أخر الاخبار

ما هي أعراض ارتفاع نسبة الملح في الجسم؟

 ما هي أعراض ارتفاع نسبة  الملح في الجسم؟




الأملاح والمعادن في جسم الإنسان الأملاح والمعادن عبارة عن مركبات كيميائية تتحول إلى أيونات موجبة وسالبة الشحنة عند إذابتها في الماء وهي مهمة جدًا لجسم الإنسان للحفاظ على الصحة وأداء الوظائف المختلفة على المستوى الخلوي ومن أهمها من هذه الوظائف بناء العظام ، وإنتاج الهرمونات وتنظيم معدل ضربات القلب ، وتقلص العضلات ، وما إلى ذلك. تقسم هذه الأملاح والمعادن حسب احتياجات الجسم لها إلى نوعين: معادن كبيرة ، وهي معادن يحتاجها الجسم بكميات كبيرة خلال النهار ، وتشمل الكالسيوم والفوسفور والمغنيسيوم والصوديوم والبوتاسيوم والكلوريد والكبريت. والمعادن النادرة التي يحتاجها الجسم بكميات قليلة ، وتشمل الحديد والمنغنيز والنحاس واليود والزنك والكوبالت والفلورايد والسيلينيوم. أفضل طريقة لتزويد الجسم بهذه الأملاح والمعادن هي تناول الطعام بشكل صحيح وتنويع نظامك الغذائي.



اعراض نقص الملح في الجسم,الملح,نقص الأملاح في الجسم,أعراض زيادة الأملاح في الجسم,الملح الخشن,نسبة الأملاح في الجسم الطبيعية,اعراض نقص الملح,الملح البحرى,الكثير من الملح في الجسم,ارتفاع ضغط الدم,حل مشكلة الأملاح في الجسم,اضرار الملح,الملح البحري,علاج زيادة الأملاح في الجسم بالاعشاب,اضرار الملح على الجسم,فوائد الملح,الملح واسراره,انواع الملح,الملح في المنام,الكثير من الملح,اضرار زيادة الأملاح بالجسم,نسبة الأكسجين في الدم,فوائد الملح للجسم والشعر





أعراض ارتفاع نسبة  الملح في الجسم





أشهر أنواع الأملاح لكلّ نوع من الأملاح والمعادن وظيفة خاصّة يؤدّيها وسنستعرض أهم هذه الأملاح والمعادن الرئيسة في جسم الإنسان:



 الصوديوم 


يعتبر الصوديوم عنصراً أساسياً يحتاجه الجسم للمحافظة على صحةٍ جيدة فيلزم للحافظ على توازن السوئل في الجسم، ونقل السيلات العصبية، وانقباض العضلات، والمحافظة على ضغط الدم ويتواجد بشكلٍ طبيعيّ في معظم الأطعمة، ويضاف الصوديوم إلى الأطعمةِ لعدة أسباب كالحفاظ عليها من التلّف، أو تغيير المذاق والطعم. 



ويعتقد معظم الناس أنّ الملح والصوديوم هما نفس الشيء، ولكن حقيقةً فإنّ الصوديوم يشكّل نصف محتوى الملح، والنصف الآخر هو الكلوريد، ويصنّف ضمن الأملاح الموجبة حيث يتراوح مستوى الصوديوم في الدم ما بين (135-145 ميلي مكافئ باللتر).



 البوتاسيوم يصنّف ضمنَ الأملاح الموجبة ولذلك قياسه في الدم يعتبر من أهمّ القياسات وأكثرها دقة، ويحدّد هذا التركيز الإثارة العصبيّة العضليّة؛ ولذلك فإن نقصَه أو زيادتهُ تتسبّب في إعاقةِ قدرة العضلات على الانقباض، وهو مسؤول أيضاً عن تنظيم نبضات القلب، ويدخل في عملية بناء العظم والمحافظة على ضغط الدم، ويتفاوت مستوى البوتاسيوم في الدم ما بين (3.5-5.2 ميلي مكافئ باللتر). 


الكلوريد 



يصنّف الكلوريد ضمنَّ الأملاح السالبة، ويعتبر مهماً جداً للحفاظ على التوازن الحمضيّ القلويّ، وتنظيم التوازن لسوائل الجسم، وعنصر أساسي في عملية الهضم، ويتراوح مستواه في الدم ما بين (95-105ميلي مول باللتر).



