القائمة الرئيسية

الصفحات

اهم الاخبار

انهيار "الخلطة السبكية".. الجمهور يتمرد على حبكة "الراقصة والفنان الشعبي"

الفنان,راقصة,رقص شرقي,شبكة تلفزيون الحياة,والراقصه,رقص,الفنان الشعبي,الراقصة الرائعة,راقصة لبنانية,القاهرة والناس,راقصة ترضع العريس,تعليم رقص شرقى بالعربى,راقصة تخلع ملابسها الداخلية,الراقصة شاكيرا,راقصة تتحرش بالعريس,الراقصة شمس,تلفزة الواقع,الأفلام,ايرادات الافلام,فيلم,إيرادات,اخبار الفن,ايرادات,افلام,أفلام,ايرادات الأفلام 2018,اعلان,سلمان خان,اعلى ايرادات الافلام,حصاد الأفلام,امير كرارة,محمد رمضان,ايرادات العيد,بورصة الأفلام,ايرادات افلام العيد,اسر ياسين,احدث الافلام,ايرادات فيلم الديزل


انهيار "الخلطة السبكية".. الجمهور يتمرد على حبكة "الراقصة والفنان الشعبي"


شهدت السينما المصرية عام 2019 إنتاج ما يعادل 22 فيلماً سينمائياً، أنجز البعض منها نجاحاً كبيراً وتجاوزت إيراداته حد الـ100 1000000 جنيه، فيما شهدت أعمال سينمائية أخرى سقوطاً مدوياً، ولم تحقق إلا إيرادات عددها قليل جدا، والمثير للدهشة أن هذه الأعمال السينمائية التى لم تحقق نجاحاً هى ذاتها الأعمال السينمائية التى كانت تحقق أرقاماً غير واقعية الأعوام السابقة.




وأتى ذلك العام بنجاح نوعية جديدة ومختلفة من الأعمال السينمائية السينمائية واندثرت الأعمال السينمائية التى تستند على «الخلطة السبكية»، التى تكون متمثل في مغني شعبى وراقصة وحشو ملىء بالكوميديا، وأتت أول هذه الأعمال السينمائية فيلم «ساعة رضا» ولم يحقق إيرادات إلا 3 ملايين ومائة ألف جنيه.


قرمط بيتمرمط


فيما تم توضيح فيلم «قرمط بيتمرمط»، بطولة النجم أحمد آدم، الذى اعتمد عن طريقه على تجسيد شخصيته المشهورة «القرموطى» واستمر عرض العمل السينمائي لفترة 22 أسبوعاً ولم يحقق إلا 4 ملايين ومائة ألف جنيه.



فيلم محمد حسين 



وفى موسم العيد الصغير، الذى وافق شهر يونيو الماضى، تم تقديم فيلم «محمد حسين» للنجم محمد سعد، ويظهر أن الجمهور قد مل فكرة أعمال سينمائية محمد سعد، فلم يحقق العمل السينمائي إيرادات إلا ما يتخطى الرابع ملايين ونصف المليون جنيه أثناء مدة عرضه لفترة 23 أسبوعاً، وفى نفس الميعاد تم تقديم فيلم «حملة فرعون» أولى تجارب المخرج رؤوف عبدالعزيز فى السينما عقب تفوقه بالدراما التليفزيونية، وبرغم أن العمل السينمائي ضم عدداً كبيراً من النجوم، مثل «عمرو سعد، روبى، محمد لطفى ومحمود عبدالغنى» وضم قليل من نجوم السينما الدولية، مثل الأمريكى «تايسون»، وتميز الفيلم بـ«الأكشن» وهو من إنتاج محمد السبكى، ومن أجل خروج العمل السينمائي من دائرة الكوميديا والاستعراض استطاع أن يحقق إيرادات مقبولة طوال عرضه الذى دام لفترة 32 أسبوعاً، فوصلت إيراداته ما تخطى الـ18 ونصف مليون جنيه.




انت حبيبى وبس



وفى أغسطس الماضى بموسم العيد الكبير طرح المنتج أحمد السبكى عمل سينمائي «انت حبيبى وبس» بما يحمله من «خلطة أعمال سينمائية العيد»، فالفيلم من بطولة المغنيين الشعبيين محمود الليثى وبوسى وشاركهما الراقصة صوفينار مثلما ساهم بالفيلم المطرب الشعبى سعد الصغير، واستمر توضيح العمل السينمائي لفترة 51 أسبوعاً ولم يحقق إلا 3 ملايين ونصف المليون جنيه إيرادات لاغير.


الناقدة ماجدة موريس: الأعمال السينمائية التى تنفذ بأسلوب فوري دون مؤكد أصابت المشاهد بالملل

وعن انهدام فكرة «الخلطة السبكية» فى السينما، تحدثت الناقدة السينمائية ماجدة موريس لـ«الوطن» إن مبرر هذا يعاود أن المتابعين مل وجهة نظر الأعمال السينمائية التى تنفذ على نحو فوري دون أن صبر أى أكيد، وترى الناقدة ماجدة موريس أن الحشد ذوقه قد ارتقى عن السنين الفائتة ليس على صعيد السينما لاغير إلا أن بالدراما التليفزيونية ايضاً.


وذكرت «موريس» فكرة انهيار الأعمال السينمائية التى تعول على الكوميديا السطحية والأغنيات الشعبية، بأن الأفعال الفنية تشبه الأكل وأن المتابعين مل نوعية الأعمال السينمائية التى تمنح منذ سنين، وهنالك مبرر آخر بأن نوع الجمهور الذى يرتاد السينما قد تغيرت، واستطردت «موريس» أن متابعين السينما هذه اللحظة بات ذو فهم وثقافة أضخم، ويستكمل السينما الدولية ولا يرضى بأن يرى إلا الأعمال السينمائية التى ترضى ذوقه وثقافته وفكره ويكون تطبيقها بأسلوب احترافى.

reaction:

تعليقات