القائمة الرئيسية

الصفحات

اهم الاخبار

المملكة العربية السعودية: لا إصابات حتى حاليا في المملكة بفيروس كورونا

فيروس كورونا,كورونا,الصين,فيروس,علاج فيروس كورونا,اعراض فيروس كورونا,فيروس كورونا الجديد,السعودية,فايروس كورونا,فيروس كورونا اعراضه واسبابه,فيروس كورونا الصين,علاج كورونا,فيروس كورونا في السعودية,اسباب فيروس كورونا,ما هو فيروس كورونا



المملكة العربية السعودية: لا إصابات حتى حاليا في المملكة بفيروس كورونا

شدد وزير الصحة السعودي توفيق الربيعة من جديدً عدم تسجيل أي حالة إيجابية للإصابة بفيروس كورونا الجديد في المملكة.


وتحدث وزير الصحة السعودي على Twitter" لم تسجل أي حالة موجبة للإصابة بفيروس كورونا الجديد في المملكة حتى حالا". مضيفا "رفعنا الإستعداد للتعامل مع أي حالة تكتشف بأسلوب فوري".



وشكر الربيعة جميع الجهات الرسمية التي تفاعلت بأسلوب حثيث لترقية معدلات الإستعداد والتكامل، وتوفير معلومات المسافرين والرحلات وتنشيط إجراءات الوقاية في المنافذ البرية والجوية والبحرية لحماية وطننا من ذلك الفيروس.







وتشجيع وزير الصحة جميع المواطنين والمقيمين على اتباع التعليمات الصحية التي تصدرها وزارة الصحة وايضاً التنبيهات من المركز الوطني للوقاية من الأمراض والجهات الحكومية الموثوقة، وعدم الالتفات للشائعات.





وصرح: "الآنً رفعنا الإستعداد للتعامل مع أي حالة تكتشف (لا قدر الله) بأسلوب فوري بالتعرف على جميع المخالطين والتحقق من سلامتهم وعزلهم حتى انقضاء مدة الحضانة لضمان عدم انتقاله للآخرين".



المركز الوطني للوقاية



وقد كانت وزارة الصحة المملكة العربية السعودية، قد حددت بالتنسيق مع المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها، جملة من الأفعال الاحترازية والوقائية المشددة، لردع وصول فيروس كورونا الجديد إلى المملكة السعودية عقب انتشاره في الصين، ولذا في دليل إرشادي تم تعميمه على المنشآت الصحية.



واحتوت هذه الأفعال، تنشيط محطات الفرز التنفسي لدى بوابات مرافق الرعاية الصحية ومنشآتها، لضمان الاكتشاف الباكر للمصابين بمرض تنفسي شديد، وتنفيذ الاحتياطات التلامسية والرذاذية لدى التصرف مع أي حالة "مشتبهة أو مضمونة".


وألزمت وزارة الصحة المنافذ الصحية في نقط الدخول بتصنيف المسافرين الواصلين "على نحو مباشر أو غير مباشر" من الصين بصرياً، وإحالة المشتبه بإصابتهم مباشرة إلى منفعة الحالة الصحية العامة في المنطقة أو المحافظة الموالية لها نقطة الدخول لاتخاذ الأفعال الضرورية.


وعرّفَت وزارة الصحة "الحالة المشتبهة" بأنها كل فرد مصاب بمرض تنفسي شديد، ومسجل تاريخ سفره إلى الصين في 14 يوما قبل ظهور الأعراض، ومن عنده اتصال وثيق أثناء الـ14 يوماً السابقة مع حالة مشددة على طوال سفره.


من جانبه، شدد وزير الصحة السعودي، توفيق الربيعة، الاحد، أنه لم يتم تسجيل أي حالة إصابة بكورونا الجديد، مبيناً أن ثمة إجراءات احترازية ووقائية مشددة لحجب وصول فيروس كورونا للمملكة، إذ يتم حصر السفرات المقبلة على الفور من الصين، وايضاًً المسافرين القادمين من الصين عبر سفرات غير فورا، وهذا بالتعاون مع هيئة الطيران المدني.


فيروس كورونا,كورونا,السعودية,فيروس,فيروس كورونا الجديد,فيروس كورونا في السعودية,علاج فيروس كورونا,اعراض فيروس كورونا,الصين,فيروس كورونا الصين,فايروس كورونا,فيروس كورونا اعراضه واسبابه,كورونا في الصين,كورونا الجديد,كورونا فيروس,كورونا في السعودية




وأكمل في بيان رسمي "مثلما يقوم موظفو مراكز المراقبة الصحية بمعاينة جميع القادمين من الصين وقياس علاماتهم الحيوية".


وشرح الربيعة أن انتقال الفيروس بين البشر يتم من خلال الرذاذ التنفسي، إذ لم يتم مراقبة أي حالة عدوى ناتجة عن التعامل مع البضائع سواء لذلك الفيروس أو أي فيروس أجدد.


reaction:

تعليقات