 الكالسيوم


 وهو من أهم العناصر الموجودة في جسمِ الإنسان؛ وذلك لدوره الكبير في العمليّات الحيويّة. يدخل في تركيب الهيكل العظميّ، ومهم في نقل الإشارات العصبيّة، وتجلط الدم، والإنقباض الطبيعيّ للعضلات، وتنظيم عمل الهرمونات.


 تتراوح نسبة الكالسيوم في الدم مابين (8.5-10.3 ميلي غرام لكلّ ديسيلتر). 



الحديد 


يعتبر الحديد من أهم العناصر الموجودة في جسم الإنسان؛ وذلك لأنّه يشارك في تكوين الهيموجلوبين، الذي يحمل الأكسجين إلى الأنسجة ويستبدلهُ بثاني أكسيد الكربون؛ ويدخل في تركيب البروتينات والنواقل العصبية، وتتراوح كميّة الحديد الموجودة بجسمِ الإنسان ما يقارب (55-160 مايكروغرام لكلّ ديسيلتر) عند الرجال، وعند النساء (40-155 مايكروغرام لكلّ ديسيلتر) و70% منه يدخل في تكوين هيموجلوبين الدم.


 المغنيسيوم 



يشارك المغنيسيوم في تكوين العظام، ويؤثّر على العضلات والأعصاب، ولهُ دورٌ كبيرٌ في عمل الإنزيمات، وتعتبر تقلّصات العضل وضعف الجسم العام من أهم أعراض نقص المغنيسيوم. 




تتراوح كميّته في الدم ما بين (1.75-0.9 ميلي مول باللتر) في الجسم. 



الفسفور غير العضويّ 


يعتبر الفوسفور من العناصر المهمة جداً في الجسم، إضافةً بنه يدخل مع الكالسيوم في تكوين العظام، وله دور أساسي في بناء الأحماض الأمينيّة داخل الخلايا، وتتراوح كميّته بالدم ما بين (1.5-1 ميلي مول لكل لتر).






أعراض ارتفاع نسب الملح في الجسم 



لها أعراض عديدة وتختلف حسب نوع الملح الذي يتراكم في الجسم ، وأهمها: الصوديوم يعتبر مرتفعًا إذا تجاوز الحاجز (145 مل لكل لتر) والأعراض. 



تختلف حسب النسبة المئوية لطولها وتنقسم إلى قسمين: 



 الأعراض الأولية: 

فقدان الشهية ؛ إرهاق وغثيان.
 قيء ، ضعف عام.
 الإرهاق الشديد الشعور بقرب فقدان الوعي.
 العطش الشديد.
 تشنجات العضلات تشعر بالخمول.
 رعاش العضلات.
 تورم القدمين. 
عصبية وهياج ؛ نعاس مفرط ؛ اضطرابات في التفكير وصعوبة في التركيز. 
نفض العصب. 
الإغماء ؛ البوتاسيوم بينما يعبر البوتاسيوم الحاجز (5.2 ملي مكافئ لكل لتر) ، قد لا يصاحب الارتفاع الطفيف أي أعراض ، حيث تزداد الأعراض مع الارتفاع ، بما في ذلك: [6] ضعف العضلات.
 الإحساس بالمغص والوخز. 
استفراغ و غثيان.
 ألم في الصدر ضيق التنفس ؛ خفقان القلب وأحاسيس متقطعة في ضربات القلب. 

يمكن أن يؤدي عدم تناول العلاج المناسب إلى الشلل الحركي والسكتة القلبية والوفاة.

 الكلوريد لا تسبب المستويات المرتفعة من الكلوريد في الدم أي أعراض عادةً وتعتبر مرتفعة إذا كانت القراءة أعلاه (107 مليمول لكل لتر) ، على الرغم من أن بعض الأعراض التالية قد تحدث في بعض الحالات: 

 تؤدي الكميات الكبيرة من السوائل إلى الجفاف من تكرار القيء والإسهال.

 ارتفاع مستويات السكر في الدم.

 التنفس صعب ، مما يجبر المريض على الشهيق والزفير بعمق.

 العطش الشديد.

