أخر الاخبار

عالم موازي بقلم مريم عناني

 عالم موازي بقلم مريم عناني


في يوم كان عندنا ضيوف، وناس قرايبنا ،سمعتهم بيقولوا: (عايزين نجيب شيخ علشان يرقي البيت )،وفعلا واحده صديقه ماما جابت الشيخ ده، بس صديقتها دي، أنا مكنتش أعرفها قبل كدا قبل الشيخ مايجي، كنا قاعدين بليل مع بعض في السطوح كان زوج بنت عمي، وبنت عمي، وبابا ،وماما. لاحظت أن زوج بنت عمي ،كان قاعد، وماسك مصحف بيقرأ فيه نظراته ليا كانت غريبة؟  هو بيقرأ،وانا مش قادرة اسمع القران.  فضلت أتاوب كتير، وكنت حاسه أنه ملاحظ اني تعبانة، ومش قادرة اسمع القران .


عالم موازي,عالم مواز,اخطر لعبه في العالم محمد عدنان,موازي,عالم,معالم نبوية,مكان ما في مساحة متوازية,مواقف مضحكة,أخطر لعبة في العالم على الهاتف,مواقف,أخطر لعبة في العالم 2021,اخطر لعبه في العالم الصين,اخطر لعبه في العالم ابو فله,أخطر لعبة في العالم الحوت الأزرق,برنامج ويبقى المسرح,مواز,فوزي موزي والتيتا فوزية,فريد الشهراني,قصة أغنية حمود حبيبي حمود المظلمة,العودة من الموت,سيدة تعود من الموت,المرحلة المتوسطة,المواقف التي يمكن أن نتعلق بها



   بعد شوية،لقيت فار صغير كدا ،شكله غريب ؟. كان علي سور البلكونة، روحت ضرباه  بحاجه وقع ،وفي قطه شكلها غريب  وقعت معااه.  سمعت صوت بيقول "طب ليه كدا مش حرام عليكي". لقيت الشيخ هو اللي بيتكلم قولتله ،هو حضرتك الشيخ ؟. قالي :اة ، تحبي  تسمعي صوتي في القران ؟ ولسه هيبدأ في القراءة ، زعقت ، :وقولتله لا،  وبعدها سكت كل ده واحنا قعدين في السطح.  الشيخ او اللى كان بيدعي أنه شيخ كان لابس عباية بيضااء، وأيده كانت متحنية حنة لونهاا برتقالي ،وكان معاه واحد برضو ،بس كأنه مش موجود ،مكنش بيتكلم ،ولا حتي بيتحرك كان واقف زي التمثال.   الشيخ كان قاعد جمب والدتي ،ووالدي، والدي كان بيتكلم معاه ،بس كنت حاسة أنه تعبان وهوبيتكلم.   كنت أنا عايزة اقطع كلامهم واحكيله؛ علي اللي بيحصل معايا  والحاجات الغريبة اللي شوفتها . لقيته طلع  جهاز صغير لونه اسود، وعليه شاشة زي شاشة التلفون كدا . 




عطى الجهاز  لوالدتي وقالها:" حطي الجهاز علي جمبك ، الجهاز ده بيكشف لو في أمراض في الجسم  هتلاقي اسم المرض ظهر على الشاشة بتاعت الجهاز". وفعلا أول ماحطت الجهاز على جمبها كتب، كلى، ظغط، بداية سكر. اناشوفت كدا . استغربت وقولت فى نفسى ، ايه دخل شيخ في حاجة زي كدا . لقيته بصلي وقاللي وهو بيضحك. _انتي بتحبي الكبدة؟ _قولتله اه بحبها ولسه اكلاها انهاردة . حسيت بتقل في عيني واتقفلت لوحدها . أول مفتحت عنياا لقيت في نهار،  وكل اللي حوليا اختفى تماما . دماغي وقفت للحظات ، عقلي كان رافض يصدق اللي حصل . _قولتله أنا فين وفين أهلي ؟ _ قالي مفيش حد غيرري أنا،أنا مش كفاية ولا ايه؟ مردتش عليه وسيبته ،و دخلت فضلت أنادي علي بابا، وماما ،وأخواتي، بس مكنش ليهم أي أثر!  .



 لقيته دخل ورايا وبيقولي. _ أهدي متخافيش مفيش حد غيرناا. _  يعني الناس اختفت ؟  _أة احنا في عالم تاني ؛عالم بتاعي أنا وبس.  _ أنا عايزة أروح لاهلي أهلي راحو فين؟، هما مش موجودين في البيت أنت عملت فيهم ايه؟؟ لقيته قرب مني ،وقالي "أنا معاكي،ومش هسيبك تضيعي مني " حاولت أهرب منه ، دخلني في أوضة اللي هي أوضة أخوياا وبعدها سبني ومشي. بعد شوية ،سمعت صوت خطوات علي السلم، أنا قولت اكيد دول أهلي ،ببص ،لقيت واحد ،وتقرييا معاه مراته ،ومعاه طفلين بس شكلهم كان غريب، شكل لبسهم غريب أووي كان كله ورد وزهور كتيرر. البيت فيه بابين ،كانوا بيخبطوا علي باب ،وأنا خرجت من باب عكس اللي هماا كانوت بيخبطوا عليه . نزلت بسرعه وأنا بجرى مكنش في ناس نهاائي ،والعربيات في الشارع شكلها غريب ،وصغيرة أكنها من الستينات. جريت كتير لحد ما وصلت وابتدى يظهر ناس و لقيت عمارة كبيرة وفيها ناس بتدخل، دخلت وراهم لقيتها متقسمة ، بحاول أكلم الناس محدش بيرد علياا.  لقيت أوضة كبيرة كلها ازاز ،أقدر أشوف اللي جواها من خلاله. دخلت ،كان في زي اجتماع ،أو مؤتمر مشيت لحد أخر صف. لقيت كرسي فاضي  جمب شاب ،روحت قعدت وبدأت اتكلم معاه . _ لو سمحت ممكن تساعدني ؟في حد بيجرى وراياا عايز يخطفني،لقيته بصلي وسكت قولتله ،أرجوك ساعدني ؟ رد وقالي _



 لا مقدرش أساعدك أسف جدا  فضلت أتحايل عليه ،وقولتله  ،أنت أول شخص يرد عليااا،  خرجني بس من هنا أنا مش عارفة أنا فين !   رد عليا وقالي _ طيب أنا هوصلك بعربيتي، بس مش هقدر أساعدك أكتر من كدا . (احنا كنا قاعدين وورانا شباك كبيرر أوي مفتوح علي الشارع) قولتله _ طيب مينفعش نخرج من الشباك ونمشي من ورا؟ قالي  _ لا مش هنعرف؛ نجيب العربية كدا . قولتله _طيب . مشيت جمبه ؛وأتا خاايفه جدا لحد يشوفني. فضلت ماشية معاه لحد العربية، ووصلني مكان فيه ناس. روحت لقيت بنات واقفين حكتلهم علي اللي حصلي، وأنا مش عارفه ألاقي أهلي . كانوا مستغربين ، بس برضه شكل لبسهم كان غريب!   كنت حاسة اني ماشية في فيلم ،من أفلام الابيض ،والاسود  .  البنات كانو مستغربين شكلي، ولبسي.، قالولي طيب تعالي معانا احنا هنمشي من هنا ..




