-->

Mohon Aktifkan Javascript!Enable JavaScript

البحث السريع في الموقع

رشوان توفيق للعربية.نت: ابنتي تتحكم بإرادة الآخرين. لذا لا أستطيع الكلام

رشوان توفيق للعربية.نت: ابنتي تتحكم بإرادة الآخرين. لذا لا أستطيع الكلام

     رشوان توفيق للعربية.نت: ابنتي تتحكم بإرادة الآخرين. لذا لا أستطيع الكلام


    رشوان توفيق,الفنان رشوان توفيق,هبه رشوان توفيق,صدمة رشوان توفيق,زوجة رشوان توفيق,عائلة رشوان توفيق,رشوان توفيق و ازمتة,رشوان توفيق و احفاده,اسباب ازمه رشوان توفيق,ازمه رشوان توفيق و ابنته,قضية حجر ضدد رشوان توفيق,رشوان توفيق و قضية الحجر,ازمه رشوان توفيق من زوج ابنته,بكاء رشوان توفيق,افلام رشوان توفيق,رشوان توفيق وزوجته,وفاة زوجة رشوان توفيق,دموع رشوان توفيق,توفيق رشوان,ابن رشوان توفيق,حفيد رشوان توفيق,لقاء رشوان توفيق,ابنة رشوان توفيق




    موجة من الصدمة والذهول يعيشها الجميع في جمهورية مصر العربية، عقب إعلان الفنان الكبير رشوان توفيق عن المأساة الضخمة التي يعيشها في الوقت الجاري نتيجة لـ ابنته الصغرى، بعد أن وقفت على قدميها بمقاضاته بمساعدة زوجها ووَلدها، بهدف فرض السيطرة على ما لديه، بصرف النظر عن كونه لم يحتسب لديه شيئا في الزمان الجاري، وهو الذي جعله يسكن في ظرف نفسية سيئة بشكل كبير.


    "العربية.نت" تواصلت مع الممثل رشوان توفيق الذي شدد على كونه منذ الأمس يتلقى مئات الاتصالات، ما جعله يغلق التليفون بالأمس لعدم إستطاعته من الرد.


    إلا أنه لفت إلى كونه لا يود في المحادثة عن واحد من بعينه، بعد أن إستلم تهديدا من قبل الناحية الأخرى، بأنه سيقاضيه بتهمة التشهير في حال ظل في الحوار عن الموضوع.


    وهو الذي جعله يريد في التوقف عن الحوار بشأن الشأن مؤقتا، مشيراً إلى كونه إستلم اتصالات من أشخاص هامة عقب عرض الحلقة التي ظهر فيها، وقد كانت تلك الاتصالات تؤكد وقوفها إلى جواره على أكمل وجه.


    الممثل رشوان توفيق كان يجاهد الإرهاق والإجهاد أثناء كلامه، مؤكدا على كونه كلما قام بكتابة كل ما يمتلكه إلى غيره خلال قدوم زوجته على قيد الحياة، كان يحس وأنه من سيتوفى في البدء، إلا أن الله أراد أن تتوفى قرينته قبله.


    إلا أنه رجع بقلب الوالد ليتحدث عن ابنته الصغرى، مؤكدا أنها إنسانة متواضعة غير أنها خاضعة لإرادة آخرين، وهو الذي أكد عليه مرارا وتكرارا، وظل يدعو لها أثناء كلامه قائلا "ربنا يحفظها"، خاصة أنه يعرف باعتبارها مريضة.


    وبنبرة متواضعة، أكد إلى أن الأمر برمته سوف ينتهي في حال تراجع الناحية الأخرى عن القضايا المرفوعة، معتبرا أن ما جرى بالأمس "قلب مصر جميعها"، على حد تعبيره، إلا أنه لم يتخل عن شخصيته المعهودة كلما أتم حواره وهو يقول "ربنا يهديهم".

    إرسال تعليق

    الاكثر قراءة اليوم