أخر الاخبار

سفارة الصين فى القاهرة: نحمي حقوق مسلمي الإيجور والفيديوهات المتداولة مزيفة

الصين,الإيغور,بكين,الصيني,الجيش,مسلمين,مسلمين الصين,تعذيب,الإسلام,الإيغور في الصين,اقتصاد,فلوق,الآن,شينجيانغ,نسخ الصين,جيش الصين,الي,العظيم,# البحرين,بكين الصين,عملة الصين,دولة الصين,رئيس الصين,تطور الصين,# السيسي,المسلمين,جيش الصين 2017,عاصمة الصين,والطريق


سفارة الصين فى القاهرة: نحمي حقوق مسلمي الإيجور والفيديوهات المتداولة مزيفة



شددت القنصلية الصينية فى القاهرة أن صور ومقاطع مرئية قتل مسلمي الإيجور في مقاطعة شينغاينج المنتشرة على الإنترنت، هي أنباء مزيفة على الإطلاق، وليست للشرطة هنالك.







أتى ذاك أثناء مؤتمر عقدته السفارة الصينية  فى القاهرة، اليوم الاحد، لتفسير مجموعة من النقط المرتبطة بمسلمي الإيجور الموجودين في مقاطعة شينجيانغ، بالأخذ في الإعتبار ما تداولته منصات التواصل الالكترونية في الأيام القليلة السابقة.



وأرجع العلة المفاجئ لانتشارها عبر النت في الوقت الجاري هو الرغبة لتجزئة الصين، مضيفًا أن المسلمين هنالك يعيشون في سلام وتقدم، وهنالك إنجازات وسياسة اقتصادية ناجحة حققتها إدارة الدولة بالمقاطعة.


وإبداء أثناء اللقاء مقطع مرئي بشأن مجموعة من الوقائع الإرهابية التي حدثت هنالك، وخلفت المعتدى عليهم؛ ما قاد لارتفاع ممارسات إدارة الدولة الصينية للقضاء على الاٍفزع.





وأشار على أن هنالك قوى بين المجتمع العالمي ومنها الولايات المتحدة الامريكية، لا تود أن تشاهد الصين تنمو بشدة أو بسلام بالقرب من جماعة “ETIM”، والتي تصنفها منظمة الأمم المتحدة ودوّل أخرى بأنها إرهابية.


وشدد أن السُّلطة الصينية في مواجهة التدخل الغربي، واستخدام شينجيانغ لعمل مشكلات واضطرابات بالصين.


معسكرات «مكافحة الارهاب»
يشار إلى منظمة الأمم المتحدة أفصحت أكثر من  مرة عن قلقها عقب ورود تقارير عن اعتقالات جماعية للإيجور، قامت بوداع لإطلاق سراح أولئك المحتجزين في معسكرات “مكافحة الارهاب”.


وأنكرت بكين هذه الإدعاءات، معترفة باحتجاز عدد محدود من المتشددين دينيا لاسترداد تعليمهم، وتقوم باتهام الصين من تصفهم بالمتشددين الإسلاميين والانفصاليين بتهييج الاضطرابات في المنطقة.


وشددت لجنة مهتمة بحقوق الإنسان في منظمة الأمم المتحدة، تلقيها العدد الكبير من التقارير الموثوقة التي تتحاور عن احتجاز باتجاه مليون شخص من أقلية الإيجور المسلمة في الصين في “مراكز لمحاربة التشدد في الرأي”.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -