القائمة الرئيسية

الصفحات

اهم الاخبار

أول فندق فضائي في التاريخ: «تاكسي أرض جو» الطريقة الوحيدة للوصول إليه

أول فندق فضائي في التاريخ: «تاكسي أرض جو» الطريقة الوحيدة للوصول إليه

فندق فضائي,فندق,الفضاء,فندق في الفضاء,فنادق,أول فندق فضائي,فضائي,قناة,فضائية,أول فندق فضائي في العالم,سياحة فضائية,فضاء,سياحة,وثائقي,حياة رواد الفضاء,الفضاء الخارجي,فندق فضائى,اقتصاد,اوريون سبان,بناء فندق فضائي,فندق فضائي فاخر,فندق الفضاء

أستاذ علوم الفضاء بجامعة القاهرة عاصمة مصر: سيبنى على مركب مدارية ارتفاعها خمسمائة كيلومتر.. وتوفير «تاكسى فضائى» للوصول.. والحياة بداخله تشبه نظيرتها على الكرة الأرضية
قضاء أجازة أسبوعية فى الفضاء الخارجى كان يجسد مزحة طريفة تطلع ضحكات الكثيرين بعد سماعها حتى وقت قريب، إلا أن ذاك الموضوع أصبح واقعًا حيًا بإعلان شركة «جيت واى فاونديشن» البداية فى افتتاح أول فندق فضائى فى التاريخ.



وتتولى محطة «فون برون» الفضائية الموالية للمؤسسة سالفة الذكر أفعال الإنشاء معتمدة فى هذا على ذات التكنولوجية المستخدمة فى محطة الفضاء الخارجى، إلى أن يفتح الفندق أبوابه في مواجهة نزلاء الفضاء بحلول عام 2025.

ووفقًا للبيان الذى نشرته الشركة الفضائية على موقعها الرسمى على شبكة النت سوف يتم تزويد الفندق بالجاذبية الصناعية التى تتساوى فى قوتها مع الجاذبية المتواجدة على سطح القمر حتى يسهل على النزلاء قضاء الأوقات الممتعة على متنه والتمتع بما سوف يتم تقديمه لهم من مأكولات ومشروبات وغيرها من النشاطات الترفيهية ذات المواصفات المتميزة.

ومن المنتظر أن يسع الفندق باتجاه مائة سائح مع مطلع التشغيل الرسمى، حتّى تبلغ سعته لحوالي 1400 نزيل بكره، وتتمنى الشركة الفضائية أن يكون الفندق إتجاه قاصدى القمر والمريخ بقرب زائرى الفندق العاديين.

وألحقت الشركة تصريحها ببعض التخطيطات الجرافيك للفندق المترقب الانتهاء من بنائه أثناء الأعوام الخمس القادمة، وهو المسألة الذى لاقى إعجاب الكثيرين من مستخدمى مواقع التواصل الاجتماعى الذين يمنّون أنفسهم بأن تكون تكليفات الإقامة بداخل الفندق الفضائى فى المتناول لكى يستطيعوا قضاء عطلاتهم هنالك.

وبدوره، صرح الدكتور محمد بهى الدين عرجون، أستاذ هندسة الطيران وعلوم الفضاء بجامعة القاهرة عاصمة مصر، إن ذلك الفندق من المنتظر أن تكون الحياة على متنه تشبه نظيرتها على الكرة الأرضية، ومن المخطط له بناؤه على تزايد خمسمائة كيلومتر، أى فى المكان التى تعرف بالمدار القريب بخصوص الأرض.

واستكمل أستاذ علوم الفضاء أن المكان التى حدد لها تشكيل الفندق في مرة سابقة لمجموعة رواد الفضاء الإقامة بها أسبقًا، مثلما أجريت بها الكثير من المساعي العلمية والنباتية بخصوص نطاق إحتمالية الحياة طويلة الأمد فى الفضاء.

وتابع «عرجون» أنه من المتوقع أن يمنح الفندق مكوكا «تاكسى فضائى» يصطحب نزلاء من الأرض إلى الفندق والضد، مبينًا أن نوعية السفن المدارية التى سيبنى الفندق على واحدة منها هى سفن آمنة تمامًا، مشيرًا حتّى العيش بداخلها لوقت طويلة لا يجسد أى خطورة على الحالة الصحية للإنسان.

واختتم «عرجون» حواره لـ«المصرى لايت» بشرحه الكيفية التى سيعتمد فوقها الفندق لادخار الجاذبية الصناعية المعلنة، وهذا على يد صعود سرعة دوران الفندق فى الفضاء الخارجى وهو الموضوع الذى يؤدى لادخار الجاذبية المطلوبة، متوقعًا أن تكون تكليفات قضاء ليلة فى الفندق الفضائى مرتفعة بشكل كبير، إلى أن تنزل تكاليفها فى فترة لاحقة.
reaction:

تعليقات