القائمة الرئيسية

الصفحات

اهم الاخبار

"الحما عايشة في الحرام".. أم تعطل زواج بِنتها عامين لمعاشرة الخطيب

معاشرة,الشيخ,برنامج,مشاهدة,العرب,معاشرة الحبيب,الدين,الزوجة,محمد مجير الخطيب,معاشرة البهائم,اخبار,عودة الخاطب,على,محمد,رموز تشير لرجوع الخاطب,مشاهير العرب,اخبار مصر,المعاشرة,معاشرة الزوجة المتوفاة,أحلام تشير لعودة الخاطب,صبايا الخير,رجوع الخاطب


"الحما عايشة في الحرام".. أم تعطل زواج بِنتها عامين لمعاشرة الخطيب

"كنت بعطل زواج بنتي علشان كنت على صلة بخطيبها من سنتين، ولما جوزي شافنا أجدد مرة مع قليل من اتفقت مع محمد نخلص منه، ونتغدى بيه مقابل ما يتعشي بينا" بهذه المفردات لخصت أربعينية اعترافها بقتل قرينها بمساعدة خطيب بِنتها وصديقه في مركز إبشواي من محافظة الفيوم.




وأوضحت تحريات المباحث، أن المتهمة "س. م."، 42 عاما نفذت الجريمة بعد أن أعلن الزوج خيانتها مع خطيب بِنتها "محمد ع." بساعات ضئيلة، فأعدت مخطط الخلاص من القرين بمساعدة شريكيها، فكانت وظيفة صديق عشيقها استدراج القرين (مسعود أ.- 47 عاما) إلى مثواه الأخيرة بغرض توصيله بـ"التوتوك" إلى ضفاف بحيرة قارون، وقد كان في انتظاره العشيق الذي أنهال على رأسه ضربا بـ"الشومة" حتى فارق الحياة، ثم قيده بالحبال وتركه على ضفاف البحيرة واستوليا على الـ"توك توك" ليوهما رجال الشرطة بأن السبب خلف القتل هو السرقة، قبل أن يتمكنا من الهروب.


"الشرار كان بيطير من عنين جوزي لما شافني مع محمد، ومرضيش يعمل فضيحة علشان كان ناوي على الانتقام، وكنت عارفة أن الليلة اللي شافنا فيها كان بيخطط لقتلنا، بس إحنا خدنا المبادرة وقتلناه"، بتلك المفردات إستمرت القرينة الخائنة اعترافاتها في المحكمة في مواجهة قاضي المعارضات الذي جدد حبسها مع شريكيها لفترة 15 يومًا علي ذمة التحقيقات.


تفاصيل الجناية انكشفت عقب العثورعلى جُسمان قائد سيارة يسمى (مسعود أ.- 47 عاما- سائق توك توك) مقيم في قرية الخلطة بقارون بمركز يوسف الصديق مسجلة الأيدي ومهشمة الدماغ وغارقة في الدماء على شاطئ بحيرة قارون، وبالتحقيق مع القرينة حاولت في البداية خداع ضباط البحث بأن 3 شخصيات حضروا للبيت وطلبوا من قرينها توصيلهم بـ"التوك توك" إلى واحدة من القرى على بحيرة قارون، وأنها لم تقوم بالتعرف على شخصيتهم.


وذكرت التحقيقات كذب أقوال الزوجة، وأن القرينة هي المخطط الأساسي للجريمة؛ حيث تربطها صلة آثمة مع خطيب بِنتها (محمد ع.-  22 عاما) منذ عامين، وأن قرينها شاهدهما داخل واحدة من الزراعات القريبة خلال ممارستهما الرذيلة، ففكرت القرينة وعشيقها "خطيب بِنتها" على القضاء على الزوج.

ألقت المباحث علي المتهمة وشريكيها في الجناية وأحيلوا إلى النيابة التي نسبت إليهم تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وقررت حبسهم على ذمة التقصي في القضية.
reaction:

تعليقات