القائمة الرئيسية

الصفحات

اهم الاخبار

عقب تراجع الدولار.. برلماني يفجر مفاجأة بخصوص تصنيع السيارات في مصر وانخفاض اسعارها

صناعة السيارات,سيارات,السيارات,السيسي,مصر,تصنيع السيارات,اخبار مصر,سوق السيارات,اخبار السيارات,سيارات جديدة,سيارة مصرية,السيارات الكهربائية,صناعة,أخبار مصر,سيارات كهربائية,صناعة السيارات في مصر,تصنيع,اسعار السيارات فى مصر,الهيئة العربية للتصنيع,الدولار,سعر الدولار,سعر الدولار اليوم,سعر الدولار في مصر,اليورو,دولار,العراق,مصر,العملات,الدولار اليوم,العملة,الامارات,الجزائر,الدولار الأمريكي,الدولار الامريكي,بلومبيرج,الاقتصاد,السعودية,الصين,البنك المركزي,الجنيه المصري,اسعار العملات,امريكا,الفوركس


عقب تراجع الدولار.. برلماني يفجر مفاجأة بخصوص تصنيع السيارات في مصر وانخفاض اسعارها


تنبأ سمير البطيخي عضو لجنة الصناعة بالبرلمان، هبوطا في أسعار المنتجات والبضائع المنتجة بالخارج بالفضلا على ذلك هبوط أسعار السيارات إلى 5% من قيمتها الأصلي، نتيجة تقهقر سعر الدولار أكثر من  جنيه و50 قرشًا منذ مطلع ذلك العام، متوقعًا مزيدًا من الانخفاض أثناء الفترة القادمة للعديد من عوامل.




وفي ذلك الصدد وضح "البطيخي" في إفادات لـ"صدى البلد"، أن من أهم الاسباب التي ستؤدي إلى هبوط أسعار السيارات هي تدشين مصانع جديدة للسيارات المرسيدس وال بي ام دبليو ونيسان وغيرها من المؤسسات التي سوف يكون لها مصانع مكملة لاضافة أجزاء اخرى إلى تلك العربات التي تم ذكرها.



واكد عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب، أن المقصد حاليا هو عدم الاكتفاء بالتجميع وإنما الصناعة وهذا ما تنشد اليه مصر في الفترة القادمة بالتنسيق مع تلك الشركات لضمان تقصي ذاك على أكمل وجهة، إضافة إلى ذلك تشغيل تلك السيارات بالغاز والكهرباء حتى تكون صديقة للبيئة.

ولفت النائب حتّى مؤسسات السيارات الدولية مثل مرسيدس وبي ام دبليو وغيرها تملك اشتراطات محددة لإقامة تلك المصانع في نطاق جمهورية مصر العربية والسماح مصر بإدخال قطع من صنعها ضِمن السيارات الخاصة بها، وهي الجوده كبيرة تزيد من تلك المركبات اضافة قوية تحقق كسب من بعدها، ومصر تملك القدرة لتلبية وإنجاز ذاك.

مثلما بيّن النائب ، على أن من أفضَل الاسباب التي ستؤدي إلى انخفاض سعر المركبات في جمهورية مصر العربية ايضاًً هو نجاح حملة زيرو جمارك التي شاركت بشكل ملحوظ في ذلك الشأن، مؤضحًا أن عدم إنخفاض أسعار المنتجات والسيارات وغيرها من السلع ليس من ناحية الدولة إلا أن هو من جشع البائعين.

يصدر بعدما شهدت أسعار دفع الدولار في مواجهة العملة المصرية الجنيه تقهقرًا جليًا أثناء اختتام تداولات، اليوم يوم الاحد 22-9-2019، في طليعة المعاملات الأسبوعية في مجموعة من المصارف التي تعمل في مصر، وتراجع الدولار زيادة عن جنيه و50 قرشًا منذ أول العام الجاري.

وطبقًا لآخر تجديد، للبنك المركزي المصري، خسر قائمة الدولار 16.23 جنيه من أجل الشراء و16.33 جنيه من أجل البيع، تقهقر سعر الدولار في البنك الأهلي وبنك مصر بكمية ثلاثة قروش ليسجل 16.24 جنيه لأجل الشراء 16.34 جنيه لأجل البيع، مثلما تقهقر تكلفة الدولار في مواجهة الجنيه المصري في البنك التجاري الدولي قرشًا واحدًا ليسجل 16.23 جنيه من أجل الشراء 16.23 جنيه من أجل البيع.

بينما، تقهقر ثمن الدولار في البنك العربي الأفريقي الدولي قرشًا واحدًا ليسجل 16.24 جنيه من أجل الشراء و16.34 جنيه من أجل البيع، وفي البنك الأهلي المصري اليوناني، انكماش تكلفة الدولار أربعة قروش ليسجل 16.24 جنيه من أجل الشراء و 16.34 جنيه لأجل البيع.

ويتحدد قيمة الصرف في البنوك المصرية بحسبًا لآلية العرض والطلب التي بدأت مع تحرر سعر الصرف في 3 نوفمبر 2016، فكلما ارتفع المعروض من الورقة النقدية الأجنبية "الدولار" وتراجع المطلب أعلاه هبط الثمن.
reaction:

تعليقات