القائمة الرئيسية

الصفحات

اهم الاخبار

النيابة الفلسطينية تحسم مبرر وفاة إسراء غريب: «جريمة قتل»

النيابة الفلسطينية تحسم مبرر وفاة إسراء غريب: «جريمة قتل»

اسراء غريب,إسراء غريب,اسراء الغريب,خطيب اسراء غريب,فلسطين,العربية,# كلنا_اسراء_الغريب,اسراء,غريب,# اسراء_غريب,إسراء الغريب,جن إسراء غريب,أهل إسراء غريب,ام اسراء غريب,كلنا إسراء غريب,قصة اسراء غريب,اسراء غريب راب,عائلة إسراء غريب,اسراء غريب سناب
إسراء غريب


عقد النائب العام الفلسطيني، أكرم الخطيب، اجتماعًا صحفيًا، صبيحة اليوم، للدعاية عن نتائج تقصي النيابة العامة في موضوع مصرع البنت الفلسطينية إسراء غريب.



وفسر «الخطيب» أنه في خاتمة التحريات جرى توجيه الاتهام إلى ثلاثة أفراد بتهمة الإعتداء المفضي إلى الوفاة، وتم توقيفهم في انتظار مواصلة الإجراءات القانونية.

ووفقاً لـ«سكاي نيوز»، أفاد النائب العام إن أركان وعناصر جرم القتل توفرت في مسألة «إسراء»، مؤكداً أن قوات الأمن ألقت القبض على 3 أفراد، تهيؤات «م. ص» و«أ. غ» و«ب. غ».

وشدد أنه استقر في الاستجوابات عدمصحة ادعاء  الأسرة بتساقط المجني عليه من شرفة بيتها في أول مرة، التي جرى أثناءها نقلها إلى المركز صحي وعدم نفوذ الجن أعلاها.

واستكمل أن دافع موت «إسراء»- وفق توثيق الطب الجنائي الذي صدر البارحة- هو قصور بالغ في الجهاز التنفسي نتيجة لـ تجمع الرياح في الألياف أسفل البشرة، نتيجة لـ مضاعفات الإعتداء الذي نتج عنه موتها.

ولفت على أن دخول المجني عليه المشفى في أول مرة كان سببه شدةًا عائليًا، موضحا بالإضافة إلى ذلك أن «إسراء» تعرضت لعنف جسدي وضغوط نفسية وأعمال شعوذة.


وتحدث «الخطيب» إن أجهزة الأمن والنيابة أثناء التحريات استدعتا ذوي قرابة «إسراء» وصديقاتها والعاملين في المستشفيات التي أُدخلت إليها قبل مصرعها، وضبطتا جميع الأجهزة الإلكترونية المخصصة بهم، مثلما استخرجتا مواد محذوفة من أجهزة «إسراء»، واستندتا إليها في تحقيقاتهما.

وبشأن مقطع المقطع المرئي المسرب من المستشفي، أفاد «الخطيب» إن مقطع المقطع المرئي الذ يتم تداوله هو نتيجة دمج مقطعي مقطع مرئي معزولين تم تسجيلهما مع فارق زمني يبلغ إلى سبع ساعات، وشدد النائب العام أن موضوع «إسراء» لا تندرج في إطار ما يُسمى «جرائم الشرف».

وقد كانت أجهزة الأمن الفلسطينية قد إستلمت إخطارًا بوصول البنت إلى المشفى مصابة بكدمات وكسر في عمودها الفقري، وبعد الحوار معها لم تقوم باتهام واحد منًا بإحراز إصاباتها هذه، وأبلغت قوات الأمن بأنها سقطت من المؤثرة في حادث عرضي ليغلق الملف.

وبعد عودتها إلى البيت بأيام، أُعلن عن مصرعها بالجلطة الدماغية، وتحفظت النيابة على جنازتها، وقررت تشريحه للوقوف فوق عوامل الموت، وتوجهت أصابع الاتهام إلى شقيقها نتيجة لـ الإصابات والضربات التي وُجدت بالجثمان، ما وجده الكثيرون دليلًا على تعرضها لعنف حاد من قِبَل أهلها.

reaction:

تعليقات