اعرف الكتاب بيكلم عن ايه وغير كدا انا مكنتش حاسس ان الكتاب ده ممكن يئذي حد اصلا خلصنا اكل وبعدا رجعنا تاني علي المكتبه) 



زين: عم ابرهيم افتح


ابرهيم:  ايوة، تعالو


زين:  جتلك زي ماقولتلي... فين بقااا. الكتاب!! 


ابرهيم.:  وانا حضرتهولك  اهو اتفضل.. 


زين:  ايه ده  ده هو بجد. 


ابرهيم: خالي بالك  لو قريت فيه هتفتح علي نفسك باب من الجحيم. 


مازن:  سمعت بيقول ايه..، 


زين:  متقلقش ياعم ابرهيم شكرا 


ابرهيم: خالي بالك من صحبك يامازن 


زين:    اوعه تكون خفت من كلام ابرهيم. ده راجل مجنون ومش عارف حاجه 


مازن:  زين انت هتعمل ايه بالكتاب ده!!؟ 


زين:  انا كنت عايزة علشان اخده معايا في رحله بكرة 


مازن:  انت مجنون!! 


هجيب الكتاب ده معاناااا


زين:  متقلقش الكتاب شكله متحرف ومش الاصلي


مازن: وريني الكتاب كدا.!! 


زين: اهو بس مش هتفهم فيه حاجه


مازن:  ايه ده ايه الرسمه اللي علي غلاف الكتاب. ده ديه رحمه بارزه.. 


زين: انت واحد الكتاب عشان تشوف الرسمه  


مازن: استنه كدا  في كلام مكتوب ورا اهو 


الكتاب٩٠٠صفحه من اليمن ومكتوب عليه تاريخ..  ايه ده ده بقالو قروون 


زين:   الكتاب شكلة عجبك اهو.. 


مازن:   خد كتابك انا اتاخرت 


زين:  طيب روح ونام علي طول هنمشي الفجر بقولك صح ( الاء) اختي هتيجي معانا شبطانه فيا...


مازن: خلاص ماشي المهم كلم سيف وإياد


ليروح عليهم نوم


زين:  ماشي سلام 


(سيبته وروحت وتاني يوم نزلت وقبلتهم طالع معاهم رحله كل سنه  بنقعد اسبوع كامل في الشاليه بتاع زين في اسكندريه قبل جو الامتحنات)


مازن: صباح الخير 


إياد: ايه ياصحبي كل سنه كدا بتيجي اخر واحد اركب...


مازن: ازيك ياالاء عامله ايه ياحبيبتي


زين: شوفت الاء كبرت خلاص وراحه سنه ٣ابتدائي


الاء:  انا عايزة اركب جمب سيف


سيف: تعالي ياحبيبتي.. جبتلك معايا حجات حلوة..


مازن: احله حاجه عملتهاانك جبت الاء معاك


.. ايه ده هو مين اللي هيسوق..


إياد: انا طبعا 


 مازن: لا..يبقا كدا نتشاهد بقا..


إياد: لا متقلقش خلاص اتعلمنا


(رحناااعلي الشليه  طلعت غيرت هدومي لقيت الاء بتقولي... مازن  زين عايزك


دخلتله. 


زين: ايه يابني هتعمل ايه انهاردة


مازن:هشوف الشباب هنخرج او هناكل هنااا،استنه اندهلهم


زين: استنه بس عايزك في حاجه.


مازن:في ايه


زين: انا عايز اعمل مقلب فيهم واخوفهم


مازن: انت يابني مش هتعقل!


زين: اسمع احناهناكل.وبعدا نخوفهم.امال انا كنت بدور علي الكتاب ليه 


مازن: يابني  انت مش هتعقل وانت عارف اياد بيخاف من خياله.


زين: هاهاهاها احنا  هنظبطهم ياعم ده هزار مش اكتر..


مازن: هنعمل ايه 


زين: كل اللي عليك تسمع الكلام كل ماقول حاجه تقول زيها..



مازن: طيب واختك الاء..


زين: لا منخفش هقولهاا علي المقلب، يلا علشان اياد بينادي عليناا....


مازن: ايه يا اياد. هنعمل ايه


اياد: يلا ياجماعه مش هنخرج وله ايه


سيف: انا جعان هنروح فين


زين: استنه بس احنا مش هننزل انهاردة،


سيف: ايه ياعم  عايزن نخرج احنا جاين رحله وله جاين ننام 


زين: مانا عايز  نقعدمع بعض لما ناكل نلعب وبعدا هنخرج


اياد: ايه ياعم هنلعب ايه انت شايفناولاد اختك مش كدا ياعم زين..


مازن: خلاص احنا ناكل ونريح ونخرج نسهر برااية رائيك


سيف: خلاص ياعم مازن، هناكل امته انا ميت


زين: يلا نننزل تحت  ونشوف هناكل ايه


(زين فرح لما سيف،واياد؛سمعه كلامي. نزلنا تحت ولقيت الاء بتلعب في المايه وغرقت الصاله..


زين: ايه يا الاء القرف اللي عملتي ده


مازن: خلاص يازين طفله وبتلعب.


سيف: تعالي يا حبيبتي نخرج نجيب حاجه حلوة لحد ما ينضفه البيت


اياد: انت بتخلع علشان متعملش حاجه ماشي ماشي..


زين: خلاص روح ياسيف هات الاكل بس اعمل حسابك هات معاك العشاء..


واه بقولك هاتلي كسين ملح..


سيف: ملح ليه ياعم انت هتاكله


زين: لا علشان لو عملنااكل يبقا موجود


اياد: استنه ياسيف هاجي معاك علشان عايز اشترى دواالربو علشان نسيت البخاخه بتعتي....


مازن: ايوة يعني انا وزين هندبس في كل ده.. 


زين: هات المساحه والجردل


مازن: كمان هتشغلني يابني انت معندكش دم انا في بيتك عيب كدا


زين: فاكر نفسك هتقعد بي بلاش هاهاها


مازن: هتزلني بقا.


انت طلبت الملح ليه!!؟


زين: علشان ارسم رسومات واخوفهم بيها


مازن:مش مطمن انت عارف ان الكتاب ده خطر 


زين: عارف. بس انا ولا انت نعرف نترجم اللغه ديه ياابني ديه لغه غريبه مفهوش غير صور 


مازن: عارف بس ممكن يكون خطر علينا..


زين: لو خطر مكنش عم ابرهيم سبنا ناخده،انت عارف انه بيحبنا،ولو خطر كان هو حصله حاجه مش كان عنده ومعاه!!


مازن: اقنعتني...خلاص المايه نشفت' متفضلش يازين تزعق في الاء وتضربها كدا دي اختي الصغيره


زين: ماشي ياعم الحنين...


سيف: ايه يابني خلصته 


مازن: اه الخدمه خلصت هاها فين يابني الاكل يلا..


زين: يلا ناكل  علشان هنلعب لعبه حلوة اوي


اياد: انت عمرك ماهتكبر يازين طيب  يلا علشان  نشوف هنلعب ايه مع اخينا ده..


(خلصنااكل وزين.. طلبهم كلهم يتجمعو في الصاله)


زين:  بص يامازن هتمسك الشمع.ده وهتحطه علي الارض علي شكل مثلث


سيف: ليه هتعمل ايه!؟


زين: تعاله ياسيف اقعد هنا، وانت يا اياد قعد هنا، الاء تعالي هنااا..


سيف: وبعدا!؟


زين: هنلعب لعبه هنديه. كل واحد هيسئل التاني سؤال.بس مش انت اللي هترد من نفسك..


سيف: امال مين هيرد


زين: قرينك


اياد: ايه ياعم التهريج ده. انا مش هلعب الهبل ده مش ناقص رعب


مازن: متخافش يا اياد،ديه لعبه يعني مش بجد 


اياد: ياعم انت مش شايف الشمع لما شوفت عمل المثلث قلت ايه  هو انا في فيلم رعب


سيف:استنه بس يااياد، والقرين هيجاوب ازاي


زين: كل.واحد هيسئل سوئل هو عايز يعرف ايجابته.. هيلاقي القرين بيجاوب حتي لو السؤال ده من ايام الفرعنه


سيف: انت واثق من اللعبه ديه


الاء: يعني ايه قرين ده


زين: ده واحد صاحب مازن هنتصل عليه اسمه القرين  تعالي اقعدي في النص 


اياد: هو القرين هيظهر 


زين: احنا مش هنشوف حاجه. هيتكلم بي لسان الاء..


