القائمة الرئيسية

الصفحات

اهم الاخبار

هل يتمثل الجن في جسم القطط السوداء؟.. أزهري يجيب

القطط السوداء,القطط,قطط,السوداء,الجن,القطة,السعودية,القط الأسود,القط الاسود,القط,معلومات,الأسود,قط أسود,القطة السوداء,حول العالم,الشيطان,السحر,هل القطط السوداء,القطط السمراء,المغرب,المنام,السحر الأسود,قط,عشاق القطط السوداء,متع عقلك,شيطان,القطط الشيرازى



هل يتمثل الجن في جسم القطط السوداء؟.. أزهري يجيب


"خلي بالك من القطة السودا.. لو شوفت قطة سودا استعيذ بالله من الشيطان.. القطة السودا بتبقى ملبوسة".. جمل بالعادة سمعناها سواء من أمهاتنا أو من قليل من المقربين، وهو الشأن الذي جعل البعض يترسخ في عقولهم وجهة نظر أن القطط السمراء مؤذية أو أنها أقرب ما تكون إلى شيطان يتحرك على الأرض، وفور مشاهدتها يحسون بالخوف.






إستفسارات عديدة تتردد في عقول البعض بذاك الأمر من بينهم من يصدق ذلك الاعتقاد وآخرون يعتبرونها مجرد خرافات ليس لها أي أساس من الصحة إلا أن ما هي حقيقة هذه الأقاويل؟ وهل يتمثل الجن في القطط سمراء اللون، وما مصدر هذه الروايات والحكايات، يرد على هذا ل"الوطن" الشيخ الأزهري أحمد مدكور.

هل تعيش الشياطين أو الجن القطط السمراء؟

صرح الشيخ الأزهري أحمد مدكور، إنه يلزم ألا يشغل الإنسان ذاته بالقطط السمراء لأنها تفتح بابا من الوسواس على نفسه وعليه أن يستعيذ بالله منها لدى مشاهدتها باللون الأسود.


وفسر مدكور أن الجن والشيطان لا متمثل في شكلها إلا أن متمثل في الكلب لاغير والقطط من الطوافين علينا والطوافات، كما أخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم "أن أبا قتادة، دخل فسكبت له وضوءا، فجاءت هرة فشربت منه، فأصغى لها الإناء حتى شربت، قالت كبشة: فرآني أنظر إليه، فقال: أتعجبين يا ابنة أخي؟ فقلت: نعم، فقال: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إنها ليست بنجس، إنها من الطوافين عليكم والطوافات".


وتابع الشيخ الأزهري وأن القطط من الحيوانات الأليفة الساكنة في المنازل والأندية والطرقات وبعض المساجد وتخالط الناس سواء كانت بيضاء أو سمراء: "وكلام القلة أن الجن أوالشياطين تتمثل في القطط لا أساس له من القرآن والسنة إلا أن يجوز للإنسان أن يستعيذ منها ومن كل حيوان أسود ويقول: (أعوذ بالله منك إن كنت جانا)".


وشدد مدكور أنه يلزم ألا يؤذيها الواحد لأن هنالك حديث ورد فيه: "أن رجلا دخل الجنة لأنه سقى كلبا ودخلت امرأة النار لقطة حبستها لا هي أطعمتها ولا هي تركتها تأكل من خشاش الأرض"، لذا على الإنسان ألا يؤذيها مهما حدث لكن تكون قد سببت ضررا أو تلفا بالمكان وفي ذاك الشأن أن ما يفعله الواحد هو جعلها تكره المكان بأي أداة دون أن يضرها.






ووضح أن إذا عجز الواحد عن جعلها تدع المكان: "لو عجزت قم بإلقائها في أي موضع مع حفظها بالمنطقة أي تأمن أن تأكل وتشرب لأنها روح أنت كإنسان مؤتمن عليها لا ترهق روحها مهما حدث".


وأنهى مدكور حواره قائلا إنه "لا يوجد حالات بها لبس من القطط هذا خطأ ولا مجال للشك في هذا إلا أن الكلب يتشبه الجن والشيطان به وعلينا الاستعاذة من الكلب الأسود".
reaction:

تعليقات