القائمة الرئيسية

الصفحات

اهم الاخبار

الصين تحتاج 5 ملايين “حمار” تلك السنة.. وتقارير تنوه من انقراضها بالعالم

حمار,مقلب الحمار,دراما,مقالب,عودة غوار,مسلسل,حمارة,مقلب,غوار,لحم حمار,متع عقلك,كوميديا,حمار جحا,حلقات,حمار غوار,اكبر حمار,الحار,بث مباشر,ماذا,شاور,زواج,باري,طيور الجنة,لحم الحمار,هل تعلم,تحديات,# جابر,بدر,جحا,حمارو لغوار,تفاحه,الحاج,أسرار,خيانة,مقاطع,رمضان,ألحاج


الصين تحتاج 5 ملايين “حمار” تلك السنة.. وتقارير تنوه من انقراضها بالعالم



نصحت تقارير دولية من انقراض الحمير في العالم، واختفاء ذلك الحيوان الطيب والصبور من الوجود أثناء الأعوام الخمس القادمة، بحسب جمعيات تهتم بمصير تلك النوع من الحيوانات بشكل خاص.






ولفتت التقارير إلى أنه يتم ذبح ملايين الحمير مرة كل عام، بسبب جلودها، بهدف تلبية الطلب المتصاعد عليها لاستخدمها مكونا في الطب الصيني التقليدي الذي يعتقد أن مادة “أيجياو” المستخلصة من جلود الحمير تحسن الدورة الدموية وتعالج حالات مثل فقر الدم.


وتشير التقديرات الحديثة الصادرة عن منظمة “مأوى الحمير” أو “دونكي سانكتشوري”، وهي منظمة إنجليزية تعنى بتأمين الحمير، على أن هنالك طلب إلى باتجاه 4.8 ملايين حمار في السنة لتلبية المطلب على الطب التقليدي الصيني الجاري على “الجيلاتين” المتواجد في جلود الحمير، والذي يطلق عليه “إيجياو”.


وينذر التقرير من أنه إذ ظل المطلب على جلود الحمير بتلك نسبة التقدم، فإن عدد الحمير في العالم، والمقدر بنحو 44 مليون حمار، ستنخفض إلى النصف أثناء الأعوام الخمس القادمة، بحسب ما أوضحت صحيفة الغارديان الإنجليزية.

وحسب التقارير، فقد تراجعت أعداد الحمير في البرازيل في السنين الأخيرة بمقدار 28 %، وبمقدار 37 % في بوتسوانا، وبمعدل 53 % في قيرغيزيا، وهنالك مخاوف من أن الحمير قد تختفي على الإطلاق في كينيا وغانا نتيجة لـ تجارة جلودها.




ويكشف التقرير الانتهاكات المروعة بحق الحمير، وغالبيتها مسروقة من المجتمعات التي تستند على تلك الحيوانات في ربح عيشها، حيث بالعادة ما يتم جرها من آذانها وذيولها.


وقالت مديرة البحث والدعم التشغيلي في منظمة “مأوى الحمير” فيث بوردن، إن “الانتهاكات التي تواجهها الحمير مروعة بشكل كبير في قليل من الأماكن التي تذبح فيها نتيجة لـ تلك التجارة.. والحجم أكبر بشكل أكثر الأمر الذي كنا نعرفه من قبل”.


وحسب التقرير، فإن المطلب عال بشكل كبير على الحمير، لدرجة أنه يتم تجميع واقتناء الأتان (أنثى الحمار) الحوامل وصغار الحمير والحمير السقماء والمصابين بهدف ذبحها، ولما كان الرضوض والمرض لا تترك تأثيرا بالعادة على تميز الجلود، فإن التجار يملكون حافز بسيط لضمان دواء تلك الحيوانات.


ومنذ العام 1992، انخفضت أعداد الحمير في الصين بمقدار 76 في المئة، مع تبدل البلاد إلى الواردات الدولية لسد قلة التواجد في المطلب.


وتحدث التقرير إن الاستثمار في قطاع توليد وتربية الحمير أساسي لارتفاع أعدادها، إلا أن قد يستغرق الشأن عشرين عاما للوصول إلى المعدلات المطلوبة لتصنيع “الإيجياو”.


وقالت بوردين إن عملية التكاثر لدى الحمير “بطيئة بشكل كبير”، مشيرة على أن أنثى الحمار “صبر حمارا لفترة عام، وهو بطيء بشكل كبير في البلوغ والنضج، مثلما أن كميات الخصوبة فيها سيئة في وجود أوضاع الاستزراع، الأمر الذي يشير إلى أن الزراعة تميل إلى وجود متشكلة في إنتاج ذرية كافية لتلبية المطلب على الجلود”.
reaction:

تعليقات