مازن: هتعمل ايه دلوقتي 


زين: هات الملح.، وانتي يا الاء هتقعدي في المثلث ده 


مازن: هتعمل ايه بالملح.!


زين: هتشوف دلوقتي 


(زين بداء يرسم رسمات غريبه جدا


رسم عقرب كبير، وتعبان بي اربع رووس


وواحده وشها غوريله  وكلب وبداء ينطق كلام غريب)


زين:  انا عايز الكل يقعد يربع رجليه وتفرد هضهرك وغمضوعنيكو!


اياد: انا مش عايز اغمض عيني علشان الصراحه خايف 


سيف: يابني ديه لعبه يلا جمد قلبك


مازن: متقلقش انا قعدجنبك.


زين: بطلو كلام  انا هقول كلام قولو ورايا


...


( فضل يقول كلام  ويقول حروف وينادي على ا سامي غريبه.


وفضل يكررياصاحب رقم٩ ياصحب هذا الرقم وطبعا نقول ورا انا عارف ان هو بيخوفهم مش اكتر وبعدا يفتح بعيني ابص بيعمل ايه  

لبيت الاء طايرة من الارض ونايمه اكنهاا نايمه علي سرير والرسومات الي رسمها  بتتحرك..


زعقتله وقلتله. زين وقف كل حاجه.بس مكنش بيسمعني.الاء عينهامفتحه ولونهااحمر  وعمله تردد الكلام اللي هما بيقولو..


جيت ولعت النور بس مكنش عايز يشتغل..


زين بطل كلام  بس هما لسه عمالين يقولو كلام غريب وصتهم اتغيربقاصوت بشع


لقيت زين قرب عليا وقالي


زين: مقولتش وراياليه 


مازن: اقول ايه انت ايه اللي بتعمله ده انت قولتلي هخوفهم وهنهزر.!  بتحضر عليهم جن 


زين: اه انا بحضر انت مقولتش وراياليه انت كدا ضيعت نفسك


!.


مازن: ضيعت نفسي ازاي 


زين: ضيعت نفسك يامازن ضيعت نفسك


.....


زين مسكني من رقبتي وعايز يخنقني وبصوت مرعب ضيعت نفسك 


انا معرفتش اعمل حاجه غير اني اقرا قران 


وانا بقرا سمعت صوت جي من ورايا وبيقول


السلام عليكم ورحمة الله


لقيت زين سبني ووقع علي الارض 


قلتله انت مين 


لقيت صوت بيقول انا صديق  عايز مساعدة 


قلتله صديق مين لقيت رد وقالي 

انا صديق مخلص من الجن المسلم 


 وبعدا لقيت الفجر اذن والصوت اختفي  


لقيتهم فاقو


سيف: اة راسي وجعاني اووي


اياد: هو ايه اللي حصل 


مازن: فوقو شوفي الاستاذعمل ايه


زين: في ايه يامازن انا مش قادر اقوم


مازن: ياشيخ منك لله انت مش عارف عملت ايه، روح شوف اخوك 


زين  : الاء.. اصحي. 



الاء مش بتفوق اعمل ايه 


مازن: اتصرف شوف انت عملت فيها ايه


اياد: الاء مش بتفوق ليه


انا مش فاكر ايه حاجه 


سيف:شيلهاودخلها علي السرير وانا هشوف دكتور..


(الدكتور جيه بس الاء مكنتش عايزة تفوق


الدكتور: للاسف عندهاغيبوبة ولازم تتنقل للمستشفي في اسرع وقت ممكن



الجزء الثانى 





  (الدكتور مشي لقيت  زين شال الاء وطلع فوق  الاوضه الي في الدور التاني)
مازن:زين انت هتعمل ايه   الاء لازم تروح المستشفي حالا



زين: انا هفوقها حالا انا عارف هي متاثرة بي  سبب اللي عملته فيها

( اول ماحطهاعلي السرير سمعنا صوت حجات بتتكسر،نزلت بسرعه اشوف ايه اللي حصل بس كانت مفجاة بالنسبالي

إياد واقف  وماسكه قطعه ازاز وايده مقطوعه وحنفيه دم نزله منه سيف واقف قدامه ووشه كل دم 

المنظر كان بشع انا جريت عليه)

مازن:اياد في ايه ايه الدم ده كله،

(بس مكنش بيتكلم  الدم نزل من كل حته في جسمه حتي عينه،لقيت سيف   بيقولي

سيف:بيقولي  بي كل خوف 

انا عايز امشي من هناااا 

(فضل يصرخ

 مسكت ايدة)

مازن: اهدي ياسيف كله هيبقا كويس وبعدا لقيته وقع من طوله

(ندهت علي زين)

مازن:زين انزل بسرعه انت السبب  انزل اتصرف

(لقيته نزل وبيضحك ضحكه خبيثه)

زين: ايه يابني في ايه 

مازن: ياقلبك البارد انت السبب اياد مات وسيف اغم عليه  انت عملت ايه  وليه الزفت اللي انت قريته ده ضيعتنا
زين: في ايه لكل ده   واحد  وعمرة خلص اعمل ايه وده شكل واحد منتحر يعني مش انا السبب

مازن: ايه البرودبتاعك ده

(لقيت زين قرب مني وضربني  علي راسي محستش بي نفسي بس كل اللي افتكرته بعد الضرب  لقيت  نفسي في اوضة فيها نور ضعيف جدا  وحوليا ثعابين  سودة

وعين منورة لونها احمرمنظرها  بشع نفسي كان تقيل مش قادر اتنفس اكن في حد قاعد علي صدرى  حسيت بي ايد بتتلف حولين رقبتي وسامع  صوت من بعيد بيقول  (الراحه الأبدية) 


وبعدا فتحت عيني لقيتني  قاعد علي كرسي  ومربوط ايدي مربوطه في ظهر الكرسي ورجلي مربوطه  في رجل الكرسي 
مش عارف اتحرك   لقيت حولين الكرسي  شموع كتير مرسومه  حولين الكرسي علي شكل نجمه  الجو كان سخن جدا   
وكان في طربيزة كبيرة  نايم عليها  سيف ناديت عليه بس مكنش بيرد عليا



راسي وجعاني اووي سامع صوت حاجه بتزن جامد  وبعدا  بي ثواني  دخل عليا زين ماسك الاء  حطها  علي الطربيزه جمب  سيف وبعدا لقيت اياد داخل  قلتله فكني يازين  رابطني  ليه  بس مكنش بيرد إياد كان ماشي ورا زين زي الرابط مكنش طبيعي  ناديت عليه  كتير ومكنش بيرد لقيته طلع سكينه ومسك الاء  وفضل يرسم علي جسمها رسومات   وجسمها فضل ينزف دم  انا مكنتش شايف اي الرسومات دي  بس الدم  كل ماينزل منها  كان بيتحول  ليه رماد اسود جت في بالي فكرة اعملها  اول ما قولت بصوت عالي بسم الله الرحمن الرحيم  شفت منظر بشع لقيت الاء قامت  وقفت والدم نازل منها وثيقة وقف وكلهم عينهم حمرا وشكلهم  وحش اوي  استجمعت كل قوتي  وبدات  أقرا ايات الكرسي  قريتها اكتر من١٠مرات  لقيتهم  اختفو  وقدرت افك نفسي وجريت بسرعه علي برا
مكنتش عارف اعمل ايه او اروح  فين 


نزلت علي القاهرة بسرعه روحت علي عم ابرهيم صاحب المكتبه  وقولت اشوف ايه سر الكتاب دة  اول ماوصلت لقيت المكتبة مقفولة  لقيت واحد صاحب عم ابرهيم اسمه عم حكيم


مازن:  ازيك ياعم حكيم 


عم حكيم:  ازيك يا مازن  يابني   عاش من شافك  انت عامل ايه

مازن:  الحمدلله  هو عم ابرهيم فين!؟


عم حكيم: إبرهيم سافر البلد علشان  عنده حالة وفاة

مازن: طيب متعرفش  هيجي  امتة

عم حكيم:  لا يامازن والله بس لو محتاجه ضروري انا عارف عنوانه

مازن:  ياريت انا عايزة ضروري

(جبت العنوان وسافرت علي البلد  وصلت لقيت راجل كبير عند البيت قاعد)
مازن:  السلام عليكم ياحج هو عم ابرهيم هنا


~~ وعليكم السلام   لا مش موجود هو عند الترعه  اللي في اخر الشارع
مازن:  شكرا


(فضلت امشي  لحد ما لقيته  قاعد علي الكرسي عند الترعه ومعاه  ناس) 
مازن:  صباح الخير ياعم ابرهيم  


ابرهيم:  مازن ازيك  عاش من شافك

(لقيته  حضني  استغربت  اووي انا كنت معاه من يومين لحقت اوحشه كدا) 


ابرهيم:  ايه الغيبه  ديه كلهاا  انت هنا بتعمل ايه 

مازن: انا جي هنا مخصوص  لحضرتك

ابرهيم:  طيب تعالي نتكلم في البيت 

(رحت معاه في البيت  كان عنده اوضه  مليانه  كتب قديمه ومكتب  قديم اووي  قعدنا  فيها) 

ابرهيم:  خير يابني  في ايه!؟ 

مازن:  فاكر الكتاب اللي زين اخده منك 

ابرهيم:  اسمه ايه الكتاب ده  وخته امته

مازن:  كتاب قديم اسمه العزيف  وخته منك من يومين 

ابرهيم: انا بقالي اكتر من سنه مشفتكش ويمكن بقالي فترة مش بفتح

ومين صحبك زين ده
مازن:  زين اللي كان بيجي معايا المكتبه وبيرسم اللي مرة رسمك 

ابرهيم: اه افتكرتة  ، قعد يابني وارتاح اجبلك لمون
مازن: انا مش عايز حاجه 

ابرهيم: انت شكلك لسه تعبان
انت خرجت امته من المصحه


مازن: مصحة ايه دي 
ابرهيم: انا سمعت  انك دخلت مصحة نفسيه من بعد الحدثه بتاعت صحابك 


(سمعت منه الكلام  ومش قادر استوعب  رجعت لورا مسكت الباب وخرجت لقيته ندا عليه  وقالي
ابرهيم: اسمع يابني  حاول تكمل علاجك عشان تحقق حلم ابوك  يخسارة يابني ربنا يشفيك
مازن: انت عايز تجنني انت شكلك متفق مع زين 



(سيبته ومشيت  مكنتش عارف اعمل ايه  مسكت الموبيل بس ملقتش عليه ارقام حد من صحابي   لقيت رقم متسجل بي اسم دكتور (ن) 
اتصلت علي  الرقم 

مازن:الوو..

الدكتور(ن):  ايوة يا مازن انا فين!؟

مازن: انت مين!؟

الدكتور(ن):ايوة اعرفك انت فين 

مازن:  انا في البلد

الدكتور(ن): انت هربت  تاني من المستشفى 

مازن:  مستشفي  ايه 
الدكتور(ن): تعال علي العيادة  هستناك
مازن:  انا معرفش  هي فين او انت مين 

الدكتور(ن):هبعتلك العنوان  تعاله  وانا هفهمك  كل حاجه 
(رحت علي العنوان..  اتصلت عليه)  


مازن:   انا وصلت  للعنوان  انت فين: 
الدكتور(ن): شفتك انا هنزلك  ؛  مازن تعالي 
مازن:   ممكن  تعرفني كل حاجه انا متلغبط   ومش عارف  انت تعرفني  منين  وكل محد يشوفني  يقولي كمل علاجك  هو في ايه 


الدكتور(ن):         انا معتصم الدكتور بتاعك  انت مريض  عندي بقالك  سنتين   وكان عندك مشاكل  نفسيه  وتعبت  اكتر لما صحابك  ماتو  
مازن:  ازاي صحابي  ماتو وانا كنت معاهم  ازاي ماتو



الدكتور(ن): انت عارف بس انت تعبان  دلوقتي  لازم تكمل  علاجك  عشان تقدر تفكر وتعيش حياتك  طبيعيه
مازن:  طب انا جتلك  من سنتين  ليه كنت بشتكي  من اية
الدكتور(ن): انت كان عندك  مشاكل اسريه  ودخلت  في حاله اكتئاب  حادة  وحولت  الانتحار  اتعلجت  عندي٥شهور وبعدا معرفش  
عنك حاجه بعديها   بي فترة  عرفت اللي حصلك  ونقلتك  في المستشفي  عندي
 وطبعا  كنت بتحاول  الهروب  لحد ماهربت  وبعدا اتصلت بيا 


مازن:   انا مش قادر افتكر  ممكن تساعدني 
الدكتور(ن):    اكيد طبعا   بس لازم  ترجع تكمل  علاجك 


 مازن:  هتيجي معايا مشوار واوعدك  هكمل  علاج بعديها
(الدكتور  وافق  يجي معايا  رحت علي الشالي   عايز اثبت  اني عاقل  مش اتجننت) 

الدكتور(ن): هنعمل اية هنا 
مازن: تعالي بس جوا   


الدكتور(ن):  هنعمل ايه هنا الشالي مقفول
ومفهوش  حد 



مازن:  استنه كدا انا عارف مكان  المفتاح 
الدكتور(ن):   اكيد لازم تعرفه  مش الشالي  بتاعك
مازن:  انت عارف عني كل حاجه كدا 



الدكتور(ن): متقلقش  هتفتكر  انا معاك ومش هسيبك  غير لما تفتكر  كل حاجه  
مازن:  تعالي ندخل  جوه في حاجه عايز اتاكد منها
انا هطلع فوق ا ستناني  هنا




(طلعت ادور علي هدومي  وهدوم  صحابي  بس ملقتش  حاجه فتحت الاوضه اللي   كان فيها الاء  لقيت الكتاب الملعون  علي السرير مغتوح   علي التعويذة  اللي زين كان بيقرها 
مسكت  الكتاب  ونزلت  بيه تحت    لقيت الدكتور بيقولي) 



الدكتور (ن):  صدقتني  يا مازن ان مفيش حد  هنا
وكل اللي انت في ده وهم
مازن:  صدقتك



الدكتور(ن):  هتيجي تكمل علاجك
مازن:  اكيد هرجع،  بس في  مشوار  لازم  اعمله الاول قبل مارجع  اتعالج.. 
الدكتور (ن)  : اجل مشوارك  وتعالي معايا  علي المستشفي  ،  ايه الكتاب  اللي في ايدك  ده




 مازن:  الكتاب ده خرب حياتي،معاك ولاعه!
الدكتور(ن): اه امسك  اهي
(ختهامنه وولعت في الكتاب،وهو بيولع قدام عيني  بقا يمر علي عيني شويه ذكريات 


 وافتكرت كل حاجه حصلت.مشيت مع الدكتور   ورجعت المصحه  واحمد لله اتعلجت
 خرجت منها.  ورحت علي المقابر  عند صحابي ازورهم  انا افتكرت اني في فترة  كنت تعبان نفسيا واهملت دراستي واتعرفت علي ناس علي السوشيال ميديا واحد مغربي بعتلي طرد وكان الكتاب الملعون ده   الطرد كان مكتوب عليه كتاب الموتي وفعلا موت صحابي بس مكنش ليهم زنب  



فضلت اقرا فيه كانت النسخه مترجمه للعربي وكان بعتلي نسخه كلها رسوم  في الوقت ده صحابي كانو عايزين يغيرو جو وفعلاسافرت معاهم   كنت انا اللي بسوق العربيه  طلعللي كيان شكله غريب  لقيت باب العربيه اتفتح ووقعت منها وصحابي اتقلبه في البحر وماتو كلهم 


 انا في الفترة دي اتجننت بقيت مش انااا فعلا  الكتاب ده.غير انه حرام شرعآ 
 بياثر علي اي حد يقرا يسببله جنون او انتحار غير انه بيكفر بالله  ياريت اي حد يقرا قصتي  ياريت ميبقاش عنده فضول ويقرا  اي كتاب عن السحر والشعوذة 



انا حياتي ادمرت صحاب عمري ماتو  بي سببي بس في الاول والأخر انا سبب هما عمرهم خلص 
 بس هبداء من الاول وهكمل دراستي  ومش همشي في طريق الشيطان تاني 


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-