سائق "توكتوك" يشغل مصر.. احتال بملياري جنيه وهرب

 سائق "توكتوك" يشغل مصر.. احتال بملياري جنيه وهرب



مصطفى البنك,مصطفي البنك,زفة مصطفي البنك,هروب مصطفى البنك,مزارع مصطفى البنك,مصطفى البنك المستريح,مصطفى البنك مستريح ادفو,مصطفى البنك فين,فلوس مصطفى البنك,مصطفى بدرى البنك,مصطفى البنك ادفو,مقتل مصطفى البنك,مواشي مصطفى البنك,مزرعة مصطفى البنك,مزرعه مصطفى البنك,مصطفى البنك اليوم,القبض عبى مصطفى البنك,المستريح مصطفى البنك,مصطفى البنك بتاع اسوان,صرف مصطفي البنك,رقم مصطفي البنك,مصطفى البنك مستريح اسوان,مستريح اسوان مصطفى البنك,مصطفي بدري البنك




ملاحقته انتهت بمأساة مقتل فرقة أمنية برمتها!



يذكر بمشاكل شركات زيادة رأس المال التي اندلعت في مصر في الثمانينيات ، والتي بلغت ذروتها في خسارة ودائع بمليارات الجنيهات ، وسجن مؤسسي هذه الشركات ، ومأساة مماثلة حدثت في محافظة أسوان بجنوب البلاد ، تفاصيل غامضة ، تنتهي كارثية.


بدأت القصة قبل بضعة أشهر عندما اشتهر سائق توك توك يدعى مصطفى البنك ، حيث جمع ملياري جنيه إسترليني من سكان قرية البصيلية ، ووعدهم بصفقة مربحة لتوظيفها.


تم إطلاق حملة لجمع الأموال لحسابه التاريخي البالغ من العمر 30 عامًا في مارس الماضي بينما كان آخرون يعملون معه في تربية وتجارة المواشي.


وعد بأرباح كبيرة


عرض المدعى عليه على سكان القرية الراغبين في استبدال أموالهم بأرباح ضخمة ، ولكن فقط إذا انتظروا 21 يومًا فقط لأنه اشترى مواشيًا من بعضهم ، وفي مقابل بيع الماشية ، استخدم أموالهم.





في نفس الوقت انتشرت الفكرة وامتدت إلى آلاف السكان في قرى أخرى بمحافظة أسوان ومدن في المحافظات المجاورة ، حيث قام سائق التوك توك بتعيين مندوبين في كل قرية لتحصيل الأموال من الراغبين ، وتوزيع الأرباح على معهم.


تشير التقديرات إلى أنه كان قادرًا على جمع ما لا يقل عن ملياري جنيه إسترليني ، بناءً على المبلغ الذي أعلنه الضحية لاحقًا.


القلق والشك


في هذه القضية ، أوضح الشهود والضحايا لـ Al-Arabiya.net أن المتهم نظم في البداية توزيع الأرباح وأنشأ صفحة على فيسبوك مخصصة باسمه ، نشر فيها اسم ممثله وأرقام هواتفهم وكيفية ذلك. للتواصل معهم ، كما بدأ في شراء مساحات كبيرة من الأراضي ، وخصص لتربية وبيع المواشي.


كما قال بعض الضحايا إنه كان يسقط منذ منتصف أبريل ، لذلك تجمع المدخرين أمام منزله وأصاب مزرعته بالقلق ، مطالبين بدفع أرباح شهرية بعد تأخير لأكثر من شهرين.


رغم أنهم قالوا إن المدعى عليه ، في محاولة لاسترضائهم ، شغّل مقطع فيديو على صفحته ظهر فيه بجانب مبلغ كبير من المال وأعلن أنه في طريقه إليهم.


لكن في اليوم الآخر فقط ، جاءت الكارثة ، أي أن المتهم اختفى ، ولم يتم العثور عليه ، وكانت هناك تقارير تفيد بأنه قد هرب ، وقتل أحد مساعديه ، لكنه ظهر مرة أخرى ، وأخبر المودعين مجتمعين في الجبهة. تعرض منزله للخداع على نطاق واسع من قبل بعض مساعديه ، الذين أخذوا المال وفروا ، ووعدوهم بأنه سيعيد مدخراتهم في غضون يومين.



في موازاة ذلك، تجمهر المودعون مرة أخرى أمام منزل ومزارع المتهم، مساء أمس الأربعاء، ليتفاجأوا بهروبه، حيث لم تعثر عليه الشرطة التي داهمت كل مكان يحتمل تواجده فيه.


وعلى الفور قررت الأجهزة الأمنية البحث عنه ومطاردته في جبال إدفو التي يعتقد أنه هرب إليها.


حملة ملاحقة


فانطلقت قوة أمنية كبيرة لملاحقة المتهم والبحث عنه في الصحراء وجبال المدينة، وخلال عودة إحدى مركبات الأمن انفجر إطارها الأمامي وانقلبت عدة مرات ولقي كل من فيها مصرعهم.



استشهاد اللواء منتصر عبد النعيم,منتصر عبد النعيم,اللواء عبد المنعم,استشهاد اللواء منتصر عبدالنعيم,عبد المنعم رياض,اللواء أحمد محي,استشهاد اللواء أحمد محي,اللواء أحمد محيي,الشهيد محمد عبد الخالق,اسياد اللوري,منتخب مصر لليد,مجلس النواب,لبعثة منتخب اليد,منتخب ناشئين اليد,نسر الصعيد,من هو الشيخ نبيل نعيم,حادث سير جنوب الصعيد,نبيل نعيم وجها لوجه,الشيخ نبيل نعيم والسعودية,عيسى المنتصب,الشيخ نبيل نعيم يفضح الاخوان,الشيخ نبيل نعيم وداعش,الشيخ نبيل نعيم



وتبين أن مستقلي تلك السيارة هم اللواء منتصر عبد النعيم أبو دقة وكيل الإدارة العامة للأمن والتحريات بوزارة الداخلية، واللواء أحمد محيي مساعد منطقة جنوب الصعيد لقطاع الأمن، وجنديان.


وعلى الفور نقل المتوفون إلى مشرحة إدفو فيما لم ترد أنباء حتى الآن عن اعتقال المتهم الهارب.


المصدر العربية 


إرسال تعليق

أحدث أقدم