وهنحاول نساعدك .  مرة واحدة ظهر واحد شكله غريب ؛وقالي "مش هيسيبك" وبعدها اختفي.   البنات شافوه معايا واتخضو،ركبت معاهم العربية، وأول ما اتحركنا . لقيت بابا راكب عربية وبيقولي "استني" بس شكله كان متغير مكنش هوأنا مشيت بالعربية، وخليت واحدة تنزل وتقوله علي اللي حصل، مع أنه مش أبويا الحقيقي، أنا مبقتش فاهمة ده ايه ؟ وأنا فين، وليه أهلي شكلهم متغير! هو ده عالم تاني ؟ غير العالم بتاعي. أول ما نزلت من العربية ، لقيت نفسي قدام بيتنا  . كنت خايفة اطلع  تاني . قربت من باب الشقة ،سمعت صوت أخوياا جوا الشقة. خبطت عليه فتحلي وهو بيقولي _"كنتي فين ؟"  دخلت وأنا فرحانة، قولتله فين ماما ؟وبابا ؟ _ قالى في مشوار قعدت علي الكنبة أخدت نفس عميق، ببص لقيت أخويا جايب شنطة وبيطلع منهاا لبس  وبيفرجني عليه.   وبيقولي_ أنا اشتريت لبس ايه رأيك فيه وهو ماسك الشنطة وقع منهااا فلوس ، الفلوس شكلها مختلف تماما الفلوس كانت عبارة عن، ورق بلاستك ،وعليه الفئه بتاعته المئه جنيه ،بس من ورا مرسوم عليها رسمه غريبه ،نص وش بنت،  وشعرها مغطي ملمحهاا ،استغربت ؛قولتله_ أنا محتاجة فلوس أجيب حاجة من تحت. طلع من جيبه فلوس ،زي الفلوس اللي وقعت في اللحظة دي،  قلبي اتقبض وخفت أقوله علي اللي حصلي،قولت أنزل وأشوف الناس هتاخدها مني ،ولا، لا. نزلت لقيت راجل، ومعاه واحدة  قلتله ،لو سمحت هي الفلوس دي ؛لسه مطبوعة جديد؟ لقيته رد بضحكة وبيقولي "جديد ايه دي بقالها كتير أوي انتي مش شايفة التاريخ ؟"   أول ماشوفت التاريخ جالي زهول.



 رجعت علي البيت بسرعه علشان اعرف ايه المكان اللي انت في ده .



.انا معرفش اللي بيحصل ده ليه ومن ايه.  بعد ماا  روحت  ولقيت اخويا في البيت.  عرفت اني محبوسه هناا وسط ناس معرفهاش ناس غريبه ،.  لقيت القطه بتاعتي جريت علياااا أول ماشفتني هي اللي صبرتني حبه. دخلت الاوضه اغير لبسي لقيت صوت  بيقولي (هو انتي مطوله هنا ولا ايه ) بابص مش لاقيه حد  ومعرفش ايه مصدر الصوت ده   الصوت رجع تاني وبيقول ( مش مستوعبه اللي بيحصلك طبعا انتي لازم تمشي من هنا)  بصيت يمين شمال مش شايفه حد. لقيت القطه بتخبطني في رجلي (انا اللي بكلمك) صرخت ورجعت لورا  قلتلها انتي ، بتكلمي ازاي !؟


_(انتي لازم تمشي من هنااا هو مش هيسيبك هيموتك)



انتي بتقولي ايه ومين ده وازاي انا بكلمك ؛ اكيد انتي تعرفي حاجه  ردي علياا ؟



_(انا مش  هعرف اقولك دلوقتي؛بس كل اللي هقولهولك الباب الحديد هو ده إنقاذك، امشي دلوقتي علشان تقدرى تعشي ) 


خرجت من الأوضه وانا سامعه صوت نبضات قلبي عماله تترفع 



لقيت بنت واقفه علي الباب وعماله تزعق  وتقول 


 _ فين الست هانم اللي هنااا خليها تخرجلي .


 قولتها بصوت عالي مين في ايه هناا عايزة ايه .


_ انتي هنااا ده انا مش هخلي حته في وشك سليمه.


  ابعدي عني ، ايدك لو اتمدت هقطعهالك .


 بعد الجمله ديه برفع عيني عليهااا لقيت حاجه غريبه ظهرت حاجه مكنتش اتخايلها غير في الافلام الخياليه بس .


لقيت علي قوريتها مكتوب 5


والله بنفس الشكل ده ولقيت اللي معاها مكتوب  علي رأسها 19


لقيتها بتبصلي بخوف 


_ انتي شايفه ايه هااا بتبصي كدا ليه .


انا شايفه علي راسك حاجه متخيلهااش.


_ انتي شايفه انا هموت امته صح .


انا شايفه عليكي انتي كمان هو في ايه .


_ يلا يلا ننزل من هنا مش عايزة اعرف . 


نزلت هي واللي معاها ، لقيت اخويا جي عليااا والعلامه في رأسه ، واختي ،وامي.


 نزلت بسرعه  علشان اشوفه الباب اللي القطه قلتلي عليه بس انا مش عارفه هروح فين ولا حتي عارفه اكلم حد يساعدني ، جتلي فكرة اني ادور علي اصدقائي اكيد في حد فيهم هيساعدني .



طبعا اللي بيقرا قصتي مفكر أن ده حلم وانا هصحه منه، انا كمان كنت بحسب كدا بس اتاكدت  لما شوفت بعيني .


 رحعت عند اقرب حد ليااا من صحابي عشان افهم اللي بيحصلي ، بس مكنتش قادرة اوصل هو صحيح الشوارع مش متغيرة بس الناس هما اللي شكلهم غريب لا وكمان العمله ، يعني انا رحت عالم تاني  ولا ده العالم بتاعي وانا كنت بحلم بالعالم الماضي ،مخي تعب من التفكير. كنت ماشيه في شارع  الشارع ده قضيت في كل طفولتي بس الغريبه اني لقيت بابا حديد صغير الباب ده كان في حيطه  حجمه صغير جداا يعني اقدر اعدي منه بالعافيه فتحته  لقيته اتفتح علي أرض كبيرة جدااا وكلهاا زرع وخضرا وفي اطفال كتير بتلعب اكنها  جنينه بس مفهاش غير اطفال .



دخلت قولت يمكن يكون ده الباب اللي هي قصدها عليه .



مشيت كتيرر علشان اوصل لاي مكان او حد أكمله بس  لقيت تعبان كبيرة جداااا  لونه اسود انا  مكنتش خايفه منه خالص بس الغريبه أنه جيه وبداء يكلمني    فضل يكلم معايا بس كل الكلام اللي هو قلهوللي اتمسح من الذاكرة  بعد مامشي لقيت غراب اسود كبير وبعدا لقيت واحد عجوز جيه وقالي 



_(امشي ورا الغراب لحد متخرجي  من هنااا، والحاجه اللي جتلك ادفينها ومتحكيش لحد اي حاجه هتشوفيها أو هتعرفيها)


فضلت ماشيه ورا الغراب لحد ما وصلت البيت .


طلعت علي السلم ،ووصلت لباب الشقه  بس الغريبه أن مكنش في أي صوت خارج من الشقه فضلت انادي علي اخويااا بس  مش سامعه صوتي ، مش سامعه غيرصووت هواا 


  جيت امسك الباب واخبط لقتني دخلت من الباب علي الصاله .


ايه ده ايه اللي بيحصل ده هو انا مت وبقيت شبح ولا ايه. ماشيه في الشقه مش فاهمه اي حاجه 


  سامعه صوت ضحك في المطبخ ، ده صوت ماما وبابا 


دخلت بسرعه عليهم شيفاهم بيضحكو وبيتكلمه  ، بنادي عليهم محدش سامعني 


    سيبتهم وخرجت ، دخلت الأوضه بتاعتي.لقيت الباب  خارج منه ضوء. شمس ، بابص لقيت نفسي. نايمه علي سرير ،

ايه ده انا ازاي شاايفه نفسي كدا ، في حاجه غلط 


قربت مني   فضلت اصحي نفسي ،والله زي مابقولكم كدا بس مكنتش عارفه اصحه 


 جت في دماغي فكرة. معرفش ازاي جتلي الفكرة ديه 


 نمت علي جسمي.


اول ماعملت كدا صحيت ، ايه ده انا عايشه خرجت بسرعه من الاوضه اول ماخرجت جريت علي المطبخ ، لقيت ماما وبابا واقفين عمالين يضحكو بنفس الشكل اللي شفتهم فيه،  روحت ندهت عليهم بصوت عالي 


ماما بابا ، لقيتهم اتخضو وقالولي. ، في ايه انتي صحيتي.  كل ده نوم يلا علشان تلحقي تاكلي وتنزلي علي شغلك 


انا مخي مش مستوعب اي حاجه 


 قولتلهم لا انا مش قادر. انزل انهاردة هستأذن من الشغل، وهاخد اجازة 


انا مش قادرة اصدق ان ده حلم ولو حلم ازاي  حلم كدا. يعني انا كنت في عالم تاني بس بروحي وجسمي مكنش معايا 


الموضوع شغل بالي اووي 


ماما حضرتلي الغدا  وبعدا. لقيتها بتقولي أنها خارجه تشتري حبه طلبات من تحت، قولتلها طيب انا هاجي معاكي  ، قلتلي انتي مش وخده اجازة علشان ترتاحي 


قولتلهاا لا ماانا عايزة انزل اشترى حبه حجات ، وفعلا نزلت معاها 


   بس في حاجه غريبه حصلت اول ما نزلت ،


 الشخص اللي كان عامل شيخ ده.  انا شوفته ، شوفته في الشارع بصلي وضحك ضحكه غريبه اوووي 


قولت لماما شايفه الشاب اللي هناك ده يا ماما الاقرع. قالتلي لا مفيش حد أقرع ماشي في الشارع 

قولتلها اهو قدامك اهو.  


قلتلي لا مفيش اي حد قدامي 


  قلتلها انا حلمت بي شخص أقرع وشكله غريب ، ولقيته قدامي حالا   غريبه 


قالتلي تلاقيكي شوفتي قبل كدا علشان كدا حلمتي بيه 


 عدت الايام بس  اللي حصلي ده في دماغي مش  راضي يغيب من الذاكرة.


بعد فترة في زميل ليااا حب يتقدملي.   


انا في الاول كنت معجبه بيه ، جيه وقابل ولدي واتفق معاه انو هيجيب أهله بس بعد مامشي حصلي حاجه غريبه ، 

 جالي وجع رهيب في راسي مكنتش قادرة اتكلم أو اتحرك من الوجع. فضلت ٥ ايام علي كدا مفيش علاج نافع معايا ولا حتي الدكاترة عارفين انا عندي ايه 



وحده. قريبتنا لقيتها بتقول لماما ارقي بنتك ممكن تكون محسوده.


ماما فعلا سمعت كلامها واول مارقتني بقيت كويسه جداااا واكن شي لم يكن التعب اختفي نهااائي

 رجعت اجهز نفسي علشان خطوبتي. 


 في يوم الخطوبه حصل حاجه غريبه اووي. 


خطيبي كان كل مايجي من عنده علشان يوصلي للكوافير العربيه كانت العجله بتاعتها تفرقع 

جاب ٣ عربيات وحصل فيهم كدا 



لقيته بيتصل بيا وبيقولي انا مش هاجي الفرح انهاردة

فضلت ازعق في.  وبعدا بنت عمي كلمته  وبعدا جيه علي الفرح 

 الفرح مشي طبيعي بس انا مكنتش طايقه ولا حتي قادرة ابص في وشه 

 خلصنا الفرح.  


طلع فوق معانا علشان يتعشا احنا عندنا في القاهرة بنعشي العريس قبل مايروح 

اول ماطلع علشان يتعشي.  


فضل يصرخ جامد وماسك  جمبه 


اخويا نزل جبله حقنه مسكنه وخدها 


وقعد لحد الصبح ومشي كان الجو متاخر وهما من بعيد 


 اول مامشي انا قولت لماما انا مش هكمل معه وعايزة اسيبه


ماما قلتلي انتي مجنونه خطوبتك كانت انهاردة ايه اللي انتي بتقولي ده  


سكت بس انا من جوايا كل يوم بكرة عن اليوم اللي قاابله


    بعد اسبوع بالظبط كنت راجعه من الشغل بتاعي بس رجعت متاخره حبه 


كانت الساعه١١ وكنا في الشتا  


وانا راجعه مشيت في طريق مش طريقي اللي بمشي منه كل يوم قولت الجو متاخر اختصر وامشي في شوارع مختصرة دخلت في شارع الشارع ده  مفهوش اي حارة أخرج منها شارع طويل كله عماير جمب بعض.  ومفيش لا مدخل ولا مخرج كانت العماير من الخلف. ومفيش غير عمود نور واحد بس 


انا ماشيه كان معايا تلفون وبتكلم في خطيبي لقيته بيقولي انتي بتعلي صوتك ليه قولتله مش بعلي صوتي 


انا وانا بكلمه كان في هوا قوي مرة وحده لقيت نور العمود أطفئ والشارع بقا ضلمه وحسيت بي هوا سخن جدا في ظهرى

وحاسه اني كل مامشي لقدام بحس أن في حاجه بتسحبني لورا


انا قولت ادور وشي واشوف ايه الشئ اللي بيسحبني ده وفعلا بابص. 

لقيته هو اللي كان ورايا 


الشخص اللي شوفته في الحلم 


واقف ورايا لبس تشيرت كدا غامق. ونص رجليه مش باين ولكنه طاير في الهوا..



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -