أخر الاخبار

ترغب إثبات نفسك في العمل؟.. إليك نصائح ذهبية من مدربة مستثمرين

مسلسلات رمضان,تعزيز تقدير الذات,ربح الروبل,العمل,تنمية الذات,الربح من الانترنت,رمضان,تطوير الذات,برنامج,نصيبي وقسمتك,مسلسل نصيبي وقسمتك,نفسك,نصيبي وقسمتك 3,مسلسل,نصيبي وقسمتك الجزء الثالث,العملات الرقمية,عادات,عمل,فرق العمل,اثبات الدفع,اخبار الزمالك


ترغب إثبات نفسك في العمل؟.. إليك نصائح ذهبية من مدربة مستثمرين


كانت ديانا دريسن-فورستن خجولة لا تجيد الفعل الاحترافي كلما تسلمت عملها الجديد في بورصة فرانكفورت، أوائل العشرينيات من حياتها، وقد كانت يحمر وجنتاها إلا أن لأجل أن تظل في عملها الشاق وكيف تثبت نفسها في صناعة عالية التسابقية ويهيمن عليها الرجال، عليها أن تغيّر ذاك.






بشكل فعلي غيّرت "ديانا" خلال فترة ستة أسابيع عالمها الداخلي كلياً، بحسب ما صرحت، وصرت هذه اللحظة مدربة للمستثمرين والرؤساء والمديرين التنفيذيين ومعظمهم من الرجال.
"التأهب بأسلوب جيد"، واحدة من المراسلات الأساسية التي تعطيها "ديانا" من ضمن عدد من النصائح في طريقة إثبات نفسك، وهي كثيرا ما ما يفعلها كل واحد بأسلوب جيد ولكن معظم الأفراد لا يتوقعون بشكل ممتاز الاعتراضات المحتملة ولا يجهزون الحجج المضادة الملائمة.


وتقدم نصيحة بابتكار "منطقة كفاءة" غير واقعية لتدعيم حس التأهب الداخلي يملكون. وتقول: "كل فرد يلزم أن يكون قادرا على تسمية 10 أشياء على أقل ما فيها يستطيع فعلها بأسلوب جيد".





ومن الهام ايضا دراية بأسلوب معين ما الذي ترغب تحقيقه. وتضيف: "إذا ما أبقيت على هدفي في الحسبان فلن تضرني العوائق المتواجدة على طول الطريق"، ولذا واحد من المناهج التي تحبذها.
وغالبا ما يظهر أن الشخصيات الجدليين الذين يظهرون أسلوبا عنيفا يديرون أمورهم بأسلوب جيد بشكل كبير. إلا أن دريسن-فوستن تقول: "متى ما كان الفرد وقحا ومتعجرفا، ارتفع ما كان يخفيه".


وفي مثل تلك الحالات تقدم نصح الأفراد بالتحدث مع الآخر بكيفية هادئ وموضوعي. وإحدى التخطيطات الجيدة هي إختصار حجج ومزاعم ليست مدروسة بأسلوب جيد والإجابة بـ"إذن هل تظن أن ذاك هو الوضع معنا؟ ما الذي أوصلك لذا الافتراض؟". ومن ثم عوضا عن الإحساس بأنك معتدي بأسلوب شخصي، يمكن لك تبني دور الوسيط الواقعي. وتؤكد إلى أن المرء ليس بحاجة إلى اللجوء للسلوك النرجسي لتلبية وإنجاز مكسب.


ويقول المدرب ينس كورتس زميل دريسن-فوستن إن أحدا ليس بحاجة لتحويل شخصيته للاستحواذ على التبجيل. ويضيف: "يمكن لأي واحد إثبات ذاته غير أن كل واحد يفعل ذلك بكيفية مغايرة". ويركز تمرينه على شخصية الزبون. ويقول: "نعلم الأفراد إثبات أنفسهم بكيفية دبلوماسي وذلك يقصد أن الموضوعات ينبغي أن تنتقل مشيا على صعيد الأواصر".


وفيما يتعلق للمديرين، ذلك يشير إلى ايضا الاستجابة إلى رغبات المستوظفين. ويقدم نصيحة كورتس المستوظفين بالتكلم عن مخاوفهم بإيجاز ودقة. ويضيف: "من الجيد ألا تتجه إلى المدير وتقول له لدي إشكالية غير أن يؤْثر أن يكون لديك بشكل فعلي حل في ذهنك".


ليست السيدات فحسب من يواجهن صعوبات في إثبات أنفسهن. فتعتقد دريسن-فوستن أن "أكثرية الرجال هم على أرض الواقع قوم متواضعون يحاولون الثبات (ماديا)". ويضيف سيجريد موزلباخ، الذي يعمل مدربا للمدراء، أن الشباب من الرجال عادةً ما يواجهون مشكلات في الاستحواذ على عطلة أبوة أو المجهود بدوام جزئي أو إحتمالية للعمل من البيت.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -