القائمة الرئيسية

الصفحات

اهم الاخبار

اليوم..كوكب الأرض تشهد أول خسوف قمرى بـ2020 يستغرق 4 ساعات ويُشاهد في مصر

خسوف القمر,خسوف,القمر,القمر الدموي,الخسوف,خسوف كلي للقمر,خسوف قمري,قمر,كسوف,الخسوف القمري,اخبار,سوريا,المريخ,قناة,القمر الدامي,القمر الكبير,خسوف قمر,صلاه الخسوف,ظاهرة فلكية,السماء,#خسوف_القمر,خسوف القمر hd,اليوم,فيديو,اطول خسوف قمري,خسوف قمري دموي


اليوم..كوكب الأرض تشهد أول خسوف قمرى بـ2020 يستغرق 4 ساعات ويُشاهد في مصر

تشهد كوكب الأرض اليوم يوم الجمعة عشرة يناير، أول ظواهر الخسوف لسنة 2020، حيث ينتج ذلك خسوف للقمر من نوع شبه الظل، فأثناء ذاك الخسوف شبه الظل لا يعبر القمرالجزء المظلم من إستمر الأرض "الظل"، إلا أن يعبر بواسطة الجزء الخارجى الخافت "شبه الظل" لهذا يوجد قرص القمر مضاءً تماماً (إضاءة خافتة).





وصرح المعهد القومى للبحوث الفلكية برئاسة الدكتور جاد القاضى، أن ذاك الخسوف غير ممكن مشاهدته بالعين المجردة ويُمكن مشاهدته عن طريق التليسكوبات فى مصر وفى المنطقة العربية، وأيضاً فى الأنحاء التى يتجلى فيها القمر لدى حدوث الخسوف ومنها (قارة أوروبا– قارة أسيا– أغلب قارة أستراليا – قارة أفريقيا – في شمال في غرب أمريكا التي بالشمال – في شرق أمريكا الجنوبية – في غرب المحيط الباسفيكى – المحيط الأطلسى – المحيط الهندى – القارة القطبية التي بالشمال).




وسوف تستغرق جميع مدد الخسوف منذ بدايته وحتى نهايته فترة قدرها أربع ساعات وخمس دقائق إلى حد ماً، وستكون مطلع الخسوف فى الساعة السابعة وثمانى دقائق وتكون نهايته فى الساعة الحادية 10 وأثنتى 10 دقيقة إلى حد ماً، أما قمته (وسطه) التى يمنع فيها واصل الأرض90 % إلى حد ماً من مكان شبه الظل فيتفق موعده مع ميعاد بدر شهر جمادى الأولى لسنة 1441هـ فى الساعة التاسعة وعشر دقائق عشيةً إلى حد ماً بحسب ميقات القاهرة عاصمة مصر المحلي.




ولفت معهد الفلك، على أن فريقا بحثيا من الباحثين بمعمل بحوث الشمس بالمعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية سوف يقوم بمراقبة تلك الظاهرة.



وظاهرة الخسوف القمرى تفيد فى التحقق من بدايات الأشهر القمرية (الهجرية)، حيث ينشأ الخسوف القمرى فى وحط التقابل أى فى منتصف الشهر القمرى وقتما يكون القمر بدراً ويكون تواجده لدى واحدة من العقدتين الصاعدة أوالهابطة الناتجة عن تقاطع معدّل مدار القمر مع درجة ومعيار مدارالشمس (البروج)، أو بعد وقت قريب منها، حيث تقع الأرض فى تلك الموقف بين الشمس والقمر، على خط الإقتران، وهو الخط الواصل بين مركزى الأرض والشمس أوقريبا منه.




وصرح المعهد أن القرن الواحد والعشرين (بين عامى 2001-2100) يشهد 230 خسوفًا قمريًا من بينهم 85 خسوفًا كاملًا و58 خسوفًا جزئيًا و87 خسوفًا شبه إستمر، في حين



أعرب المعهد ترحيبه بالمواطنين وهواة الفلك للاستمتاع بمشاهدة هذه الظواهر الفلكية فى مقر المعهد بحلوان.



reaction:

تعليقات