القائمة الرئيسية

الصفحات

اهم الاخبار

زحام شديدا على ماكينات الصرف الآلي A T M في القاهرة والجيزة

 زحام شديدا على ماكينات الصرف الآلي A T M في القاهرة والجيزة



خدمة الإيداع النقدي عبر ماكينات الصراف الآلي,الصراف الالي,ماكينة الصراف الآلى البنك الاهلي المصري,تعبئة ماكينة الصراف الآلي,ماكينة الصراف الآلى,atm | طريقة أيداع مبلغ مالى فى ماكينة الصراف الالى,ماكينة الصراف الالي,مكونات الصراف الالي,ماكينة الصراف الالي من الداخل,وضع النقود في حسابك عن طريق الصراف الآلي,ماكينة الصراف الالى,ماكينات ايداع البنك الاهلي,كيف يتم اختراق ماكينة الصراف الالى ِ atm,الصراف الآلى,طريقة الايداع النقدي في الصراف الالي atm للبنك الاهلي المصري



شهدت مساء الخميس ماكينات الصرف الآلى ATM  زحاما شديدا من الموظفين وأصحاب المعاشات فى القاهرة والجيزة لصرف رواتبهم، خاصة ماكينات البنك الأهلي وبنك مصر.



أكد كثيرون أنهم طافوا على العديد من ماكينات الصرف فى الشوارع الرئيسية والميادين لكنهم فوجئوا بها فارغة خاصة فى المنتشرة في الشوارع والميادين الرئيسية ومنها العتبة ورمسيس والإسعاف والتحرير والجيزة، بالإضافة إلى الماكينات المخصصة في محطات المترو.


ورصدت «المصري اليوم» وقوف العديد من المواطنين من بينهم موظفين وكبار السن وسيدات فى طوابير أمام ماكينات الصرف بشارع القصر العينى والمبتديان والسيدة زينب وشارع جامعة القاهرة.


وقال أحمد خليل، موظف، "ذهبت كى اقبض راتبي من ماكينة الصرف الٱلى بمترو الجيزة لكنى وجدت الماكينة فارغة وعندما ذهبت إلى مترو جامعة القاهرة وجدت طابورا طويلا من الموظفين في انتظار رواتبهم وعندما جاء دورى وجدت الماكينة فارغة".


وقالت علا غانم، مدرسةن "طفت على أكثر من ماكينة سواءا للبنك الأهلي أو مصر فى شارع وزارة التربية والتعليم وفى مترو محطة سعد زغلول والتحرير لكني وجدت كافة الماكينات فارغة فاضطررت للذهاب إلى محطة رمسيس لكنى وجدتها أيضا بلا نقود حتى وجدت ماكينة بشارع رمسيس لكنى انتظرت في طابور طويل".


وشاركه أحمد ربيع، فنى بصريات، قائلا "اضطرتنى الظروف لإنهاء بعض الأعمال لكن المبلغ الذي كان معى لا يكفي فذهبت إلى ماكينة بشارع القصر العينى فوجدت الماكينة فارغة ومنها إلي شارع المبتديان لكنى وقفت في طابور لأكثر من نصف ساعة حتى قمت بالصرف".


وذكر نبيل جميل، أنه ذهب إلى أكثر من ماكينة لصرف المعاش الخاص به فى العتبة ورمسيس والإسعاف حتى وجد ماكينة بشارع قصر النيل.


فيما أكد مصدر مسؤول بأحد فروع البنك الأهلي، أن موظفي البنك المسؤولون عن تغذية الماكينات قاموا بتغذية مئات الماكينات المنتشرة في الشوارع والميادين ومحطات المترو، لكن الإقبال عليها كان كبيرا خاصة في ظل قيام الموظفين وأصحاب المعاشات بصرف رواتبهم في وقت واحد .


طالب الموظفون بعدم القيام بسحب مبالغ كبيرة دفعة واحدة ولكن يمكن الانتظار لصرف رواتبهم على فترات أو في عدة أيام كى لا تحدث أزمة خاصة مع نهاية الشهر الذى يشهد إقبالاً كبيراً من الموظفين وأصحاب المعاشات على ماكينات الصرف.


مصدر الخبر


reaction:

تعليقات