 - ضعف الجسم ، وسرعة ضربات القلب.
 ارتفاع ضغط الدم.
 تورم وتورم في الساقين.
 الضعف الادراكي.
 فقدان الوعي والإغماء.
 يُعرَّف كالسيوم الكالسيوم على أنه ارتفاع الكالسيوم في الدم ، إذا تجاوز تركيزه في الدم (10.3 مجم / ديسيلتر) ، وإذا كان الكالسيوم مرتفعًا بشكل معتدل وقليل ، فقد لا يعاني المريض من أي علامات أو أعراض ، ولكن في حالات أكثر في الحالات الشديدة ، ترتبط الأعراض بأجزاء مختلفة من الجسم تتأثر بارتفاع الكالسيوم ، مثل: [8] الجهاز البولي والكلى والعطش وكثرة التبول. 

يمكن أن يتسبب فرط كالسيوم الدم في الجهاز الهضمي في اضطراب المعدة والغثيان والقيء والإمساك. 

العظام والعضلات في معظم الحالات ، قد يزداد الكالسيوم في الدم بسبب الترشيح من العظام ، مما يضعف العظام ويجعلها مؤلمة ، كما يؤدي فرط كالسيوم الدم إلى إضعاف العضلات. 

يتداخل فرط كالسيوم الدم في الجهاز العصبي والدماغ مع طريقة عمل الدماغ ، مما يتسبب في حدوث ارتباك وخمول وإرهاق.

 الحديد: يعتبر ارتفاع مستويات الحديد في الدم بطيئًا ومزمنًا وتعتبر نسبة عالية من الحديد إذا تجاوزت نسبتها (160 ميكروغرام / ديسيلتر) وتسبب أعراضًا متعددة معظمها بسبب تراكم الحديد في الأعضاء الحيوية.

 الجسم ومنها: 

التعب المزمن.
 التهاب المفاصل.

 ألم المعدة.
 أمراض الكبد مثل تليف الكبد وسرطان الكبد.
 مرضى السكر. 
عدم انتظام ضربات القلب.

 النوبة القلبية أو قصور القلب. 

يتحول لون الجلد إلى اللون البرونزي أو الرمادي الفاتح إلى الأخضر. 

سن اليأس.
 هشاشة العظام. 

تساقط الشعر ؛ تضخم الكبد أو الطحال.

 العقم الضعف الجنسي ؛ قصور الغدد التناسلية.

 قصور الغدة الدرقية.
 قصور الغدة النخامية.

 كآبة.

 مشاكل وظيفة الغدة الكظرية. 

من النادر وجود مستويات عالية من المغنيسيوم (1.75 ملمول لكل لتر) ، ولكن عند حدوثها ، يمكن أن تسبب مجموعة من الأعراض ، بما في ذلك: [10] القيء والغثيان. 

خمول وخمول وخمول.

 ضعف العضلات ؛ عدم انتظام ضربات القلب.

 ضغط دم منخفض.

 احتباس البول.

 ضيق التنفس وتوقف الرئة.


 نوبة قلبية. 


الفوسفور غير العضوي على الرغم من أن معظم المرضى الذين يعانون من ارتفاع نسب الفوسفور (1.5 مليمول / لتر) أو أعلى لا تظهر عليهم أعراض ، فإن هذه الأعراض عادة ما تكون نتيجة لزيادة نسبة الفوسفور بسبب المرض ، مثل تقلصات العضلات. 

خدر أو تنميل حول الفم.
 التهاب المفاصل. 
حكة وطفح جلدي.
 متعبه.


 ضيق في التنفس. فقدان الشهية. استفراغ و غثيان. إختلال النوم. تقلصات المعصم والقدم. نفض العصب. علاج ملح الجسم الزائد يعتمد علاج ملح الجسم الزائد على السبب الرئيسي للمرض. لكل مرض علاجه الخاص ، ولكن هذه هي الاحتياطات التي يجب عليك اتباعها عند تناولها: زيادة كمية السوائل اليومية وشرب بعض العصائر الطبيعية بدون سكر. قلل من تناول اللحوم. تناول الكثير من الخضار الطازجة في وجبتك الرئيسية. قلل من تناول الملح. تقليل نسبة الدهون والبروتين في ثلاث وجبات وممارسة الرياضة باستمرار وتعويض الجسم بكميات كافية من الماء ولا يمكن تجاهل أي زيادة في ملح الجسم ويجب على المريض متابعة واتباع تعليمات الطبيب لتلافي تفاقم المرض وخطر الوفاة .
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -