أخر الاخبار

"كان هيموت ويخلف".. حكاية دكتور أوسيم تخلص من طفليه بسبب المصاريف

الدكتور وسيم يوسف,الشيخ الدكتور وسيم يوسف,أهمية المرأة وسيم يوسف,ضحايا تأثر أوسيم:,كيف تهتم بالمرأة وسيم يوسف,المرأه وسيم يوسف,المرأة وسيم يوسف,الاهتمام بالمرأة وسيم يوسف,يقتل,الشيخ د.وسيم يوسف,العشق وسيم يوسف,المرأة كالماء وسيم يوسف



"كان هيموت ويخلف".. حكاية دكتور أوسيم تخلص من طفليه بسبب المصاريف



عقب رحلة طويلة قطعها دكتور أسنان يسمى "محمد" ثلاثين سنة، وزوجته "رشا" 38 سنة، للإنجاب، انتهت الرحلة بولادة طفلين "توأم".. لم تظل الفرحة بكثرة.. تشاجر الاثنين وانتهت المشادة بترك الطفلين في أي مكان لعدم قدرتهما على الإنفاق عليهما، صباح يوم الخميس الفائت.. ارتدت والدة الطفلين نقاب، وتوجهت من مسكنها بمنطقة الساحل، إلى حضانة بمنطقة أوسيم، تركت الطفلين، دون أن تعود مرة ثانية لاستلامهما.







عقب مرور 6 أيام من البحث والتحري، توصلت القوات على أن الأم اتفقت مع زوجها دكتور الأسنان، على التنازل عن الطفلين لعدم قدرتهما على الإنفاق عليهما، بعدما أنفق الاثنين الكثير من الأموال على الحقن المجهري حتى تمكنا من الولادة.


ألقى القبض على الدكتور وزوجته، خلال وجودهما داخل شقتهما بمنطقة الساحل، بمعرفة قوة أمنية من مباحث الجيزة، بالتعاون مع مباحث القاهرة، تحت إشراف اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، واللواء محمود السبيلى مدير الإدارة العامة للمباحث.


أوضحت تحقيقات وتحريات الأجهزة الأمنية التي جرت بخصوص الواقعة، أن بداية الواقعة كانت بورود بلاغا من مالكة حضانة بشارع الأربعين بشتيل بحضور سيدة (منتقبة)، ومعها طفلين ذكور توأم وطلبت استضافتهما بالحضانة لحين انتهاء عملها كممرضة إلا أنها لم تعد.





وتم تشكيل فريق بحث وتحر تحت إشراف اللواء مدحت فارس نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، والعقيد أحمد الوليلي مفتش المباحث، والمقدم مجدي موسى رئيس مباحث مركز شرطة أوسيم.


وبدأت القوات في الفحص ونشر صور الطفلين بدائرة المركز والدوائر المتآخمة حتى وصلنا لمنطقة الساحل، وأمكن التوصل على أن المدعوة "رشا" 38 سنة ربة منزل (ذات الأوصاف الجسمانية للمتهمة) وزوجها "محمد" ثلاثين سنة، دكتور أسنان، ولديهما طفلين ذكور توأم "مازن" و"عمر" سنة و4 أشهر، لم يتم مشاهدتهما مؤخرا من أسبوع في نفس توقيت تاريخ تلقي البلاغ.


وعقب تقنين الإجراءات تم ضبطهما وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة نتيجة لـ خلافات زوجية وعائلية بسبب رفض أهل الزوج لهذه الزيجة نتيجة لـ فارق العمر والمستوى الاجتماعي، وعدم قدرتهما على مراعتهما فاتفقا على التخلي عنهما وحددت الحضانة محل الواقعة خلال ترددها على المنطقة لزيارة أختها واستخدمت النقاب لتخبئة هويتها.


وتم تحرير محضرا بالواقعة، وأخطر المستشار محمد القاضي المحامي العام الأول لنيابات شمال الجيزة، وباشرت النيابة التحقيق.

مصدر الخبر
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -